كلارا عوديشو تزور ... منظمتي شلومو للتوثيق وسورايا للثقافة والإعلام


المحرر موضوع: كلارا عوديشو تزور ... منظمتي شلومو للتوثيق وسورايا للثقافة والإعلام  (زيارة 524 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل المجلس الشعبي/دهوك

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 732
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
كلارا عوديشو تزور ... منظمتي شلومو للتوثيق وسورايا للثقافة والإعلام

 استمرارا للبرنامج التي أعدته النائبة كلارا عوديشو رئيسة كتلة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في برلمان اقليم كوردستان العراق، لزيارة مؤسسات شعبنا بكافة اختصاصاتها، زارت يوم الثلاثاء الموافق 15/1/2019، منظمة شلومو للتوثيق، والتقت السادة اعضاء الهيئة الإدارية، ودار الحديث عن نشاطات المنظمة خلال الثلاثة سنوات بعد تأسيسها، وتوثيقها للأحداث التي تعرض اليها شعبنا عامة وفي سهل نينوى خاصة، وكيفية المتابعة وتحديث المعلومات المتوفرة لديها عن طريق اللقاءات المباشرة مع ابناء شعبنا وتسجيلها صوت وصورة، وأكدت النائبة كلارا بأن الجهود المبذولة لهذا التوثيق هي جهود خيرة وصادقة وتهدف الى انصاف الضحايا من كل القوميات المتعايشة في سهل نينوى، ومن جانب آخر دار الحديث عن مشروع قانون تشكيل المحكمة الجنائية المختصة بالجرائم الجسيمة التي اعدته بعثة اليونامي وبالإشتراك مع عدد من منظمات المجتمع المدني ومن ضمنهم منظمة شلومو، وأرسلته الى الحكومة الإتحادية لتقديمه كمشروع قانون من قبلها الى البرلمان العراقي لإقراره، وأطلعت على العديد من الملفات والتوثيقات الخاصة بشعبنا التي وثقتها المنظمة. وفي ختام اللقاء شكرت النائبة كلارا عوديشو كل العاملين لجهودهم المتميزة وطالبت بالمزيد من التنسيق بينها والمنظمة لتحقيق الأهداف المرجوة. وفي نفس اليوم زارت ممثلة شعبنا، منظمة سورايا للثقافة والإعلام، واستقبلت من قبل الهيئة الإدارية بترحاب كبير، وقدم السادة نبذة قصيرة عن مهامهم ونشاطاتهم . وتحدثت النائبة عن أهمية الإعلام والثقافة في عصرنا الحاضر والدور الكبير الذي يضطلع به، وتأثيرالإعلام في المجال الوطني والأقليمي والدولي، مبينة بأن الإعلام المستقل والصريح والجريء والصادق في نقل الأخبار والأحداث، هو الذي يؤمن به القراء والمشاهدين والمستمعين، وأضافت بأن المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري كان وسيبقى داعما لكل جهد قومي هادف الى تحقيق الأفضل لشعبنا وتطوير الطاقات والقابليات.