مسحت الموضوع لانتفاء الحاجة اليه


المحرر موضوع: مسحت الموضوع لانتفاء الحاجة اليه  (زيارة 1292 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل الخوري عمانوئيل يوخنا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 385
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
قمت بمسح الايضاح لزوال اسبابه، خاصة مع الغاء الاخ اخيقار لمقاله. وخاصة لان الايضاح منشورايضا في صفحة اخبار شعبنا حيث لا مجال للتعقيبات التي دائما تسير نحو الحرب الاهلية للاسف. تحياتي




غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4225
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي عمانويل يوخنا
شلاما
اعتذر عن المقال فانا عند قراءتي لما جاء في مقالتكم فهمت بانك تنقل ما جاء في كلمته
وربما لسوء  الفهم من قبلنا
واطلب من الادارة حذف مقالتي
نرجو قبول اعتذارنا
اخوكم


غير متصل الخوري عمانوئيل يوخنا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 385
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ اخيقار
يمكنكم حذف المقالة بانفسكم كونها منشورة من حسابكم على الموقع. تحياتي



متصل wesammomika

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1428
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأُمة مُستقلة عن الكلدوآثور
    • مشاهدة الملف الشخصي

بداية اشكر الاب الخوري عمانوئيل يوخنا على التوضيح الذي كتبه  رداً على احد المزورين والكذابين والذي قول الآخرين مالم يقولونه ...!

كما وأود القول بأننا في السابق قمنا بتكذيب وتسقيط الروابط المُعادة التي يضعها لنا المزورين والكذابين المدعين بالآشورية الحديثة ..ونحن ليس لدينا وقت نضيعه مع هؤلاء ، كوننا قمنا بإسقاط وتكذيب قصاصات اوراقهم وروابطهم الفارغة  ، علماً انني كما قلت لكم لاأعترف بكلام اجتهادي او عاطفي او مجاملة تصدر من هنا وهناك ومن بعض رجال كنائسنا السريانية ومن هم محسوبين على شعبنا وأمتنا السريانية الآرامية ، فهذا تاريخ وهذه أمانة لايمكن تزويرها او تحريفها ، فالآشوريين الدمويين القدماء المنقرضين كانوا من ألد اعداء الآراميين السريان ، وايضاً لاننسى ثوابتنا المقدسة وصلوات كنائسنا السريانية التي تشير الى الآشوريين بأنهم اعداء وشياطين حقيقيين لِشعبنا ولِكنائسنا السريانية الرسولية ولأمتنا الآرامية العظيمة ، كما في الرابط أدناه لصلاة الأشحيم والتي يأتي فيها ذكر الآشوريين بالآتي (يارب أنقذنا من شر الآشوريين )

https://youtu.be/r7UfUlwbKkk





>لُغَتنا السريانية الآرامية هي هويتنا القومية .
>أُعاهد شعبي بِمواصلة النضال حتى إدراج إسم السريان الآراميون في دستور العراق .
(نصف المعرفة أكثر خطورة من الجهل)
ܐܪܡܝܐ

غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4225
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي عمانوءيل
شلاما
حاولت حذفها ولم تحذف
نرجو ارشادنا لطريقة حذفها ان امكن
تقبل تخياتي


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4225
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي عمانويل يوخنا
شلاما
ارجو ان لا تمانع في تغييرنا لعنوان المقال وتنسيبنا القول لسيادتكم وفق ما جاء في كلمتكم
تقبل تحياتي


غير متصل خوشو خليل

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 25
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأب الفاضل عمانوئيل المحترم
تحية
أولاً نشكرك على تعرية المزيفين والباحثين عن الكلمات المتساقطة وكتاب الانترنيت كالعادة في هذا الموقع الذين لا يملكون عشرة كتب في مكتبتهم، وهو تصرف ثقافي وأخلاقي من جانبكم

طالما أنكم كذبتم الخبر لأنكم اعتمدتم الواقعية الثقافية والعلمية والأخلاقية هنا نحب أن نوضح لكم أمراً مهماً وهو خطأ وقعتم فيه انتم أيضاً بالاعتماد على صحيفة أو على موقع عينكاوا الذي له أجندته السياسية المعروفة المعادية للسريان وهو موقع ملثمين كما ذكرتم. فنقلتم عن البطريرك زكا قال نحن عرب بدون التحقق عن المصدر والظرف، وقبل الدخول لإيضاح الموضوع لدي سؤال اتمنى أن تجيبني عليه: ما هو الفرق بين قول البطريرك زكا عيواص إننا عرب وقول بطريرك الآشوريين إننا آشوريين؟، وإن كان زكا عيواص قد قالها فعلاً والله أعلم، فعلى الأقل نسب نفسه لاولاد عموته في التاريخ كما سنرى، وليس كبطريرك الاشوريين انتحل اسما دون أي دليل.

حتى لو افترضنا قداسة البطريرك أفرام أو غيره قال نحن آشوريين سابقاً أو لاحقاً، أو أن البطريرك زكا أو غيره قال نحن عرب، سابقاً أو لاحقاً فهذا الأمر ليست له أي أهمية مطلقاً، فالباحث الرصين لا يأخذ ولا يعتمد على تصريح لرجل دين أو وجيه ذو طابع سياسي أو رأي شخصي أو مجامل قيل في ظرف  معين أو تحت ضغط السلطة الحاكمة أو رعايتها وتوجيهاتها، أو كلمة أو عبارة عابرة  قيلت في ظرف معين له خصوصيته، أو تصريح إعلامي وصحفي أو ندوة أو محاضرة..إلخ  في العهود الحالية بعد الانقسمات الكنسية والتسميات الحديثة بوجود الدول السياسية الحديثة وانتشار الإعلام، خاصة دول الوطن العربي المعروف عن طريقتها في التصرف، أو حضور رجل دين ندوة معينة توضع فيها لافتات وأعلام، كما لا يجب على الباحث التقيد بزلة لسان أو تصرف عفوي أو مفاجئ صدر من رجل دين أو وجيه في ظرف معين لنفس الأسباب،  فمن المعروف أن التأشور انتشر بعد أن قام الانكليز بتسمية النساطرة آشوريين، وطبيعي أن حلم كثير من الجهلة السريان أيضاً بإقامة دولة آشور المزعومة وانخرطوا في الأحزاب السياسية، وبعد أن أصبحوا رجال دين من الطبيعي أن يستغلوا بعض الرواسب السياسية في ذهنهم يحاولون تمريرها عبر مركزهم الديني، ومع ذلك بدأ دورهم ينحسر تدريجياً بعد أن أحسوا بالخطأ، فها يهم يقيمون ندوات الندامة على ذلك.

وقول البطريرك زكا الأول عيواص تجري دماء عربية في عروقنا، وإننا عرب، فليس كما ذكرته أنت أو موقع عينكاوا عدو السريان، فالبطريرك زكا كان قد ألقى محاضرة في جامعة هومبولدت في برلين بتاريخ 16/5/ 1995م بعنوان، "نظرات خاطفة في تاريخ كنيسة أنطاكية السريانية المشترك مع الإسلام عبر العصور"، وفجأةً وجِّهت له دعوة من الدولة السورية لحضور ندوة بتاريخ 24/1/2000م، قبل يوم واحد من الندوة، فاختصر محاضرته السابقة في اليوم التالي، بعنوان: "الإسلام والمسيحية تكامل تاريخي في بناء الحضارة العربية"، وتحدث عن دور دولة الغساسنة العربية وقبائل العرب المسيحيين المنضوين تحت الكنيسة السريانية كبني تغلب وعقيل وتنوخ وربيعة، واعتبر أن السريان هم قومياً واجتماعياً ودينياً سكان سوريا الأصليين، ومسيحي مكة واليمن ونجران من العرب، سرياناً، بمن فيهم خديجة الكبرى زوجة رسول الإسلام محمد، وافتخر أن من قتل المزربان الفارسي في معركة ذي قار كان تغلبياً مسيحياً سريانياً، وتحدث عن دور السريان في بناء الحضارة العربية..إلخ.

وفي النهاية وفي سياق الحديث العام وشكر للمسؤلين قال أو أعطي نصاً جاهزاً، أو طُلب منه أو أوحي له أن يذكر أننا عرب، الله أعلم، باعتباره شخصية هامة يُعبِّر عن كل المواطنين السوريين عن دور سوريا في الوطن العربي، وقال، إن دماء عربية تجري في عروق السريان ونحن شعب عربي واحد، وهذا النص  لا يوجد في محاضرة برلين، وغرض المحاضرة كان سياسياً أساساً لمساندة دولة سوريا ودورها السياسي والعربي في الوطن العربي ودور شعبها مسيحيين ومسلمين، وكانت المحاضرة في مكتبة الأسد بدمشق، بإشراف وحضور نائب رئيس الجمهورية زهير مشارقة ووزير الأوقاف محمد زيادة، وبعد خمسة سنوات في 2005م ولأسباب سياسية وللتشهير بالسريان قام أحد المتأشورين بالاتفاق مع موقع عينكاوا المعادي للسريان بنشر المحاضرة في صحيفة البشائر البيروتية، ثم في الموقع مقتبساً ما يحلو له فقط.

 وما ذكره البطريرك زكا من قوله إن دماء عربية تجري في عروق السريان، هو صحيح مئة بالمئة، فهناك عرب أيضاً يقولون إن دماء سريانية تجري في عروقنا، وهذا القول صحيح مئة بالمئة أيضاً، فالعرب والسريان أمتان مستقلتان لكنهما أشقاء وأبناء عمومة في الكتاب المقدس والتاريخ ومن أرومة واحدة، انظر سفر تكوين 10-23، أما في التاريخ فقد قاتل السريان والعرب جنباً إلى جنب أعدائهم الآشوريين القدماء، وقاتل السريان والعرب معاً ضد الرومان، انظر تاريخ يوسيفوس، وقاتلوا معاً ضد الفرس في معركة ذي قار، والسريان هم أعداء الآشوريين في الكتاب المقدس والتاريخ، أما قوله نحن عرب، فإن قالها بإرادته والله أعلم، ومع ذلك لا تخرج عن حديثه عن كل أبناء الوطن العربي مسلمين ومسيحيين الذين يعيشون في الوطن العربي وشرحنا الظرف والسياق قبلها وهي واضحة.

ونحب أن نعلمك والآخرين من كتاب الانترنيت والباحثين عن الكلمات المتساقطة، لعلهم يستفادون منها أيضاً، أن البطريرك السرياني إلياس الثالث المارديني +1933م، في الحرب الأولى عندما قام السريان بالمطالبة بحقوقهم أسوةً بالأرمن، هددتهُ السلطات العثمانية قائلةً له: إذا تريدون أن تأخذوا حقوقكم كالأرمن، سنعطيكم حقوقكم أكثر من الأرمن، فإن كنا قد أبقينا قسم من الأرمن على قيد الحياة، فسنقوم بإبادة تامة لجميع السريان، فاضطر البطريرك للقول إننا أتراك. (وهذه حكمة)، والبطريرك بيداويد قال إني آشوري، (وهذا رأي سياسي) البطريرك ساكو قال اقبل أن أكون جزء من الثقافة العربية، (وهذا صحيح وحكمة) وكنيسة المشرق اسمها المشهور كنيسة الفرس ولها قديسيون كثيرون بهذا الاسم!!.ووفد الاشوريون في موتمر لوزان اسمه وفد الفرس الآشوريين، وكل المناضلين الموجودون على موقع عينكاوا المشبوه الآن قالوا لم نسجل إننا عرب، ومع احترامي الشديد لهم، قولهم لا يختلف عن قول الذي استشهد بقولك ونشر مقال، العراق رسمياً في العهد السابق فيه قوميتان العرب والكرد فقط، ومن يدعي أنه سجل كلداني أو آشوري، فليثبت ذلك بجلب الاستمارة، ومنهم البطريرك كوركيس صليوا نفسه، هل هناك معلم في الرمادي زمن صدام حسين، يسجل أنه آشوري، هذه أقرب إلى النكتة.

 فالباحث الرصين لا يتقيد بتصريح أو تصرف معين أو ضغط سياسي أو رأي شخص سياسي، أو مجاملة..إلخ كما ذكرنا، بل يأخذ ما يكتبه أي إنسان رجل دين أو علماني أكاديمياً وفي لب الموضوع نفسه، وحتى إن كتب شخص في لب الموضوع، فإذا لم يطابق العلم والتاريخ قبل التسميات الحديثة لا يؤخذ به وأنه على خطأ، حتى لو كان بطريركاً أو مطراناً، فتاريخ حوالي ألفين سنة قبل التسميات الحديثة يقول: إن الكلدان والآشوريون الحاليون هم سريان فقط، والسريان هم الآراميون تحديداً، مثل ما هنكاريا والمجر اسمان لشعب واحد. والقومية هي اللغة فقط وليست الأرض، فالأكراد عراقيون لكن قوميتهم كردية، فحتى إن أقمتم دولة آشور لا سامح الله، سيبقى السرياني سرياني والعربي عربي والكردي كردي والأرمني والشبكي.

الأب الفاضل
نحن السريان موقفنا كالتالي: لا نعادي الآشوريين الحاليين الذين سماهم الإنكليز، لكننا ندافع ضد من يزور اسمنا ولغتنا، وقد بدأ غير المسيحيون من المنصفين والأكاديميين من العرب والأكراد وغيرهم، يتفهم كتابتنا ودفاعنا، ولا يهمنا النتائج المترتبة على ذلك، بل يتحمل مسؤوليتها المتأشورن ومن يزور اسمنا وتاريخنا ولغتنا، ونود إعلامك إننا نحترم كنيسة المشرق كأي مجموعة تدعي أنها مسيحية، لكننا لا نريد الوحدة أو حتى التقارب معها لأنها كنيسة هرطوقية في إيماننا، وأي تقارب معها سيظر بإيماننا المسيحي الأرثوذكسي، ناهيك عن مغامرة الأشورين السياسية التي ستظرنا، نحن نتعبر كنيسة المشرق حزب سياسي بغطاء ديني، لذلك نتمنى أن تبقى بين الكنيستين مجرد علاقات احترام متبادلة والتشاور بالأمور المشتركة الضرورية فقط، وهذا يتم إيصاله لمراجعنا الدينية، وكثير منها يؤيد ذلك.
نحن لا نحتاج إلى كنيسة المشرق، نحن كنيسة أنطاكية رسولية قوية كما ذكرها قداسة البطريرك في خطابه وركَّز عليها، ونحن موجودة من لبنان إلى الهند بملايين السريان، (7 مليون في الهند يقولون نحن سريان (انظر كتاب مطران كنيستك أفرام موكين) ولنا شركة  كنيسة كاملة مع الأقباط والأرمن والأحباش وحديثاً مع روم أنطاكية(السريان الملكيين)، فلا نحتاج إلى 300 ألف شخص سياسيين بثوب ديني، مشتتين في العالم، وحتى الكلدان رغم أننا نجلّ العقيدة الكاثوليكية وهم أقرب إلينا منكم، لكننا نرى إن نبقي مسافة بيننا، لأنها بدأت تتصرف مثل الآشوريين سياسياً، فعدا أن البطريرك ساكو شخصياً، فكثير من رعيته لهم أفكار نسطورية.
مع تحياتي
الشماس خوشو خليل
السويد





غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4225
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي عمانوءيل يوخنا
شلاما
لقد حذفت مقالتي رغم انني  لم اجد ان تفسيري  كان على خطا ، لكلامكم بانكم كنت تعبرون عن راي قداسته حيث قرات مقالتكم عدة مرات وهذا كان استنتاجي
وكما يبدو انني حسب ردكم بانني على خطا ولذلك اعتذرت وطلبت من الادارة حذفها رغم انني صححت العنوان ونسبت القول لسيادتكم
ولا اعتقد ان خطاي في التاويل هو جريمة فتلك الامور تحدث والشجاعة والحكمة والامانة تتطلب من الكاتب  التصحيح
وهذا ما فعلناه رغم انني ما زلت اجد تعبيركم غامضا وغير واضح ،،وطبعا انت اعرف منا بما كنت ترمي اليه
سيدي الكريم
الاعتذار ليس عيبا بل فخر لصاحبه ولكن المعيب والمخجل حقا ان يدعي قلم ما بان ما يطرحه هو يمثل راي الجميع  حيث في عالم الدينقراطية لا يجوز لاحد ان يعبر عن راي المجموع الا اذا كان منتخبا ولكننا نجد هنا البعض ممن يصور نفسه  في اطروحاته بانه يمثل كل الاشوريين او السريان او الكلدان في  حين هناك الالاف من اتباع الكنيسة اليعقوبية والكلدانية يوءمنون باشوريتهم
ولذلك لا يجوز لاحد ان يعبر الا عن رايه الخاص اذا كان يحترم نفسه
ومرة اخرى ارجو ان لا تعتبر بانني حاولت ان اقولك بما لم تعنيه ابدا بل ان الخطا وكما اعتقد هو في تعبيرك حيث ما زلت اجده  غامضا ومبهما  وذلك ربما لضعفي في اللغة العربية
واخير ارجو ان تحذف ردك ايضا لكي لا نزعج القراء بالقال والقيل
والقضية برمتها كانت بيني وبينك فلماذ يتدخل الاخرون طالما نحن توصلنا الى حل الاشكالية في فهم العبارة التي اتيت انت بها
تقبل تحياتي والرب يبارك بالنفوس الطيبة


غير متصل خوشو خليل

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 25
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاب الفاضبل عمانوئيل
تحية
نرجو عدم الاستجابة لطلب حذف مقالكم لعدىة أسباب
1: ليبقى شاهداً لكم على مهنيتكم ودقة ملاحظتتم علما أن خبر المقال وتذكيبه قد وصل إلى كثيرن ومنهم رجال دين كبار
2: ليبقى شاهداً على المزوريين والراكضين وراء الكلمات المتساقطة من كتاب الانترنيت
3: في تعليقي هناك موضوع مهم آخر عزز مقالتكم
مع تحياتي

الشماس خوشو خليل


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4225
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4225
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما لتنوير وازاله الاحقاد
يرجى الاطلاع
...... إيضاح حول تسمية السريانية.....
بقلم... الباحث والأديب الاشوري
اشور ملحم خنانيشوا
نريد ان نقدم إيضاح حول تسمية مصطلح(السريانية) وعلاقته بالآشوريين : لو رجعنا الى النصوص المسمارية القديمة بحدود ١٨٠٠ ق:م كان الآشوريون يطلقون على أنفسهم ashshuraya-اششورايا بتشديد الشين، وفي العصر الوسيط(١٣٦٠-٩١١ق:م) جاءت في ألواح مسمارية بهيئة (ashuraia -اشورايا) بتخفيف الشين ، وفي العصر الحديث (٩١١-٦١٢ق:م) وفيم بعد لفترة بصيغة (ashshuraya-اششورايا) بتشديد الشين عودة الى التسمية الاولى ، في العصر الأخير ويطلق عليه عند الباحثين بالعصر الحديث في هذه الفترة ظهرت مجموعة بشرية في المنطقة عرفوا بالليديين (من اصل إغريقي) جاء وفد منهم وقدم هدايا للملك الآشوري فاستغرب الملك وقال انا لم اسمع هذه اللغة من قبل ( لانهم كانوا خارج هيمنة السلطة الآشورية ولكن خوفا من بأس الآشوريين ، وعادوا من حيث أتوا ، قد كتبوا عن الآشوريين ما سمعوا وما شاهدوا، فكتبوا اسم الآشوريين بهيئة (assyrian-آسيوريان) .السؤال لماذا دونوه بهذا الصيغة ؟ الجواب ان الإغريق لا وجودلحرف الشين في لغتهم هذا امر ،الأمر الثاني ان حرف (y)في الإغريقية يقرأ بصوت (أو u وليس أي)، الشئ الآخر ان(n) في الإغريقية هي نون النسبة كما هي الياء عند (الأكاديين والآشوريين والبابليين) وكما هو حرف (n)اليوم في اﻻنكليزية ،اذن كلمة السريان تحريف من كلمة (assyrian) وهي نفسها (ashshuraya—اششورايا)، ولا يزال في العامية (سورايا) لا ننسى ان الياء في السريانية تأتي أيضا (ياء النسبة)ثم حذف الحرف الف وهنا واليوم في السريانية يكتب (اسورايا) ولكن لا يلفظ صوت الألف وهذا وارد في اللغات السامية ولهجاتها هنا يكمن سر المعنى والمغزى، عندما بدأ الآشوريون بترجمة التراث الإغريقي في فترة ما بعد الميلاد بدأت كلمة السريان -Assyrian) تأخد مكانتها في ادبيات الآشورية بمثل ما وردت في الكتابات الإغريقية ، لا ننسى ان الحثيين كانوا يطلقون على الآشوريين أو يلفظون اسم اشور ب(sur-سور)بحذف حرف الف ؟؟؟ ان سبب حدوث اختلاف وخلاف من قبل الباحثين ودارسي التاريخ السياسي للشعوب هو عدم إلمامهم باللغات القديمة (الآشورية والقابلية والسومرية ، نعود ونقولإذن من نكون نحن ؟؟؟نحن ننتمي الى بلاد اشور. والآشوريين لا غير هذه هي الحقيقة



غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4225
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
للمزيد وسوف نواصل كتنوير ثقافي
اقتباس ( «نحن نُعرّف عن أنفسنا كشباب آشوريين سريان في المقام الأول، أما المسيحية فهي معتقد ديني، قد يلتزم ويؤمن به الفرد، أو لا، ويكون علمانياً. الهوية القومية هي هوية جامعة لكل الشباب الآشوري السرياني». يقول حسام القس وهو ناشطٌ حقوقي من مدينة ديريك بريف محافظة الحسكة)

‏http://www.rok-online.com/?p=5641


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4225
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4225
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
لفضح جهل الحاقدين
كتاب عن ما. بهنام  والملك سنحاريب الاشوري

https://m.facebook.com/photo.php?fbid=1811060852271161&set=a.2005619622815282&type=3&theater




غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4225
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
من اجل فضح المزورين للتاريخ الاشوري هذا كتاب نشر 1628 في روما يتحدث فيه عن الاشوريين وكنيستهم والبطريرك الاشوري فهل يخجل المزورون الذين يكررون كالببغاء بان الانكليز احدثوا الاسم الاشوري ،،،ولنا المزيد واهلا بالمنازلة العلمية  لتنوير القاريء
https://quod.lib.umich.edu/e/eebo/A07809.0001.001?type=simple&rgn=full+text&q1=Assyrians&submit=Go




غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4225
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
للقاري الكريم ،،كتب اخرى
يقول احد المورخين اليهود
 
( الباقون من الشعب الاشوري وحاليا المسيحيون ،تدريجيا اصبحوا عرقيا  ،ولغويا وثقافيا ودينيا اقلية في الوطن الاشوري ،
وبقوا هناك الى هذا اليوم كشعب اصيل في البلد

‏the remnants of the Assyrian people (by now Christians) gradually became an ethnic, linguistic, cultural and religious minority in the Assyrian homeland, surviving there to this day as an indigenous people of the region.
‏Read more at https://theisraelbible.com/glossary/ashur/#7t3L3YtZ9z68tZ4C.99


.
‏After its fall from power, the greater remaining part of Assyria was a geopolitical region and province of other empires, although between the mid-2nd century BC and late 3rd century AD a patchwork of small independent Assyrian kingdoms arose in the form of Ashur, Adiabene, Osroene, Beth Nuhadra, Beth Garmai and Hatra. The region of Assyria fell under the successive control of the Median Empire, the Achaemenid Empire, the Macedonian Empire, the Seleucid Empire, the Parthian Empire, the Roman Empire, and the Sasanian Empire. The Arab Islamic Conquest in the mid-seventh century finally dissolved Assyria (Assuristan) as a single entity, after which the remnants of the Assyrian people (by now Christians) gradually became an ethnic, linguistic, cultural and religious minority in the Assyrian homeland, surviving there to this day as an indigenous people of the region.

‏Read more at https://theisraelbible.com/glossary/ashur/#jWjro6rJkjziBLFE.99


واما  عن معنى الكلدان ،،فهذا محرر موقع تاريخي بريطاني المشهور عالميا
يقول فيه
الكلدان ، كذلك استعمل من قبل عدة اقلام قديمة ،للدلالة على الكهنة والاشخاص المتعلمون في الادب البابلي وخاصة في  الفلك والتنجيم

‏“Chaldean” also was used by several ancient authors to denote the priests and other persons educated in the classical Babylonian literature, especially in traditions of astronomy and astrology
‏WRITTEN BY: The Editors of Encyclopaedia Britannica
‏See Article History
‏https://www.britannica.com/place/Chaldea



ثانيا :
موءرخو الكتاب المقدس ( مسيحيو العراق هم من بقايا الاشوريين )

كلما تعمقنا في بحثنا عن اصالة اشوريتنا ،،نزداد ثقة وايمان بعمق وجودنا واصالة انتسابنا كاشوريين اصحاب هذة الارض المقدسة
ولعل من اهم ما يثبت اصالتنا التاريخية هو شهادة من ذوي التخصص في التاريخ والكتاب المقدس  اليهودي ،حيث نقرا من موقع الانجيل  او الكتاب المقدس الاسراءيلي بان المسيحيون  في الوطن في وقتنا الحاضر  هم  احفاد الاشوريين الاصلاء الوطنيين اصحاب الارض الشرعيين الذين اعتنقوا المسيحية
وبهذة  الشهادة  من ذوي الشان والعلاقة بتاريخ اخواننا اليهود تبطل كل الادعاءات المسمومة والكاذبة التي يروج لها الحاقدون حيث نجد  ان اليهود بانفسهم يوءيدون باننا كمسيحيوا  اليوم ، نحن احفاد الاشوريين
والذين يفبركون الاكاذيب ان كانت لهم حجة او ادلة تثبت خطا ما جاء به هذا الموقع الاسراءيلي ان يكتبوا لهم ويشرحون حججهم
واذا عجزوا عن ذلك فليحترموا انفسهم ويسكتوا ،ونحن شهود لما تاتي به الايام

وادناه النص حول ما جاء في موقع الكتاب المقدس العبري  اليهودي

‏The region of Assyria fell under the successive control of the Median Empire, the Achaemenid Empire, the Macedonian Empire, the Seleucid Empire, the Parthian Empire, the Roman Empire, and the Sasanian Empire. The Arab Islamic Conquest in the mid-seventh century finally dissolved Assyria (Assuristan) as a single entity, after which the remnants of the Assyrian people (by now Christians) gradually became an ethnic, linguistic, cultural and religious minority in the Assyrian homeland, surviving there to this day as an indigenous people of the region.
‏Read more at https://theisraelbible.com/glossary/ashur/#du1hBDExqQwGSmzK.99
يقول النص ( تعاقبت عدة امبراطوريات  في السيطرة على اقليم اشور،   الامبراطورية  الميدية ثم الامبراطورية الاخمينية ،ثم الامبراطورية الاغريقية ثم الامبراطورية السلوقية ثم الامبراطورية الفارسية ثم الامبراطورية الرومانية ثم الامبراطورية الساسانية ،
والعرب المسلمون  الذين غزوا البلاد في منتصف القرن السابع الميلادي اذابوا  او انهوا وجود اشور ،اشورستان
وبعد ذلك فالباقون من الشعب الاشوري والذين هم الان المسيحيون ، ،تدريجيا  اصبحوا   ، عرقيا ، لغويا ،ثقافيا ،ودينيا ، اقلية في الوطن الاشوري



هذا اقتباس من موقع جامعة بوسطن عن انطاكية  والاشوريين حيث يعتبر انطاكية اشورية وان كنيستها الاولى كانت اشورية ،والذي يريد ان يدحض ذلك ليكتب الى الجامعة حتى نشوف  زيف ثقافة قسم من الحاقدين
واترككم مع هذا الاقتباس
 
اقتباس من موقع جامعة  بوسطن حيث يعتبر انطاكية اشورية
النص ادناه  مع الترجمة
في القرن الربع وحتى قبل تاسيس  القسطنطنية كعاصمة للامبراطورية الرومانية الشرقية
 ، كانت أنطاكية ، في سوريا الحالية ، مع القدس وروما ، واحدة من المراكز المسيحية الثلاثة . حيث تطورت أربعة تقاليد طقسية متباينة من أنطاكية ،  وكان أقدمها هو الطقس الاشوري وهي ، الليتورجيا المسيحية القديمة الوحيدة التي تطورت خارج الإمبراطورية الرومانية.   ومن ثم بعد ادانه تعاليم نسطور من قبل مجلس افسس 431م انتشر   التقليد الآشوري في فارس  بعد استقرار  مؤيديه في إيران والعراق الحاليين. بمرور الوقت ، انتشر التقليد الآشوري إلى الهند وتركستان والتبت وحتى الصين



‏Even before the establishment of Constantinople as the capital of the Eastern Roman Empire in the 4th century, Antioch, in present-day Syria, was, together with Jerusalem and Rome, one of the three centers of Christianity. Four disparate liturgical traditions evolved from Antioch, the earliest of which is the Assyrian, the only ancient Christian liturgy to develop outside the Roman Empire. The Assyrian tradition originated in Persian after the condemnation of the teachings of Nestorius by the Council of Ephesus (431 A.D.) and the settlement of his supporters in present-day Iran and Iraq. Over time, the Assyrian tradition spread to India, Turkestan, Tibet, and even China.
‏https://bu.digication.com/eastandwest/From_Judea_to_Milan_The_roots_and_influences_of_Sy/published/?moduleinstid=391091&page_mode=published&sh_391091=7


غير متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1409
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تعليقي لاخر فقرة من رد رقم 6
العلم الاشوري في الكنيسة السريانية الارثدوكسية في الهند …. وشكرا


غير متصل قشو ابراهيم نيروا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3892
    • مشاهدة الملف الشخصي
                                              ܞ
ܟܠ ܚܕ ܐܢܫܐ ܠܐܨܠܝܘܬܐ ܒܬ ܕܝܪ ܟܠ ܚܕ ܪܦܢܐ ܕܓܠܐ ܠܫܘܦܐ ܒܘܬ ܡܟܝܢ ܟܠ ܛܝܪܐ ܓܘ ܪܦܐ ܠܡܨܪܐ ܦܪܚܐ ܟܠ ܟܐܦܐ ܒܕܘܟܬܐ ܐܝܠܗ ܒܐܝܩܪܐ ܐܘܦܙܐ ܟܕܡܐ ܕܛܝܪܐ ܦܪܚ ܪܘܡܢܐ ܓܘ ܫܡܝܐ ܒܚܪܬܐ ܗܪ ܒܘܬ ܨܠܐ ܠܐܪܥܐ ܝܬܝܒ ܓܘܕܐ ܒܢܝܐ ܪܫ ܬܠܓܐ ܫܡܫܐ ܕܒܝܬ ܢܝܣܢܐ ܡܚܝܐ ܐܠܗ ܒܘܬ ܬܠܚ ܤܒܒ ܐܝܠܗ ܕܠܐ ܒܢܝܬ ܐܡܝܢ ܀  ܩܫܘ ܐܒܪܗܡ ܢܪܘܝܐ ؟



غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4225
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
لكي يطلع القاريء الكريم على ما نملكه من مصادر تاريخية كثيرة تكشف الحقيقة بعيدا عن تزوير الحاقدين
وسنواصل بين فترة واخرى اضافة المزيد اذا سمح لنا  الوقت لكي تكون المباراة نظيفة خدمة للقاريء الكريم ولنرى ماذا يملكون غير تلك الاسطوانه المشخوطة التي يكررونها وهي تعود لشيخهم ويكررها اتباعه لخداع القاريء واترك الامر للقاري ليجد الصح من الخطا ويفرز بينهم 
وكما نجد ان من المخجل حفا ان يردد  البعض اسطوانه ان الانكليز اعطوا شهادة ولادة باسمنا الاشوري حيث مصادرنا التاريخة التي سبقت ويكرام باكثر  من اربعة او خمسة  قرون تثت تواصلنا كاشوريين والرب يبارك

والى القاريء الكريم المصادر الاتية وسوف نعقبها بالمزيد



ادناه اقتباسات من مصادر تاريخية حول الاشوريين

نبداها بالمعلومة التاريخية الاتية :
اثناء الفتح الاسلامي لم يكن هناك وجود للاكراد في اربيل ،
وفق ما جاء في كتاب تاريخ العراق القديم ،نقتبس الاتي من ص 308
حول سكان اربيل اثناء الفتح الاسلامي ( وكان سكانها من العرب الاراميين والاموريين والاشوريين واليهود والتركمان  والقباءل العدنانية  ابان الفتح العربي الاسلامي )

ثانيا
ومن كتاب تاريخي نقرا بان من اربيل اثناء الامبراطورية الساسانية كان  مركز مهما للمسيحيين والاشوريين

6] During the Sassanian period and the Abbasid Caliphate, Erbil was an important center for Christianity and the Assyrians. After the Mongols captured the citadel in 1258, Erbil's importance began to decline

ثالثا

موءرخ امريكي يقول لا وجود للاراميين حيث ان الاشوريين قد طردوهم الى خارج مصر
‏https://mufakerhur.org/لا-يُوجد-أراميون-اليوم-،-لان-الاشوريين/

رابعا
ويقول طه باقر عن الاشوريين بعد سقوط العاصمة نينوى
( وعن تفرق الاشوريون بعد سقوط نينوى ،نقرا الاتي

( والاشوريون حتى من بعد سقوطهم السياسي وزوال دولتهم تفرقوا واختلطوا بالشعوب المجاورة ،فاستخدم الفرس الاخينيون الكثير من اصحاب الحرف والمهن والفنانيين الاشوريين في تشييد مدنهم وتجميل قصورهم فاستمر الكثير من تراث الحضارة الاشورية ،واخذت عنهم الاقوام الاخرى عناصر مهمة من النظم العسكرية والادارية والسياسية ، ولعل ابرز من اخذ عنهم الدولة البابلية الاخيرة ،اي سلالة نبو بولاصر وابنه نبوخذنصر ،واقتبست الامبراطورية الفارسية الاخمينية الشيء الكثير من التنظيمات الادارية والعسكرية ويجدر ان نذكر بهذا الصدد اتصال الاشوريين في عهد امبراطوريتهم. الاخيرة بالاغريق ولا سيما الايونيين منهم منذ زمن سنحاريب ) ص٥٨٥

خامسا  :
كتاب جديد
(مسيحيو العراق ١٩٥٨ -١٩٦٨ دراسة تاريخية
حسين شاكر الشباني كلية التربية/جامعة القادسية)

وفي هذا الكتاب معلومات تاريخية مهمة بالنسبة للمسيحيين العراقيين
وبدورنا نقتبس فقرات من الكتاب  ونرفق مع المقال صور  لمحتويات الكتاب وبعض من الصفحات المهمة وندعو القراء الى قراءة الكتاب كمصدر لثقافة عامة لتاريخ شعبنا كما يراه هذا الاكاديمي

ونبدا اقتباساتنا كالاتي :

)ٗ)السريانية:- هو الاسم الديني للكنيسة  الانطاكية، وهذا  الاسم لا يحمل مدلول سياسي أو قومي، ولم يُكن اٍلاسم السرياني يوما ما ما ُيشير إلى أمة بل إلى الديانة المسيحية، ولا يزال المسيحيون الناطقون باللغة السريانية من سريان وكلدان واثوريين حيثما وجدوا لا يتّخذون لفظة سرياني للدلالة على الجنسية بل على الديانة المسيحية، فيقولون"سو اريي" فإن هذا عندهم مرادف لاسم مسيحي  من أي أمة وجنس كان، للمزيد  من التفاصيل ُينظر: فيليب  دي طرزاي ، عصر السريان الذهبي مؤسسة ص ٢٤+

( كانت اللغة والثقافة السريانية فالارامية هي الدعامة الاساسية للكنيسة الشرقية وكان جميع الذين اعتنقوا الديانة المسيحية ، سواء ا كانوا  من العرب ام من الفرس ام من الهند ام من الصين قد تعلموا اللغة السريانية ، ومع مرور الوقت اصبحت اللغة السريانية مرادفة للمسيحية وصار المسيحيون العرب يسمون انفسهم بالسريان )ص ٢٥
وصار المسيحيون العرب يسّمون انفسيم بالسريان،

ص٢٦
كانت اللغة السامية هي اللغة الاخرى التي اعتنقها مسيحيو العراق ، وان الناطقين باللغات السامية لم يكونوا ينتمون لمجموعة اثنولوجية معينة بل كانوا يمثلون بقايا شعوب مختلفة الا ان اغلبيتهم كانوا من الاقوام الاشورية والارامية وكانوا يستوطنون على نحو الخصوص القسم الشمالي الغربي من العراق وحوض دجلة الاعلى<span style="font-family: ".SFU

سادسا :
من كتاب تاريخي يوناني قديم
A History of Greece
Page 408

(Syrians not distinguished from Assyrians in Greek authors )
لا يمكن تمييز السريان عن الاشوريين عند الموءلفين اليونانيين

سابعا:
 ادي شير يقول (ويقال لها أيضا الآرامية، وغلطا سميت سريانية)

ثامنا :
وعن اصل الارامية يقول عالم اللغات Delitzsch  بانها من اشور

نقتبس الاتي ( وتقف الأرامية - ولاشك - في نهاية شوط طويل من التطورات ، ولعل الكتابــــــة التصويرية ( الهيروغليفية ) كانت من ورائها ، سواء نقلاً عن الحثيين حسب رأي كوندر ( Conder ) أو عن مصر حسب رأي روجية ( Rouge ) أو من أشور حسب رأي ديلتزج ( Delitzsch ) أو عن أصل خاص بها حسب رأي جزنيوس . فلا يمكن القطع في هذا)

تاسعا :
والمسعودي يذكر الاقوام التالية
المسعودي
( النينويون ، الاثوريون ، الارمان ،الجرامقة ، النبط ، وأهل السواد )( المسعودي – الاشراف والتنبيه ص 68 ).






غير متصل خوشو خليل

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 25
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي

غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4225
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
اولا
للامانة فانه قد جاء في رد الاب الخوري عمانويل يوخنا الاتي ( اقترح على ادارة الموقع والاخ اخيقار الغاء هذا الموضوع وحواراته  من المنبر لانه اساسا مبنى على نقل خاطيء تحياتي )

لذلك من المخجل للذي لا يخجل ان لا ينقل الصح  حيث ان الاب عمانوءيل هو اول من طالب بالغاء الموضوع ،،وتقديرا من جانبنا له فقد طالبت الادارة في الغاوءه
فهل التحلى بالحكمة لازالة سوء الفهم حول ما جاء في كلامه هو تزوير ؟
ومن جانب اخر فان الموضوع كان بيني وبين الاب فلماذا تدخل التطفلي للمزورين ؟
ثانيا
المزور هو الذي يكرر  وبدون خجل اسطوانه ان الانكليز  سمونا بالاشوريين في حين اثبتا بعدة مصادر بان الاسم الاشوري كان موجودا ومعمول به قبل ويكرام بعدة  قرون
لا ادري كيف يخدم في الكنيسة شماس بهذة الاحقاد والتزوير العلني امام القراء




غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4225
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
اولا
للامانة فانه قد جاء في رد الاب الخوري عمانويل يوخنا الاتي ( اقترح على ادارة الموقع والاخ اخيقار الغاء هذا الموضوع وحواراته  من المنبر لانه اساسا مبنى على نقل خاطيء تحياتي )

لذلك من المخجل للذي لا يخجل ان لا ينقل الصح  حيث ان الاب عمانوءيل هو اول من طالب بالغاء الموضوع ،،وتقديرا من جانبنا له فقد طالبت الادارة في الغاوءه
فهل التحلى بالحكمة لازالة سوء الفهم حول ما جاء في كلامه هو تزوير ؟
ومن جانب اخر فان الموضوع كان بيني وبين الاب فلماذا تدخل التطفلي للمزورين ؟
ثانيا
المزور هو الذي يكرر  وبدون خجل اسطوانه ان الانكليز  سمونا بالاشوريين في حين اثبتا بعدة مصادر بان الاسم الاشوري كان موجودا ومعمول به قبل ويكرام بعدة  قرون
لا ادري كيف يخدم في الكنيسة شماس بهذة الاحقاد والتزوير العلني امام القراء




متصل wesammomika

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1428
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأُمة مُستقلة عن الكلدوآثور
    • مشاهدة الملف الشخصي

تحية قومية سريانية آرامية
مع كل الأسف أن يقوم كاهن ورجل دين بالإنحناء للمزورين والكذابين ...لكن ثقوا كنت أعرف بالذي سيحصل فَقمت بتصوير وتوثيق تعليق الأب الخوري عمانوئيل يوخنا وهذا هو المطلوب حتى نقوم بِفضح كل من تسول نفسه التلاعب بالتاريخ الحقيقي والرصين لأُمتنا السريانية الآرامية العريقة والأصيلة .

اليكم صورة من تعليق الأب الخوري عمانوئيل يوخنا على مقالة أحد المزورين والكذابين قبل ان يستجيب له موقع عينكاوة بحذف المقال المحرف للحقيقة !!؟




>لُغَتنا السريانية الآرامية هي هويتنا القومية .
>أُعاهد شعبي بِمواصلة النضال حتى إدراج إسم السريان الآراميون في دستور العراق .
(نصف المعرفة أكثر خطورة من الجهل)
ܐܪܡܝܐ

غير متصل منير خوشابا

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 2
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الغباء موهبة ووسام يثبت امتلاكه هذه الموهبة بامتياز
الاب نوئيل حذف المقال من المنبر الحر وابقى المنشور في اخبار شعبنا فقط.
تفضلوا اقراوا ماذا يقول الاب نوئيل عند مسحه للمقال في المنبر الحر:
(قمت بمسح الايضاح لزوال اسبابه، خاصة مع الغاء الاخ اخيقار لمقاله. وخاصة لان الايضاح منشورايضا في صفحة اخبار شعبنا حيث لا مجال للتعقيبات التي دائما تسير نحو الحرب الاهلية للاسف. تحياتي)
وتفضلوا زوروا صفحة اخبار شعبنا لتعرفوا انه موجود:
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,924982.0.html
وتتاكدوا من موهبة وسام