المطرب السوري يزن عفيف: صوت الغناء العراقي يدخل الى القلب بسهولة


المحرر موضوع: المطرب السوري يزن عفيف: صوت الغناء العراقي يدخل الى القلب بسهولة  (زيارة 203 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل كاظم السيد علي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 425
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المطرب السوري يزن عفيف:
صوت الغناء العراقي يدخل الى القلب بسهولة
 

حاوره / كاظم السيد علي
 يزن عفيف .. مطرب سوري من مدينة جبلة في محافظة اللاذقية الساحلية كانت انطلاقته الاولى من خلال اصغائه بشغف كبير لما يغنيه الفنان القدير جورج وسوف ، مدرسة الطرب الغنائية التي لن ولم تتكر ولهذا اغترف من نبعها واصبح يواصل مشواره وتألقه في المشهد الغناء السوري التقيته وكان ضيفنا في هذه الحوارية :
*كيف صادف الموسيقى والغناء يزن عفيف ؟
-بدأت مشواري الفني في عام 2012 عن طريق الغناء في بعض الحفلات العامة والجلسات الخاصة في مدينة بانياس الساحلية المتواضعة التي ترعرعت بها
*متى انطلقت لك اول عمل غنائي ؟
- في عام 2016أطلقت  اولى اغنياتي كانت  بعنوان ( كون جديد ) وهي اول تجربة لي في الكتابة والتلحين وكانت من توزيع الفنان ( رواد زيدان )
*هل وجدت من يأخذ بيدك في هذا المضمار ؟
- نعم  الفضل الاول والاخير يعود الى عائلتي التي كانت الداعم الاول لي في تطوير موهبتي هذه .
*اهم ما يميزك  كيزن عفيف ؟
-انا انسان لدي شغف بالغناء وانا اشعر بالتقدم شيئا فشيئا بفضل رب العالمين ودعوات والدتي تحديدا .. ودائما النية الصافية تلعب دورها وهذا ما لمسته خلال مشواري الفني .
 *هل فكرت تغني لهجات اخرى غير لهجة بلدك ؟
-هذا ما اتمناه والان . أتدرب لكي اجيد جميع اللهجات العربية بإتقان.
* الكثير من الشباب اليوم يغنون الاغاني السريعة لماذا لم يتطرقون للأغاني الوحدة الكبيرة هل هذا ضعف برأيك ام ماذا ؟
-لكل زمن لونه الغنائي الخاص بسبب كثافة ( المغنيين ) لأنني أتحفظ على لفظ ( مطرب ) وعددهم الهائل اصبح المغني يريد اصدار أي نوع من الاغاني وانتظار الحظ ليحالفه وينطلق الى النجومية ، المقياس ليس سرعة الاغنية او نوعها والاغنية الناجحة هي التي تصل الى قلوب الناس لأننا لا نستطيع ان نفرض على الناس ان يحبون الاغنية .
*كيف  تنظر للمشهد الغنائي السوري وكيف ترى الغناء العراقي وعل تتابعه ؟
- بالنسبة لسوريا يوجد فيها اصوات رهيبة بكل ما تعنيه الكلمة . مع احترامي لكل الفنانين الذين رفعوا العلم السوري خارج ارض الوطن طبعا العلم ذو النجمتين فقط .سوريا معروفة بفنها وخاماتها وتنوع الالوان الغنائية فيها ،أما بالنسبة للعراق أستطيع ان اختصر القول بأن المياه التي يشربها اهل العراق فيها سر لا احد يعرفه سوى العراقيين يجعل صوت الغناء العراقي يدخل الى القلب بسهولة.
 *يقال انك تكتب الشعر وتلحن اضافة للغناء وهل حققت نجاح فيهما ؟
-لا أستطيع ان اقول عن نفسي ملحنا  فهناك اختصاص في هذا المجال .اللحن الذي اعطيه للأغنية التي هي  من كلماتي هو فقط عبارة عن نغم اشعر به من خلال كتابة الاغنية انا مغني اولا وشاعر ثانيا نجحت طبعا ولكن ليس هو النجاح الذي اريده .
* ايهما اقرب الى نفسك الغناء ام اللحن ؟
-الغناء طبعا.
 * في أي مدرسة غنائية شغوف ؟
-مدرسة الوسوف .. جورج وسوف حالة لن تتكرر.
*وما جديدك في الكتابة واللحن ؟
- بعد تطورت موهبتي في كتابة الشعر الغنائي اكثر واكثر سوف تستمعون الى اغنية من كلماتي والحاني  هي بعنوان ( كذابين ) بصوت الفنان السوري علاء شريبا.