السيستاني ينتصر للمسيحيين بعد موجة التكفير


المحرر موضوع: السيستاني ينتصر للمسيحيين بعد موجة التكفير  (زيارة 475 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 33580
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيستاني ينتصر للمسيحيين بعد موجة التكفير


عنكاوا دوت كوم/ بغداد/ المدى

حدّدَ المرجع الديني الأعلى علي السيستاني، أمس السبت، الحكم الشرعي من تهنئة المسيحيين واليهوديين بأعيادهم.
جاء ذلك في رد على سؤال وُجّه إليه من قبل أحد أتباعه يسأله فيه: هل يجوز تبادل الود والمحبة مع غير المسلم إذا كان جاراً أو شريكاً في عمل أو ما شابه؟.. فقال السيستاني: إذا لم يكن يظهر المعاداة للإسلام بقول أو فعل فلا بأس بالقيام بما يقتضيه الود والمحبة من البرّ والإحسان إليه.
كما أفتى السيستاني بحسب الموقع الرسمي للمرجعية الدينية بـ"جواز تهنئـــــــة الكتابيين من يهود ومسيحيين".
ونشرت الصفحة الرسمية التابعة لدار الإفتاء العراقية، عبر فيسبوك، منشوراً قالت فيه:"سماحة مفتي الجمهورية الشيخ الدكتور مهدي بن أحمد الصميدعي يقول؛ لا يجوز الاحتفال برأس السنة ولا التهنئة لها ولا المشاركة فيها".
وتابعت:"قال ابن القيم رحمه الله؛ من هنّأ النصارى في أعيادهم كمن هنّأهم في السجود لصلبانهم".
والصميدعي ينتمي الى المذهب السلفي الذي يحرّم الخروج عن الحاكم مهما كان توجهه العقائدي والسياسي.
من جهة أخرى، شكك رئيس ديوان الوقف الشيعي علاء الموسوي، بتاريخ ميلاد النبي عيسى، فيما عدّ الاحتفال بعيد الميلاد"فاحشة"والمحتفلين بها"سفلة وأراذل".
وقال الموسوي خلال محاضرة دينية متلفزة، تابعتها (المدى) إن"الملوك الرومان حددوا هذا الموعد لميلاد السيد المسيح، إلا أن موعد ميلاده مختلف تماماً عما محدد له الآن"، لافتاً إلى أن"الاحتفال بهذا الموعد ليس في محله".
وأضاف إن"هذه الاحتفالات تشهد أفعالاً ماجنة ومنكرة وبعيدة عن الأخلاق والدين"، مؤكداً أن"المشاركة فيها غير جائزة".
وأشار الموسوي، إلى أن"المسيحيين يتوقعون أن نقدم لهم التهاني باحتفالاتهم هذه، التي لا تعبّر عن منهجنا الإسلامي الحنيف"، مبيناً أن"المشاركين في هذه الاحتفالات هم سفلة وأراذل".

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية