سلسلة مقترحات، من اجل كنيسة كلدانية متجددة.. 3


المحرر موضوع: سلسلة مقترحات، من اجل كنيسة كلدانية متجددة.. 3  (زيارة 1074 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سيزار هوزايا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 335
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سلسلة مقترحات، من اجل كنيسة كلدانية متجددة..

هذه مجموعة مقترحات  طالما راودت مخيلتي.. فضلت ان اضعها على الورق.. و اقدمها بصورة مختصرة، مباشرة، وقصيرة.. كما انني فضلت ان انشرها على شكل سلسلة، كي لا تختلط المواضيع ببعضها، وايضا كي يكون هناك متسعا، لمن يود المشاركة باراءه بخصوصها، لأنني اؤمن بأن هناك من له ان يضع عليها رتوشا تجملها بشكل افضل.. او اراءا تجعلها امتن..
ليس لي من وراء هذه المقترحات سوى املا بأن ارى الكنيسة الكلدانية بوضع افضل مما هي عليه الان.



التعليم المسيحي:

المحور:
التعليم في الصغر مهم جدا، وانا اقصد التعليم وليس التلقين. لذا فأن اختيار المادة التدريسية في اي مدرسة ضروري جدا، فهو يصقل شخصية الانسان حينما يبلغ.
 
الملاحظة:
لم تقدم الكنيسة الكلدانية في مناهج التعليم المسيحي، ما يجعل الطفل فخورا بإنتماءه لكنيسته. اذ ان المادة التي يتم تعليمها للطفل لا تشعره بأنه يملك ارثا كنسيا هو مدعاة فخر.  لكنها (اي  كنيستنا الكلدانية )  تسارع بإصدار البيانات والرسائل والكرازات التي تدعو الشباب الى عدم هجر كنيستهم الى كنائس اخرى!!

المقترح:
مناهج التعليم المسيحي، يجب ان تتوفر فيها دروسا او حصصا عن تاريخ كنيسة المشرق، و قديسيها، نحن نفتخر بالكاثوليكية ربما، ولكننا نفتخر بعراقة كنيسة المشرق ايضا. نحن نفتخر بالقديس اوغسطينوس والقديس فرنسيس الاسيزي، لكننا نفتخر ايضا بمار اداي ومار ماري ومار افرام ومار نرساي ومار عوديشو الصوباوي..وغيرهم كثيرين.

اطفالنا بحاجة لان يتعلموا الكثير عن تاريخهم الكنسي، وعن قديسيهم. بحاجة لان يعلموا ان كنيستهم كانت الاولى في قبول الايمان المسيحي. بحاجة لأن يعلموا ان لغتهم السورث هي سليلة الارامية التي تكلم بها الرب.

كنيستنا بحاجة الى ان تسلط الضوء امام طلاب التعليم المسيحي على كل ما تمتاز به وتنفرد به.. لغتها، قديسيها، طقسها، عراقتها،  اصالتها، شهداءها، تاريخها الحافل..

هذه كلها ستربطهم بكنيستهم اكثر فأكثر. وستنفع يوما بقدر اكبر من ان نطلب منهم الا يتوجهوا لكنائس اخرى بحجة ان كنيستهم هي كنيسة اصيلة.. كيف نقنعهم ترى ونحن لم نعلمهم في صغرهم عن اصالة هذه الكنيسة !!

سيزار هوزايا
ملبورن 2019






غير متصل Nawar Hanna

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 7
    • مشاهدة الملف الشخصي
ܫܠܡܐ ܥܡܟܘܢ
مقترح مفيد جدا ولكن برأي لازم ان نبدأ برأس الكنيسة بسنهادوس كنيستنا (بطريرك والمطارنة) أولا ومن ثم كهنتنا ومن ثم الشعب .
لان أساس كهنتنا الحالين هم البطريرك والمطارنة الحاليين واقصد هنا تعليمهم اللاهوتي والطقسي واللغوي وكل ما يتعلق بهذه الفقرة.
ثم قبل ان نبدأ بكل هذا هنالك أسئلة  وجيهة لازم ان نسألهاوهي:
١/ هل ان سينهادوس كنيستنا الموقر له انتماء الى لغته وطقسه وتراثه ؟؟
اقولها ومتأكد من جوابي (لا) والف (لا) والدليل ما تمر به كنيستنا من تبديل في اللغة بحجة فهم الإيمان وتبديل الطقس بحجة انه لا يلائم عصرنا الحالي وبما ان بطريكناوالسنهادوس ليس لهم انتماء للغتهم وطقسهم فأننا في حالة مأساوية فعلا.
٢/ هل ان سنهادوس كنيستنا ملم بطقس كنيستنا الشرقية أم بالطقس والكنيسة اللاتينية وكل ما يتعلق بالغرب ؟
اقولها ومتأكد من جوابي ومع الأسف (لا) والدليل القداس الحالي والمذبح الحالي مثلا غربي بأمتياز  (مجاملات للفاتيكان وعلاقات جيدة مع الفاتيكان والضحية هو الجيل الحالي والمستقبلي).
أسئلة وجيهة لشعبنا:
 ماذا بقى من كنيستنا الكلدانية المشرقية ؟؟ أين هو الإرث الذي تركه لنا الرسل والشهداء؟؟
أين نحن من قديسينا ؟؟ هل لنا اَي فيلم عن احد من قدسيين كنيستنا المشرقية  نقدر ان نشرح لأطفالنا من هم هؤلاء القديسين وكيف استشهدوا في سبيل إيمانهم أم يكفينا ان نعلم اولادنا ونفتخر بالقديسيين الغربيين من الكنائس الأخرى ؟؟ كم من كهنتناوشعبنا المنتمي للكنيسة الكلدانية هم راضيين ومتقبلين لهذا الوضع المأساوي ؟؟
اقولها للمرة الثانية
كيف سوف نرى كنيستنا الكلدانية الشرقية في المستقبل ؟؟
إذا كان هذا الجيل هكذا فكيف يكون جيلنا المستقبلي .
اخوكم
ܢܘܐܪ ܚܲܢܵܐ ܦܛܪܘܣ
نوار حنا بطرس
ستوكهولم


غير متصل سيزار هوزايا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 335
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ المحترم نوار..

اشكرك على مداخلتك من جديد..

لست متاكدا مثلك مما يدور في السنهادوس.. لكني متاكد من انك والكثيرين من ابناء شعبي متقدين بالغيرة على كنيستهم..

نحن سنقدم مقترحاتنا..و سننتقد نقدا بناءا.. لا تجاوز فيه..ولا شخصنة..
ولا بد للكلام الطيب ان يكون له وقعا طيبا على مسامع البعض..
سنتمنى ان تتغير احوال الكنيسة نحو الافضل..

تحياتي تقبل




غير متصل نيسن يوخنا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 176
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ العزيز سيزار هوزايا المحترم
انا شخصيا كنت اكتب (كهاوي وغيور على شعبه) على صفحات هذا الموقع منذ سنين سابقة اما الآن فقد توقفت من مدة السنوات  الثلاث الاخيرة لانشغالي بدراسة اللاهوت، ولكني فقط اتابع اخبار شعبنا وبعض الكتابات الرزينة لانها شيقة وممتعة، اما تلك السجالية والغير مجدية فأنا اتجنبها، مع احترامي لاصحابها وهم معدودون ومعروفون تقريبا للكل.
اما بخصوص موضوعك المطروح في الحلقات الثلاث، انا احييك على غيرتك الحسنة على شعبك، فأنا حاسس ان فيك غيرة على شعبك المقلوع من ارض آبائه والمتشتت في معظم بقاع العالم. وهذا التشتت سيوْدي الى ضياع الارث القيم الذي كان يمتلكه هذا الشعب الاصيل الذي هو الارث اللغوي. وانت اخذت الجانب الكنسي لهذا الشعب بأعتبار الكنيسة هي الام التي تحتضن الابن المجروح (الشعب المتشتت) وعلى (الام) مداوات الجروح العميقة وضمدها بالضمادات المناسبة املا في شفاء الابن المجروح ليعاود صحته ويحيا ولا يموت ابدا. فأنت تقترح بعض المقترحات (ايمانا منك) بأنها ستساعد على الاقل في ابقاء هذا الارث اللغوي في هذا الشعب رغم تشتته. فأنا اويدك في الاقتراح اللغوي للقداس وايضا لا بأس بالحفاظ على التراتيل والايقاعات القديمة ولكن هذا لا يعني اني انا ضد ما هو جديد اذا كان من صلب الايمان الكتابي (الكتاب المقدس). اما فيما يخص التعليم المسيحي فأن تعليم الكتاب المقدس هو الاساس اما الامور الاخرى في التعليم فأنها تأتي كامور ثانوية (هذا رأي).
الرب يبارك حياتك ويبارك عائلتك
اخوك
نيسن



غير متصل سيزار هوزايا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 335
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز نيسن

تحياتي تقبل..

شكرا لمداخلتك..
انا كمثلك.. لست ضد كل ما هو جديد..بالعكس..
لكنني ضد ان يطغي على الموروث بحجة ان القديم لا يفي بالغرض..او هو غير مناسب..
القليل من الجديد..جيد.. لكنه للاسف بدا يفرض نفسه..ان كان فكرا..لحنا..او حتى لغة..

لم تكن مقترحاتي لتساعد في الحفاظ على الارث اللغوي، بل كانت لتساعد في تطوير الكنيسة الكلدانية من جهة و محاولة من جهة اخرى لتصحيح المسار عن بعض الهفوات الصغيرة ربما..والتي ارتأينا تسليط الضوء عليها..

يبقى القول ان تعليم الكتاب المقدس هو الهدف الاسمى كما قلت..لكن التعرف على ارث كنيستنا قد يطور من ايماننا..او يعرفنا عليه اكثر..


شكرا لمداخلتك القيمة..
وليبارك الرب حياتك..

اخوكم
س.هوزايا