حكومة إقليم كوردستان: أيادٍ مخربة وراء أحداث شيلادزي وسنعاقب مثيري الشغب


المحرر موضوع: حكومة إقليم كوردستان: أيادٍ مخربة وراء أحداث شيلادزي وسنعاقب مثيري الشغب  (زيارة 1081 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 33896
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


رووداو – أربيل

أعلنت حكومة إقليم كوردستان، أن "أيادٍ مخربة" تقف وراء الأحداث التي شهدتها ناحية شيلادزي في محافظة دهوك اليوم والتي تسببت بفقدان متظاهر حياته وإصابة ما لايقل عن 15 آخرين، متوعدة بمعاقبة "المخربين ومثيري الشغب".

وقالت حكومة إقليم كوردستان في بيان: "نعبر عن قلقنا وحزننا جراء وقوع خسائر في الأرواح وجرحى في الأحداث التي شهدتها اليوم منطقة شيلادزي، كما نعرب عن تعازينا وتعاطفنا مع ذوي وعائلات الضحايا".

وتابعت أن "هناك أياد تخريبية وراء هذه الأحداث، لذا فإن الأجهزة المعنية تجري تحقيقات دقيقة لمعاقبة المخربين ومن تسببوا بإثارة الشغب".

وشهدت ناحية شيلادزي في محافظة دهوك، اليوم السبت، مظاهرة تنديداً بتعرض المنطقة لقصف من قبل تركيا، واقتحم متظاهرون مقراً عسكرياً للجيش التركي، ما أسفر عن فقدان متظاهر حياته وإصابة 15 آخرين، إلى جانب حرق عدد من الآليات العسكرية.

وفي أعقاب هذا التصعيد، توجهت المزيد من قوات البيشمركة إلى الموقع، وتمكنت من تهدئة الوضع بنجاح.

وقالت وزارة الدفاع التركية، في تغريدة على حسابها الرسمي في تويتر: "تعرضت قاعدة عسكرية تركية شمال العراق لاعتداءات من قبل أشخاص تم تحريضهم من قبل تنظيم حزب العمال الكوردستاني"، متابعةً أن تلك الأحداث "أسفرت عن أضرار جزئية في مركبة ومعدات عسكرية".


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية