منظمة حمورابي لحقوق الانسان تدين ما ارتكبته مجموعات رفع الانقاض ضد موجودات كنائسية في الجانب الايمن من الموصل


المحرر موضوع: منظمة حمورابي لحقوق الانسان تدين ما ارتكبته مجموعات رفع الانقاض ضد موجودات كنائسية في الجانب الايمن من الموصل  (زيارة 669 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل منظمة حمورابي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1326
    • مشاهدة الملف الشخصي
ناطق مخول باسم منظمة حمورابي لحقوق الانسان يدين ما ارتكبته مجموعات رفع الانقاض ضد موجودات كنائسية في الجانب الايمن من الموصل
جرف بعض موجودات الكنائس مع الانقاض أثم وأساءة وبمثابة استكمال ما ارتكبته داعش حتى وأن كان بدون قصد مسبق
الناطق المخول: كان الاحرى بالمسؤولين عن رفع الانقاض اشعار الجهات الكنيسية قبل البدء برفع الانقاض لتكون في الميدان لتوجيه عمال رفع الانقاض
وفد من الخبراء الاجانب بصحبة فريق من منظمة حمورابي لحقوق الانسان يشهد ميدانيا ما جرى من اساءة مؤلمة لمعالم كنيسية
علق ناطق مخول بأسم منظمة حمورابي لحقوق الانسان على ما ارتكبته مجموعة مكلفة برفع الانقاض وازالة العبوات الناسفة المتروكة في الموصل، فقد اشار الناطق المخول الى أن ما جرى من رفع الانقاض في الكنائس والاديرة يتناقض ويتنافى مع كل المبادئ والاصول في حماية موجودات تلك الكنائس وليس ان يتم جرفها في خلط عشوائي مع الانقاض.
واضاف الناطق في حديث لمندوب وكالة نركال الاخبارية اثناء معاينته ما جرى أن الاولى بالمسؤولين عن رفع الانقاض أن يجروا الاتصالات اللازمة مع أبرشية الموصل للسريان الكاثوليك لكي يحضروا وتكون لهم فرصة تعريف بالواقع وليس أن يتم طمر معالم كنيسية، وكأن هؤلاء العمال أستكملوا جرائم داعش، واذا كان ما جرى بقصد مسبق أو بغير قصد فان الاثم والاساءة هو ما يؤكد ذلك.
يشار الى ان فريقا من مسؤولين في منظمة حمورابي لحقوق الانسان قد اصطحب وفدا من الخبراء الاجانب وعلى وفق معلومات موثقة من سيادة المطران يوحنا بطرس موشي وقصد الجانب الايمن من الموصل ليشاهدوا ميدانيا ما تعرضت له الكنائس هناك من تدمير وتخريب مضاف.