صحيفة بريطانية: حملة ترهيب المسيحيين في العراق بضمنها إطلاق النار على الكنائس


المحرر موضوع: صحيفة بريطانية: حملة ترهيب المسيحيين في العراق بضمنها إطلاق النار على الكنائس  (زيارة 2060 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 33896
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 
أليكس وليام/ premier/
عنكاوا كوم – ترجمة رشوان عصام الدقاق/


تعكس حادثتان حديثتان من حوادث إطلاق النار خارج الكنائس في شمال العراق حملة أوسع من الترهيب ضد المسيحيين في البلاد.
وقد زعم الأشخاص الذين يدّعون أنهم جزءاً من حفل الزفاف بأنهم أطلقوا أسلحتهم الآلية في الهواء لمدة 30 دقيقة خارج كنيسة مار كوركيس للسريان الكاثوليك في بلدة برطلة. وفشلت السلطات المحلية في الرد على الحادث غير القانوني الذي وقع يوم الأول من كانون الأول من العام الماضي.

وفي هذه الأثناء وقع حادث إطلاق نار مماثل خارج كنيسة السريان الكاثوليك في بلدة قرقوش القريبة بعد اسبوع واحد من الحادث الأول في برطلة.

وقد ادّعى الجناة أنهم أعضاء من وحدات التعبئة الشعبية، وهي مجموعة شبه عسكرية تدعمها ايران كانت قد لعبت دوراً رئيسياً في تحرير سهول نينوى من إرهابيي الدولة الإسلامية.

إضافة الى ذلك تنتمي هذه الجماعات الى طائفة الشبك التي تمثل جماعة عرقية شيعية في العراق متهمة بالتعدي على القرى المسيحية من خلال شراء الأراضي بصورة غير قانونية.

قالت منظمة قلق الشرق الأوسط، وهي جمعية خيرية مسيحية تُروّج لحرية المسيحيين في جميع أنحاء المنطقة، قالت إن السلطات لم تفعل شيئاً رداً على إطلاق النار.

وجاء في البيان الذي أعلنته المنظمة: حتى الآن لم يكن هناك أي جهد للتحقيق في هذه الحوادث وتقديم الجناة الى العدالة أو لحماية المجتمع المسيحي ومباني الكنائس في برطلة وقرقوش. لقد عانى المسيحيون بشدة من هذا الترهيب الذي يهدف الى زيادة شعورهم بالضعف والخوف.
إن قرى الأسلاف والأجداد، حيث كان المؤمنون يعيشون منذ الأيام الأولى للمسيحية، هي جزء مهم من إحساس المسيحيين بالهوية والوطن. ومع الإعتراف بذلك يحظر الدستور العراقي تغيير مُلكية الأرض إذا كان ذلك يهدف الى تغيير التركيبة السكانية للمنطقة.

لقد اشتدت الجهود المبذولة منذ العام الماضي لمساعدة العائلات المسيحية على العودة الى سهول نينوى بعد هروبهم من المنطقة عام 2014 بسبب احتلال وبطش داعش. وقد عاد الى حد الآن حوالي 40% منهم.
تحث منظمة قلق الشرق الأوسط الخيرية المؤمنين على الصلاة من أجل مسيحيي العراق "للوقوف بقوة وجرأة في مواجهة التهديدات والتخويف المستمر". 
 



أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية