كلارا عوديشو .. ما زلنا نطالب بـ ايقاف ورفع التجاوزات بمختلف أنواعها .. التعيينات .. التعايش والسلم الأهلي


المحرر موضوع: كلارا عوديشو .. ما زلنا نطالب بـ ايقاف ورفع التجاوزات بمختلف أنواعها .. التعيينات .. التعايش والسلم الأهلي  (زيارة 806 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل المجلس الشعبي/دهوك

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 734
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
كلارا عوديشو .. ما زلنا نطالب بـ ايقاف ورفع التجاوزات بمختلف أنواعها .. التعيينات .. التعايش والسلم الأهلي

 بدعوة من السيد فرهاد أتروشي محافظ دهوك، شاركت السيدة كلارا عوديشو رئيسة كتلة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في إجتماع للبرلماننين الفائزين في محافظة دهوك من مختلف المكونات، وذلك يوم الخميس الموافق 10/1/2019، شارك أيضا السيد فريد يعقوب عن قائمة الرافدين والسيدة روبينة اويملك عن قائمة الوحدة القومية. جاء الإجتماع لبحث التعاون بين الجهتين التشريعية والتنفيذية وإيجاد الآليات المناسبة للتنسيق بين الطرفين، ولتقديم أفضل ما يمكن من الخدمات لمواطني المحافظة، حيث في بداية اللقاء تحدث السيد المحافظ بعد تهنئته للسادة البرلمانيين بنيلهم ثقة الشعب، عن السبل التي تجعل الجميع في مركب واحد من حيث المسؤولية وتحقيق مطالب الشعب وطموحاته وخاصة الخدمية منها، وأكد بأن المحافظ على أتم الإستعداد للسماع من السادة البرلمانيين ومقترحاتهم ونقلهم لمشاكل ومعاناة المواطنين، وحلها أو لإيجاد أفضل السبل للتذليل منها، ومن جانب آخر أكد السيد المحافظ على وجود عدد من المشاريع الخدمية التي تصب في خدمة المواطن في طريقها للتنفيذ. بعدها فتح باب النقاشات والمداخلات للسادة البرلمانيين وكانت مداخلة السيدة كلارا عوديشو والمتضمنة النقاط الآتية والتي تخص سكان المحافظة عامة وأبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري خاصة : ـــ الخدمات العامة في المحافظة ليست بالمستوى المطلوب، والغلاء في عدد من السلع التي لها علاقة مباشرة بحياة المواطن ومنها سعر الكهرباء المستحصل سواء المجهز من قبل الحكومة أو المولداةت الخاصة، وسعر البنزين بكافة انواعه المختلف عن باقي المحافظات، وتأخر توزيع النفط الأبيض، وعدم توزيعه في بعض المناطق لحد الآن بالرغم من برودة الجو، وغيرها من الأمور كالمستشفيات والطرق والجسور داخل المحافظ وخارجها. ـــ فيما يخص شعبنا أكدت السيدة كلارا على التعايش المشترك والسلم الأهلي، وطالبت بتحقيق هذه الرؤى على أرض الواقع وإتخاذ الإجراءات القانونية تجاه اللذين يعملون عكس هذا الإتجاه كما حصل قبل فترة من المس بمقدساتنا، ونحن في البرلمان سنطرح مشاريع قوانين تكون رادعا لكل من تسول نفسه المس بالتعايش والسلم الأهلي، كما طالبت بالتوازن في التعينات الحكومية بنسبة عادلة لأبناء شعبنا، وطرحت أيضا الضريبة الكبيرة التي رفعت أضاعفا عديدة على المشروبات الروحية والتي يملك أبناء شعبنا اغلبية محلات بيعها، وإعادة النظر بهكذا ضرائب، وتكلمت أيضا عن ملف التجاوزات على أملاك وأراضي شعبنا ومنها كمثال وليس للحصر التجاوز الحاصل على قريتي بيبوزي وهوريسك. وفي جانب آخر اكدت ممثلة شعبنا على وجوب مشاركة شعبنا في ترؤس عدد من الإدارات العامة في المحافظة، وبتعيينات لأبناء شعبنا خاصة في المشاريع النفطية التي تتحقق في الإقليم على بعض الأراضي المملوكة لأبناء شعبنا، ومنها قرى فيشخابور وديرابون. وفي نهاية المداخلة طالبت ممثلة شعبنا أن يضم الإجتماع القادم السادة القائمقامين أيضا، للنقاش معهم في المشاكل والمعوقات لأبناء قرانا ومدننا.