النحات اللبناني بسام سابق من جذع شجرة الزيتون ينحت روائعه الجميلة


المحرر موضوع: النحات اللبناني بسام سابق من جذع شجرة الزيتون ينحت روائعه الجميلة  (زيارة 209 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل كاظم السيد علي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 425
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
النحات اللبناني بسام سابق 
من جذع شجرة الزيتون ينحت روائعه الجميلة
           
حاوره / كاظم السيد علي
علاقته بالنحت تعود الى الصغر منذ كان يحمل سكين جيب  وكل ما وقعت عيناه على قطعة خشبية يقوم بتحويلها إلى منحوتة دون العودة لأي مدرسة فنية, فهذا الفن ولد معه بالفطرة .انه النحات اللبناني بسام سابق , في بداية حورانا معه تردد في ذهني سؤال اول هل النحت موهبة من دون دراسة يا بسام فأجابني قائلا :
-النحت هو موهبة من عند الله ولكن يمكن ان يتطور مع المتابعة الدراسية لمن امكنه ذلك.
 * ومتى بدأت التحليق في عالم الفن التشكيلي ؟
-منذ سنة 1996 اذ  بدأت بالنحت على الصخر وقد صنعت أكثر من 10 منحوتات صخرية  ومن ثم انتقلت للنحت على جذوع الشجر و اليوم انا امتلك مجموعة من المنحوتات الذي نحتها من  تلك الجزوع .
  *عند مشاهدتي لأعمالك تردد في ذهني سؤال ترى لماذا اعتمدت جذع الشجر مادة اولية لأعمالك النحتية ؟
-اعتمدت جذوع الشجر لأنها اوحت لي الكثير من الاشكال الفنية الجميلة وفي اغلب الاحيان احاول ان ابقي على اكبر جزء طبيعي منها.
* ومن أي نوع من الشجر الذي تستعمله ؟
-  الشجر الاحب إلى قلبي هو شجر الزيتون لأنه يمتلك عرق جميل جداً وان لم احصل على جزوع الزيتون اقوم بالحفر على اي نوع من الشجر  طبعاً  اذا كان يستحق العمل عليه.
*طيب ارى الحيوانات  تحتل مكانه في اعمالك النحتية , ما سر هذا الوجود ؟
-في ما يخص الحيوانات فهي تعني لي الكثير لأنها جميلة و بريئة.
*  هل هناك تقارب بين موهبتك النحت ورسم اللوحة وهل خضت هذه التجربة يا بسام ؟
-أن الرسم مصدر النحت ولكن الاختلاف بينهم هو قدرة الفنان على التحمل لأن فن النحت يتطلب مجهود كبير فالتعامل مع الاجسام الصلبة ليس كالتعامل مع الريشة و الألوان.
* مثلك الاعلى في عالمك (النحت ).؟
- النحات اللبناني الراحل الفريد بصبوص حين زرت مشغله الفني سنة 1994حيث ادخل الى قلبي حب النحت وانا اول من تأثرت  به .
* وماذا عن اخر مشاركاتك الفنية ؟
-اخر مشاركتي الفنية كانت مع منتدى الفنان الجنوبي وكان سمبوزيوم بعنوان لنكرم حماة الوطن تكريماً للجيش اللبناني  على عطاءاته و تعبيرا عن محبتنا له.
* سترى اين يجد الفنان سابق مكانه من حركة الفن التشكيلي اللبناني وهل استطاعت هذه الحركة  ان تصل الى مراحل التطور اليوم ؟ 
-انا اجد مكاني في عيون كل من يرى اعمالي و ارى الدهشة في عينيهم. أما بالنسبة للحركة الفنية قد تطورت نعم و اصبحت تجبر المسؤولين و البلديات على التعامل معها كجزء اساسي من النشاط السياحي في لبنان.
*و ماذا عن امنياتك في هذا المضمار  ؟
-اتمنى ان يعطيني الله العمر لكي استمر واعطي المزيد من الأعمال النحتية لكي اورث الأجيال القادمة شيء جميل لتبقى وتستمر اعمال النحتية على جذوع الجمال. ختاما اشكرك واشكر جريدة الحقيقة على ما تقومون به من دعم للفنانين في كافة الاقطار العربية .