مسيحيو الموصل استؤنفوا اعدادهم لاكلة مشهورة بعد انقطاع بسبب النزوح


المحرر موضوع: مسيحيو الموصل استؤنفوا اعدادهم لاكلة مشهورة بعد انقطاع بسبب النزوح  (زيارة 1373 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 33820
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

مسيحيو  الموصل استؤنفوا اعدادهم لاكلة مشهورة بعد انقطاع بسبب النزوح
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
شهدت مؤائد مسيحيي الموصل  ظهور اكلة الكشك التي انقطعوا عن اعدادها في السنوات التي تلت سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية بسبب افتقارهم  للمواد الرئيسية الداخلة في اعدادها ..ورغم ان الاكلة موسمية  تعد خلال الايام الاولى من العام وبالاخص بالتزامن مع عيد عماذ الرب يسوع في السادس من كانون الثاني (يناير ) من كل عام  الا ان مسيحيي الموصل انقطعوا عن اعدادها خلال السنوات الماضية بعد نزوحهم لمدن الاقليم التي لاتوجد في مزارعها  سيقان الشلغم الابيض الصغيرة  وتتميز مرقة حساء الكشك بلونها الاخضر الفاقع مما يحجم اغلب الرجال عن تناولها رغم احتوائها على سعرات حرارية  مطلوبة خلال ايام الشتاء القارس ..ويقول المؤرخ الموصلي المعني بالتراث عامر فندقلي حول اكلة الكشك بانها نوع من الطعام فريد من نوعه يحتاج الى جهد وخبرة  في تحضيره لايام معدودة ويضيف فندقلي في اتصال هاتفي مع موقع عنكاوا كوم  بان الاكلة تحضر  من المدقوقة  وهي نوع من الحنطة المسلوقة  يجري جرشها  حيث تخلط مع الشلغم الابيض وسلخ السلق(كعوب السلق الغليظة ) ويضاف اليها خميرة  العجين ويجري كبسها في السد لحين الاختمار في فصل الشتاء وعند طبخها يتم وضع قطع من اللحم والعظم  في قدر كبير وعصير الخلطة ذات الطعم الحامض مع اضافة عصير  السلق الاخضر  والحمص المسلوق والشلغم  الطازج وجذوع السلق..وتحفل اكلة الكشك التي تتفرد باعدادها العوائل المسيحية  الموصلية بطقوس لدى اعدادها حينما يتم دعوة العوائل للتجمع من اجل تناولها او يتم تبادل طبخات تقدم للعوائل التي لم تتمكن من اعدادها من اجل تسخينها وتناولها ..


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية