يوميات دنماركية 100+47


المحرر موضوع: يوميات دنماركية 100+47  (زيارة 409 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل حكمة اقبال

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 165
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
يوميات دنماركية 100+47
« في: 09:42 27/01/2019 »

يوميات دنماركية 100+47


1- اجازة الأبوّة :
كتب أمين العاصمة كوبنهاكن فرانك يانسن من الحزب الاشتراكي الديمقراطي في موقعه على الفيسبوك : اظهرت احصاءات جديدة ان الآباء الجدد العاملين في دوائر مدينة كوبنهاكن يأخذون وقت أطول في التمتع باجازة الأبوّة بالمقارنة مع الفترات السابقة . حوالي 32% من الآباء أخذوا مدة شهرين خلال عام 2013 ، هذه النسبة ازدادت الآن الى 62% وهذا يسعدني كثيرا ، لأننا نعلم ان السنة الأولى مهمة جداً للطفل وللوالدين ، ولذلك أعمل على ان يزداد عدد الآباء الذين ياخذون اجازة أبوّة اطول ، وطلبت من الادارة البحث عن نوع من المبادرات يمكننا البدء بها . عدا ذلك اننا نعمل مسبقاً على ان مجلس المدينة كونه رب عمل ، وبشكل طبيعي ، ان يتمتع الآباء الجدد بما يوفره حقهم في ذلك . وقد تحدثت هذا اليوم مع بعض الآباء في ( صالة لعب الآباء ) في منطقة نوربرو التي توفر فرصة ان يلعب الأطفال مع أبائهم ويقضون وقتاً ممتعاً .
https://www.facebook.com/frank.jensen/photos/a.77353653563/10156563928303564/?type=3&theater
 
2- مستلزمات بالمجان :
كرد فعل منزعج من قيام محل (النمر الطائر) للمستلزمات المتنوعة وباسعار زهيدة ، بترك علب كثيرة من هذه المستلزمات كنفايات بسبب اغلاق المحل نهائياً ، قام المواطن فابيان فنكيلد بجمع هذه العلب من المستلزمات الجديدة والصالحة للاستعمال ، وبمساعدة 7 من اصدقائه ، ونقلها الى منزله واعلن دعوة عامة عبر الفيسبوك للناس للحضور وأخذ ما يريدونه مجاناً في يوم محدد ، وبعد ذلك يمكن للناس اخذ ما يريدونه من محل الصليب الأحمر في منطقته ، وقال : كنت منزعجا جداً ، كيف يمكن للشركة ان يكونوا غير مهتمين ، ان ذلك على يؤثر على البيئة ولايفكرون بالاجيال القادمة . المدير في الشركة ياكوب ينسن قال انه شيئ مؤسف وهو خطأ بشري ، لأننا عند اغلاق اي محل ننقل المواد الى محلات اخرى او نتبرع بها الى جمعيات نفع عام .
http://nyheder.tv2.dk/lokalt/2019-01-23-tiger-forretning-smed-alt-ud-vred-blogger-indsamlede-varerne-og-deler-gratis-ud

3- مهنة المشي :
منذ عام 2016 استقالت السيدة هايدي مولر من مهنتها السابقة لتبدأ بتحويل هوايتها للمشي الى مهنة وتنشأ شركة باسم ( المشي سعادتي ) ، وبدأت الفكرة عندما كانت لديها صعوبة في ممارسة رياضة المشي ، فوضعت اعلان على الفيسبوك تدعو فيه الى من يشاركها المشي كل يوم ثلاثاء ، وتلقى ذلك الاعلان استجابة من الآخرين ، واستمرت المبادرة بالتوسع في اماكن اخرى . تقول هايدي : اضافة الى ان المشي يساعد على حركة الجسم المطلوبة ، فهو ايضاً يساعد على الالتقاء باناس آخرين وتكوين صداقات جديدة ، وأكدت ذلك احدى المشاركات وهي المتقاعدة يوتا بيترسن . من الجدير بالذكر ان المشاركة في جولات المشي هي مجاناً ولكن السيدة هايدي تحصل على مصدر معيشتها عبر مكأفات من خلال عملها بتنظيم مؤتمرات و القاء محاضرات واقامة ورش عمل عن المشي ، تقدمها للعاملين في الشركات والمؤسسات .
http://nyheder.tv2.dk/samfund/2019-01-14-45-aarig-kvinde-lever-af-at-gaa-tur

 
حكمة اقبال
27 كانون ثاني 2019
--------------------------------------------------------------------------------
الهدف من اليوميات ، المنتقاة من الاعلام الدنماركي ، إعطاء صورة عن بعض إيجابيات الحياة اليومية ، تساعد للتعرف على طبيعة المجتمع الدنماركي ، وموجهة أولاً للقراء داخل العراق ، للإطلاع والمقارنة .