المنتدى الثقافي > زاوية الشعر الشعبي

اجانـَه شــباط (1919)

(1/1)

ميسون نعيم الرومي:
اجانـَه شــباط
(1919)
ميسون نعيم الرومي
 
خـَـلـْهه الجروح اتنام .. ما نحمل اهموم
هذا الشعب متعوب .. من غـَـسـل الدموم
***
كلما يجينه شــباط .. دمعـتـنـَه عَ الخدّ
زرعوا حقد بالروح .. هالذبحوا الود
***
تصرخ چثيره ارواح .. تطلب بلنصاف
 جرحك غميج شباط .. ماضنه ينـَّـراف
***
اسود هذاك اليوم .. يوم اللفونـَـه
راح الوطن وانداس .. واحنه ولونه
***
*يمحَسـَّر او مظلوم .. يا ابن عمتي
ماله گـَـبر تـدريـن .. ياللي رحلتي
***
ماظل مقدس بيك .. (يعراقي) ليوين؟
من اهد ذاك شباط .. وانتِ تنوحين
***
يوم 14 رمضان .. ذبحوا ولدنـَه
ساد الظلم والضيم .. اتفرهـَد وطنه
***
رايد تخيط اشفاك ؟ شـتسـوي للعين
يهمل دمعهه ايسيل .. كل هاي السنين
***
غصه اوتظل بالروح .. يا نـَكـّـبـَة اشباط
مانـدري ياهـو انـلوم .. تـَعـَّـبنـَه لحباط
***
ما احچي عن الموت .. والشِـعر حِسـّـچَه
آنه احچي عَ التاريـخ .. هالعـنـدي بـقـّچـَه
***
زرعوا جـُـبـِن بالروح .. ماظل إلـَه حدود
نتحمـَّـل السـَـطرات .. والحلگ مســدود
***
بغداد العلم والنور .. گصّـوْ شـَـعـَـرهه
من 14 رمضان .. مـِحـْـنـَه او لفـَـتهـَه
***
وّجّ الگــَـلب تـَـنـور .. مـشـْعـولـَه بـي نـار
مـَـسـحونـَـه كـلـّي اهـمـوم .. مـايـنـْحچي الـصار
***
طشـيـنـَه بالبلدان .. نـتـْوَسـَّـــد اهـموم
من أهـَـد ذاك اشـباط .. مانشفت ادموم
***
يوم البچي ما صار.. بلسم للجروح
تنضح صديد اتظل .. والكلب مذبوح
***
عده الزمان اوراح .. يضحك علينه
مدري القدرغدّار .. مدري امن ادينه
***
ماضَلِ عدنـَه دار .. فرْهـَـدْهـَه لجناب
طشـش ضعـَـنـَّه البيـن .. چا ويـن اللحباب
***
ويـّه النبض بـغـداد .. وابـدمع العيون
معگـوده بالشـريان .. هالتطلب العون
***
هذا الوطن مضيوم .. والبي مگاريد
كلما تمر اسنين .. بس همـَّـه ليزيـد
** *
غافي او شبع لچمات .. وأولاده طشـّـار
متعـَـلـّـم اعله العوز .. والظلم والجـور
***
غـرْبـَـه اونـعـيـش اجـنـاب .. بـيـن الـمـَـنـافي
كـلـمـَـن يـمـوت ابـگـاع ! يا دنـيـه .. كـافي!
-----------------------------------------------
* ابن عمتي :- الشهيد سميع جاني سهر الناشي  تنقل بين السجون العراقية
منذ كان فتا يافعا ، انتهى به المطاف الى قصر النهاية في شباط 1963الأسود
حيث ضاع اثره ، لم تنصفه الحياة ، وكذا الممات .. فلم يمنحه قبرا ولا شاهدا يحمل اسمه
سوف تبقى يا سميع يا ابن عمتي في كل وردة حمراء تتفتح في ارض بغداد التي احببتَها
وستبقى روحك الطاهرة نجمة تتلألأ في سماء العراق
لروحك ولأرواح رفاقك الذين شاركوك نفس المصيرالسلام والراحة الأبدية
-----------------------------------------------------------------------
  8/ شباط / 2019
ســـــــــــــــتوكهولم

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة