بغداد تصهل كالريح


المحرر موضوع: بغداد تصهل كالريح  (زيارة 190 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل بولص اﻻشوري‬

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 234
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بغداد تصهل كالريح
« في: 12:29 26/01/2019 »
بغداد تصهل كالريح
———————-

بولص أشوري
——————

وتمضي سنوات العشقِ
كالغزال الذي يمضي سريعا
كان النادي الثقافي الاثوري
خيمتنا الثقافية في السبعيناتِ
من القرن الماضي
وتتجمع تحت خيمته قصائد الشعراء
من العربِ والكوردِ والتركمانِ وألأرمن والصابئة المندائيون ،
يتعانقون مع القصائدِ للشعراء الاثوريين،
وثم ولد اتحاد الادباءِ والكتّابِ
ليكون صوتا للادباء الاثوريين في كل مكانِ،
فاأينعت منه مجلة (خويادا)
لكي تتوحد الاقلام في كتابة
قصيدة الوجودِ والحريّة
وجاءت الحروب العنترية
التي فرقتّنا ككل العراقيين
الى مقصلةِ الحروبِ التي لا تنتهي
وبعده تم ولادة منظمة اخرى
أسميناها جمعية أشور الثقافية
ورسمت طريقها كالثقافي الاثوري
في رفد الثقافة العراقية والاثورية
بالنشاطات الثقافية المتنوعة
ونمت  حواليها الورود الملونة
لكي تكون حديقة المعرفة لكل أنسان
وبعد تعليق المنظمات  الثقافية والاتحادات الأدبية في الثمانينات
وإصدار قانون السبعين لعام ١٩٨٠
قانون الاتحاد العام للأدباء والكتاب
في القطر العراقي،
وفِي نظامه الداخلي،تشكلت
المكاتب الثقافية ،الكوردية والتركمانية والسريانية
واصدرت مجلاتها الأدبية الثلاث
لتكون منبرا ثقافيا لنشاطاتهم الثقافية
وبعد التغيير من الحكم
الشمولي الديكتاتوري
الى الحكم المحاصصة الطائفية
الذي مزق النسيج الوطني العراقي
بدأت بغداد تصهل كالريح
من هذا الظلام الدامس الذي
أحرق العراق،
وتشرد شعبه الى القارات الخمس
ويرفعون اصواتهم الهادرة
(بأسم الدين پاكونا الحرامية)
وما زال الصراخ يتعالى كبروق أشور
غدا او بعد غدٍ سوف يتعافى العراق
الحضاري لكي تعود الطيور المهاجرة
الى بغداد دار السلام وأم الثقافة
عبر القرون.
————————
٢٠١٩/١/٢٥  تورونتو/كندا