غبطة البطريرك الكاردينال مار لويس ساكو والموقف الوطني


المحرر موضوع: غبطة البطريرك الكاردينال مار لويس ساكو والموقف الوطني  (زيارة 534 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل قيصر السناطي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 641
  • الجنس: ذكر
  • عضو فعال جدا
    • رقم ICQ - 6192125896
    • MSN مسنجر - kayssar04@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
قيصر السناطي

 
غبطة البطريرك الكاردينال مار لويس ساكو والموقف الوطني
في ظل التناحر الذي شهده العراق والشرق الأوسط خلال العقود الأخيرة وخاصة بعد دخول داعش الى سوريا والعراق والتطرف الديني والصراع الطائفي في المنطقة، كان الصوت الوطني لغبطة البطريرك الكاردينال مار لويس ساكو بارزا في العراق وفي المحافل الدولية، ذلك الصوت الوطني الذي يدعوا الى التأخي والمحبة ونبذ العنف والى المصالحة الوطنية وتطبيق العدالة والمساوات بين ابناء الشعب وذلك بتطبيق القانون على الجميع دون تميز على اساس ديني او طائفي او عرقي،كما وقف وبشجاعة دفاعا عن المكون المسيحي الذي تعرض للتهجير في سهل نينوى وفي المنطقة عموما وطالب بتصحيح الخطاب الديني الذي يدعوا الى الكراهية ومحاسبة الذين يسوقون خطابات عنصرية ضد المكونات الأخرى،لذلك كان غبطة البطريرك محل تقدير وأحترام من قبل اغلبية المسؤولين في العراق ومن قبل  الحكومات والهيئات الدولية وعلى اثر هذه المواقف الوطنية والدينية منح درجة الكاردينال من قبل قداسة البابا مار فرنسيس.
ورغم ان غبطة البطريرك لا يملك منصبا في الدولة العراقية ولكن له مركز كبير وهو بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم،ورغم المخاطر فأن غبطة البطريرك يتكل على الرب يسوع المسيح له المجد ويتصرف بشجاعة في جولاته في داخل الوطن وخارجه ويعبر عن موقف وطني صحيح يلاقي كل الأحترام الترحيب والتقدير في الداخل والخارج. ويعمل بكل جهد من اجل ترسيخ الوحدة الوطنية بما يخدم خير وسلامة العراق وشعبه بكل مكوناته . نسأل الله ان يكون في عون غبطة البطريرك الكاردينال مار لويس ساكو ومع اخوانه السادة المطارنة الأجلاء ومع جميع الأصوات الوطنية المخلصة من اجل خدمة كنيسة الرب يسوع له المجد وفي خدمة العراق وشعبه.
والله من وراء القصد......