ظافر لويس القيادي في بابليون: بعد الإساءة إلى المقدسات، رئيس وقف الشيعي يدعي علينا عوضاً عن الإعتذار ويطالبنا بـ 5 مليار دينار


المحرر موضوع: ظافر لويس القيادي في بابليون: بعد الإساءة إلى المقدسات، رئيس وقف الشيعي يدعي علينا عوضاً عن الإعتذار ويطالبنا بـ 5 مليار دينار  (زيارة 2008 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ريفان الحكيم

  • مراسل عنكاوا كوم
  • عضو فعال جدا
  • **
  • مشاركة: 511
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ظافر لويس القيادي في بابليون : بعد الإساءة إلى المقدسات، علاء الهندي رئيس وقف الشيعي  يدعي علينا عوضاً عن الإعتذار و  5 مليار دينار
——————
بيان من ظافر لويس القيادي في حركة بابليون


الكلداني وقف ضد داعش وسوف يقف ضد كل من يحاول الاسائة إلى المكون المسيحي

إبان فترة عيد ميلاد السيد يسوع  المسيح ، طالت الطائفة المسيحية إساءة من على منابر دينية ومن جهات لها صفات رسمية، وأبرزها رئيس ديوان الوقف الشيعي السيد علاء الموسوي. وأمام هول ما قيل، توجهنا بكتاب مفتوح إلى المرجعية الرشيدة نطالب بمحاسبة من تفوّه بما يخالف فتوى المرجعية ويثير الفتنة ويؤجج المشاعر ويتعرض لرمزية عيد يقدسه المسيحيين.

وبدورها، تقدمت عوائل مسيحية بدعوى قضائية ضد الموسوي ليكون القانون العراقي هو الفصل.
ورغم وقاحة التصريح، لم نتوقع أن يكون الموسوي بحاجة للأموال لكي يطالب بخمسة مليار دينار كتعويض. ولا أن تصل به الوقاحة إلى الادعاء علينا نحن، وهو البادئ بالإساءة.
نضع بين أيديكم انتم الرأي العام العراقي، فحوى دعواه القضائية على الأمين العام لحركة بابليون ، سائلين إن كان يحتاج للمال

(٥ مليار) عوضاً من صرفه لمساعدة اهله العراقيين المنكوبين والمهجرين والمتألمين من ذيول الحرب والنزوح.
ونحن اذ نتشرف بأن يشتكي علينا الموسوي وأمثاله، ونتشرف بأن نحمل لواء الدفاع عن المسيحيين والعراقيين ، نجدد الطلب إلى المرجعية الرشيدة وهي ضمانة العراق، لكي تكون منها الكلمة الفصل. كما نؤكد مضيّنا في مرافعة قانونية تضمن محاسبة أفواه الفتنة بما يحفظ أمن العراق وأمانه

ظافر لويس القيادي في حركة بابليون



أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية