عمال ومتعاقدو الكهرباء يؤكدون استمرار اعتصاماتهم حتى مساواتهم مع موظفي الدولة في الحقوق والامتيازات


المحرر موضوع: عمال ومتعاقدو الكهرباء يؤكدون استمرار اعتصاماتهم حتى مساواتهم مع موظفي الدولة في الحقوق والامتيازات  (زيارة 1075 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل الحزب الشيوعي العراقي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1221
    • مشاهدة الملف الشخصي
عمال ومتعاقدو الكهرباء يؤكدون استمرار اعتصاماتهم
حتى مساواتهم مع موظفي الدولة في الحقوق والامتيازات

اكد ناشطون في التنسيقيات المنظمة لعمال وموظفي العقود في وزارة الكهرباء، عدم انهاء اعتصاماتهم واحتجاجاتهم التي انطلقت منذ اكثر من شهرين، حتى تتم الاستجابة الى مطالبهم ومساواتهم في الحقوق والامتيازات مع بقية موظفي الدولة.

استمرار الاعتصامات

وقال عضو اللجنة التنسيقية لاعتصام عمال الاجور اليومية وموظفي العقود في وزارة الكهرباء، احمد زيدان، لـ"طريق الشعب" انه "ابرز الوعود التي اطلقت تصب فقط بتثبيت موظفي العقود وتثبيتهم على الملاك الدائم، ولا شيء يتعلق بعمال الاجر اليومي"، مشيرا الى انه "خلال مقابلة وزير الكهرباء طالبنا بتثبيت عمال الاجر اسوة بموظفي العقود، لكن رد الوزير، كان (خلينا نعبر الجبل الكبير بتثبيت 33 الف متعاقد ومن ثم نناقش ملف عمال الاجور اليومية)".
وعلق زيدان، على فقرة في مشروع موازنة 2019، تنص على تحمل من يتم تثبيته من وزارة الكهرباء على الملاك الدائم، الاستقطاعات التقاعدية كافة، متسائلا "لماذا هذا التمييز المجحف بحق عمال وزارة الكهرباء الذي كان من المفترض حدوث العكس ونحن لا نطالب بأكثر من انصاف حقوق عمال العقود والاجور اليومية اسوة بباقي موظفي الدولة". يشار الى ان رئيس الوزراء في مؤتمره الأسبوعي اكد عدم وجود استقطاعات تقاعدية من رواتب الذين سيتم تثبيتهم في وزارة الكهرباء.

حقوق كاملة

بدوره، قال سيف عيدان، احد منظمي الاعتصام، لـ"طريق الشعب"، ان "موظفي العقود وعمال الاجر اليومي في دوائر الكهرباء، في المحافظات كافة، مستمرون في اعتصامهم الى يومنا هذا، ولن يتم فض الاعتصام الى حين انصاف حقوقهم كاملة".
من جهته، قال محمد فرحان الطائي عضو التنسيقية ذاتها، لـ"طريق الشعب" ان وزارة الكهرباء تمتلك منذ عام 2006 الى يومنا هذا 33 الف و403 متعاقدين و8500 عامل اجر يومي في عموم العراق، وفي عام 2013 تم اصدار قرار بتثبيتنا لكن القرار لم ينفذ لأسباب سياسية".

دور نقابات العمال

وعن التنسيق بينهم وبين النقابات المهنية المختصة، ذكر الطائي، ان" النقابات بصورة عامة لم تقف الى جانب العمال ومطاليبهم، على الرغم من ان النقابات تطالب بتنفيذ قانون العمل. اغلب العمال اليوم مغبونة حقوقهم، كما وان هناك عمالا استشهدوا ولم يحصلوا على شيء من حقوقهم، فاين النقابات العمالية من هذا؟، ومثال على ذلك زميلي الذي يدعى حسين حمد الشمري، مارس عمله على مدى 7 سنوات، تعرض لصعقة كهربائية توفي على اثرها عام 2014، لم تحصل عائلته على الاستحقاقات، وبعد مراجعات وضغوط، تم تعيين زوجته بصفة عقد".
في المقابل، قال سكرتير النقابة العامة للكهرباء في الاتحاد العام لنقابات عمل العراق، تحسين الساعدي، لـ"طريق الشعب" ان "الظلم الاكبر لحق شريحة المتعاقدين والاجراء اليوميين في وزارة الكهرباء خاصة وان هناك قرارات  صدرت لتثبيتهم ولكن لم تنفذ لأسباب سياسية"، مؤكدا ان "نقابة عمال الكهرباء في الاتحاد العام لنقابات عمال العراق تقف الى جانب مطالب عمال العقود والاجور اليومية، كما وانها طالبت في اكثر من بيان وعملت على رفع كتب رسمية الى الوزارة لاستحداث درجات وظيفية وتثبيت العمال وشمولهم بالحد الادنى للأجور والتقاعد والضمان الاجتماعي، اضافة الى مطالبتنا بانصاف المتوفين والمصابين في دوائر الكهرباء واعطاء حقوقهم الكاملة".

تأجيل تظاهرة

وفي البصرة، قال عضو اللجنة التنسيقية لاحتجاج عمال وموظفي عقود الكهرباء، باسم الكناني، لـ"طريق الشعب" "كنا على استعداد للانطلاق بتظاهرة اليوم (الخميس) مخصصة لعمال الاجور اليومية، للمطالبة بتثبيتهم مثل زملائهم عمال العقود، لان اغلب الوعود هي فقط لتثبيت العقود ولا شيء لعمال الاجور اليومية على الرغم من ان اعدادهم في البصرة فقط تصل الى اكثر  من 4 آلاف و200 اجير من اصل 8500 في عموم العراق"، مستدركا "ولكن تم تأجيل التظاهرة الى اشعار آخر، بناء على رد رئيس الوزراء الذي جاء فيه انه سيعمل على تثبيت اصحاب العقود على الملاك الدائم وتحويل عمال الاجور اليومية الى عقود مع شمولهم بمخصصات الملاك الدائم".
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جريدة "طريق الشعب" ص1
الخميس 17/ 1/ 2019
نورس حسن