الى أحبار الكنائس في اسبوع الوحدة. وحدة كنائسنا لقضية بقائنا والدور.


المحرر موضوع: الى أحبار الكنائس في اسبوع الوحدة. وحدة كنائسنا لقضية بقائنا والدور.  (زيارة 869 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل حبيب افرام

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 28
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى أحبار الكنائس في اسبوع الوحدة.
وحدة كنائسنا لقضية بقائنا والدور.



              هو ايماننا. 
               نصلي كل عام من أجل وحدة كنائسنا؟
               ثم ماذا بعد؟
              نحن ننقرض . من تهجير واقتلاع الى هجرة وتذويب الى ابادة،
              وصلنا الى اليأس. نفقد الرجاء.
               نحن في تراجيديا. سننتهي دون ضجة.
              كيف نحمي لبنان الوطن الرسالة بسيادته واستقلاله والحريات؟ ونبقي شبابنا هنا؟
           أيّ نظام أيّ رؤية أي نهضة وأيّ دور؟
              كيف نحافظ على آخر من يشهد لتاريخنا في طورعابدين في تركيا؟
              كيف نوقف نزيف  أبنائنا من القامشلي والجزيرة وحلب وحمص في سوريا؟ 
          وكيف نشارك في مستقبلها؟
              كيف ينتهي الإرهاب ضد الاقباط في مصر؟ هل نحلم لهم بالمساواة والمواطنة الحقة؟
              كيف نحصِّن سهل نينوى وأهله المتروكين للقدر؟
              كيف نعيد المطرانين الأيقونتين من أسرهما؟ ما هذا السرّ العجيب؟
              كيف نحمي النازحين والفقراء والمهمّشين، الرازحين تحت ضغوط الحياة؟
              كيف نخلق أملاً جديداً لشعوبنا التي لا تفكر إلا  بأرجلها الآن؟
              هذه صلاتنا. أحبارنا!
               إنها قضية نضال لشعوبنا وقومياتنا واثنياتنا وهوياتنا في شرق يجرونه نحو
           الهاوية والجحيم!
               إنه عبء التاريخ. كي لا يمحونا أحد من الجغرافيا والشرق!
           وحتى لا يُقال لا أثر لنا إلا الاطلال.

حبيب افرام       
رئيس الرابطة السريانية
أمين عام اللقاء المشرقي
         





متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4362
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي حبيب افرام
شلاما
مشاعر نبيلة ومحترمة تعبر بصدق عن ما يحلم كل مسيحي  الشرق عامة
ولكن السوءال هنا هل في وحدة كناءسنا ( رغم شبة استخالة وحدتهم ) مفتاح سياسي لازالة الغبن والحقد والتهميش والاضطهاد  ضد مسيحي  الشرق ؟
وبمعنى اخر هل سيمتلكون قوة سياسية تقف بحزم وقوم بوجه كل تلك المعاناة ؟
اليس امل الحصول  على قوة تحميهم وتسندهم وتشجع على بقاءهم ،،،هي قوة دولية ؟
تقبل تحياتي



متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3679
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي كاتب المقال
لا تـتـرجى خـيرا
منـذ أكـثر من 15 سنة كـتـبتُ أنه لـن تـكـون هـناك وحـدة
إذا جـلـسـوا عـلى الأرض مثـلما جـلس المسيح مع تلاميـذه ...  فـهـناك إحـتـمال أن تـتـحـقـق الـوحـدة