بعد دعوة الصميدعي ..كيف ينظر اهالي نينوى الى مقاطعة اعياد المسيحيين؟


المحرر موضوع: بعد دعوة الصميدعي ..كيف ينظر اهالي نينوى الى مقاطعة اعياد المسيحيين؟  (زيارة 1138 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 33587
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


بغداد بوست

اثارت  الدعوات الى مقاطعة اعياد المسيحيين ورأس السنة، التي اطلقها مفتي الجمهورية العراقية  مهدي الصميدعي ، امتعاض واستهجان اهالي نينوى ، عادين اياها محاولة لزرع  الفتنة تحت لافتات دينية وطائفية.

وقال الصحفي والناشط الموصلي عماد عبود في  تصريح صحفي :"  ان  اهالي محافظة نينوى غير معنيين بالدعوات التي انتشرت بشكل مؤسف من قبل شخص او شخصين،  والتي يدعون من خلالها لعدم مشاركة المسيحيين اعيادهم وتهنئتهم "، مؤكدا :" ان هذه الثقافة غريبة على العراقيين جميعا بشكل عام وعلى اهالي نينوى بشكل خاص ، التي نتعايش فيها منذ مئات السنين مع الاحبة المسيحيين سواء داخل الموصل او في البلدات القريبة في سهل نينوى ".

واضاف :"  انا شخصيا اعدّ هكذا دعوات بمنزلة زرع فتن طائفية واختلاق حواجز نفسية بين العراقيين من شتى الانتماءات الدينية، ولا يمكن السماح بان تمر مرور الكرام، لان السكوت عنها اليوم سيدفع باطراف اخرى الى اصدار دعوات او حتى فتاوى اكثر تطرفا ربما، مما يسيء للنسيج الاجتماعي العراقي الذي يعاني اصلا من اثار حرب طائفية اعقبتها هجمة داعش الهمجية ".

من جانبه قال الناشط الموصلي لقمان عمر الطائي :"  ان المسيحيين مكون اصيل وعريق في العراق وفي نينوى بشكل خاص ، وان مشاركتهم في احتفالاتهم وتقديم التهاني لهم في اعيادهم مسالة طبيعية ومتوارثة لدينا، ولا نجد اي حرج في ذلك".
 واضاف الطائي :" ان الحديث عن مقاطعة المسيحيين في اعيادهم هو حديث غير متوازن اطلاقا، وغير مقبول بالنسبة لنا، ولا يتلاءم بتاتا مع ما درجنا عليه في نينوى عموما، حيث اننا نتبادل معهم التهاني في اعيادهم كما يبادلوننا التهاني باعيادنا" ، مؤكدا ان :" على الجهات المختصة في الحكومة العراقية سن قوانين ضد كل من يطلق تصريحات ذات ابعاد طائفية ويسعى من خلالها الى التأثير على التلاحم الوطني والاجتماعي بين مكونات العراق، خاصة واننا في امس الحاجة لتقوية الاواصر الاجتماعية والبحث عن المشتركات ، وليس التركيز على نقاط الاختلاف في العقائد والعادات ".

وكان  الصميدعي قد قال في وقت سابق انه " لا يجوز الاحتفال برأس السنة ولا التهنئة لها ولا المشاركة فيها "،  تعليقاً على اعلان الحكومة العراقية يوم 25 كانون الأول من كل عام عطلة رسمية بمناسبة عيد ميلاد السيد المسيح، على عكس اقليم كردستان الذي اقرّها عطلة شاملة منذ سنوات عديدة.

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية