وزيرة التربية العراقية تستقيل من الحكومة بسبب شقيقها “الداعشي”


المحرر موضوع: وزيرة التربية العراقية تستقيل من الحكومة بسبب شقيقها “الداعشي”  (زيارة 738 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 33826
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

وزيرة التربية العراقية تستقيل من الحكومة بسبب شقيقها “الداعشي”

عنكاوا دوت كوم - السياسة - بغداد – وكالات
 وضعت وزيرة التربية العراقية شيماء الحيالي، استقالتها في تصرف رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، بعد أن أشيع بأن شقيقها قيادي في تنظيم “داعش”.
وقالت الحيالي في بيان، ليل أول من أمس، إن شقيقها كان يعمل موظفاً في دائرة مدنية بالموصل إبان سيطرة “داعش”، وأن التنظيم كان يجبر جميع الموظفين على الاستمرار في وظائفهم تحت التهديد.
وأشارت إلى أنه بخصوص ظهور شقيقها في إصدار مرئي للتنظيم، “ظهر مدنياً في الإصدار وتكلم في موضوع مدني”، موضحة أنه اضطر كذلك للخروج فيه تحت تهديد السلاح. وأضافت “أعلن للجميع أني اضع استقالتي بين يدي رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي للبت فيها فور تأكده من أي علاقة تربطني بالإرهاب أو الإرهابيين لا سمح الله”.
وكان ناشطون عرضوا على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لشقيق الوزيرة ليث الحيالي وهو ملتح مع معلومات تشير إلى أنه كان قيادياً في التنظيم، وأن أحد أبناءه فجر نفسه في عملية انتحارية، بينما قتل الآخر في قصف للقوات العراقية.
ووفق المصادر الأمنية الخاصة، فإن لوزيرة التربية، بالإضافة إلى شقيقها، ارتباطاً مع اثنين آخرين من أبناء عمومتها المنتمين لـ”داعش”.
على صعيد آخر، طالب عبدالمهدي ليل أول من أمس، البرلمان بتأجيل التصويت على وزيري الداخلية والدفاع بسبب وجود مداولات بشأنهما لم تنته بعد.
وقال إنه “بسبب عدم استكمال التشكيلة الوزارية لوزارتي الدفاع والداخلية نرسل إليكم ترشيحات جديدة لمرشحي الهيئة الوطنية للاستثمار وهيئة مستشارية رئاسة الوزراء مع السيرة الذاتية ورأي هيئة النزاهة والمساءلة والعدالة”.
وطالب بتأجيل طرح مرشحي الدفاع والداخلية لحين حسم الموضوع، وذلك لوجود محادثات بشأن اسم المرشحين أو لتقديم مرشح بديل.
في غضون ذلك، دان ديوان الوقف السني الفتوى التي صدرت بتحريم الاحتفالات بمولد المسيح على المسلمين في العراق.
وقال رئيس الديوان عبداللطيف الهميم في بيان، “تابعنا بأسف عميق التصريحات المسيئة للمسيحيين من أبناء شعبنا العراقي في عيد ميلاد السيد المسيح عليه الصلاة والسلام”.
وأضاف إن “هذه التصريحات لا تمثل ديوان الوقف السني بجميع منابره وأفكاره وتوجهاته في ترسيخ الوحدة الوطنية، التي كان للمسيحيين السبق في وجودهم التاريخي على أرض الرافدين من خلال آبائهم الكلدان والآشوريين”.
ميدانياً، أعلن “الحشد الشعبي” أمس، انطلاق عملية أمنية لملاحقة عناصر “داعش” في جزيرة تكريت بمحافظة صلاح الدين، بينما ضبطت الشرطة منصات صواريخ مجهزة للإطلاق داخل وكرين للتنظيم في الحويجة.

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية