إيضاح كان لابد منه،لإسكات المهوسين الغارقين في صراع الارث والعرق والنسب حين يصبح بيت من الشعر(يا بنت اشور)مثار الجدل


المحرر موضوع: إيضاح كان لابد منه،لإسكات المهوسين الغارقين في صراع الارث والعرق والنسب حين يصبح بيت من الشعر(يا بنت اشور)مثار الجدل  (زيارة 1285 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل افسر بابكة حنا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 207
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
إيضاح كان لابد منه لإسكات المهوسين الغارقين في صراع الارث والعرق والنسب.
حين يصبح بيت من الشعر(يا بنت اشور)مثار الجدل
لقد كثر اللغط حول قصيدتي الاخيرة المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي وفِي موقع عنكاوا دوت كوم ( قالوا عنك ضريرة)  المهداة الى مينا رغيد عسكر وتباينت الاراء حول اسبابها ودوافعها، منهم من انطلق من مفهوم شعري بحت وغاياته الانسانية ورسالته السامية، عابرا للمواقف الطائفية فكان مدركا ومستوعبا للحدث ومبصراً لابعاد الحرف وطلاسم السطور،بحيث كان التشخيص دقيقاً موازيا مع المعاني الحقيقية للقصيدة  فأجاد تفسيرها، ومنهم من ذهب بعيدا في قراتها وتحليلها، اما جهلاً منه في استيعاب المفهوم الشعري وغايات القصيد ونبل المعاني فأساء فهمها دون قصد، ونحن بدورنا قد نبرر هذه السذاجات اذ انها بالفطرة بريئة ولا تخفي في ثناياها  اَي عداءً أو خبث او ومكر إنما نابعة من ضحالة الفكر ليس الا، او منهم من اساء عمدا تفسيرها وحصرها في زاوية ضيقة دون معانيها الحقيقية ،ان التجني الصارخ على القصيدة وكاتبها لا يمكن تبريره باي شكل من الأشكال،ومن غير المنطقي السكوت على هذه النفوس الضعيفة والمريضة، التي ذهبت تفسر وتحلل مضمون القصيدة بما يوافق فكرها وهواها المريض،وتلقي التهم شمالا ويمينا لتروي عطشها السادي المتمثل في نشوة التشتت والانقسام والضياع،فكان لابد من هذا الايضاح لتبيان الحقيقة من وراءالقصيدة،وفند ادعاء المغرضين، وإسكات المهوسين الغارقين في صراع الارث و العرق و النسب.
القصيدة أتت كرد فعل لما احيق بالسيدة مينا من الظلم وانكار حقها، ولم تكن غير ذاك، ولم تكن الأنساب والقوميات والمذاهب يوما تعنيني ولَم انتمي يوماً في حياتي الى اَي جهة سياسية ولَم يكن لي اَي نشاط ديني او الهوس في التاريخ وارث الماضي بل كنت دائما ارى نفسي من اتباع المسيح فقط ولا تهمني التسميات الاخرى وان كنت اعتز بقوميتي الكلدانية.
وما كتبته عن الأخت مينا عسكر، كان مجرد صرخة حق بوجه فاقدي بصيرة العقل الذين لم يبصروا نبوغها وعلمها وأجهضوا امالها، وكان تعاطفاً معها والقاء الضوء على محنتها بغية إنصافها، ولَم يكن لي اي دراية بنسبها وجذورها التاريخية، لأنني ببساطة لا يهمني ذلك ولست معنياً به.
وما قصدته ب يا بنت أشور كان من منطلق دلالات البقعة الجغرافية التي تشمل الجميع  دون استثناء وليس بالضرورة ان يكون دالا على قومية بحد ذاتها او عرق معين  (انه المجاز في الشعر) (المجاز في اللغة هو التجاوز والتعدّي. وفي الاصطلاح اللغوي هو صرف اللفظ عن معناه الظاهر إلى معنى مرجوح بقرينة. أي أن اللفظ يُقصد به غير معناه الحرفي بل معنى له علاقة غير مباشرة بالمعنى الحرفي. والمجاز من الوسائل البلاغية التي تكثر في كلام الناس، البليغ منهم وغيرهم، وليس من الكذب في شيء كما توهّم البعض. وهي تصنف مع علم البيان) وبناءً عليه لم يكن آلبيت الشعري( يا بنت أشور) من منطلق طائفي او قومي كما يدعي البعض أبدا، وكيف يكون ذلك وأنا كلداني ابا عن جد ومن أهالي شقلاوا واستهل القصيدة بمدح  بنت اشور هذا ما لا افهمه مطلقاً،ومع ذاك اقدم اعتذاري لأخت مينا عسكر اذا أسيء  فهم مضمون القصيدة عن محتواها الحقيقي ومغزاها حرساً مني على عدم ايذاء مشاعر الغير.
أرجو ان يكون هذا الايضاح شاملاً بما لا يقبل الشك
للجميع ولا اريد الولوج في سجالات عقيمة لأنني لم أكن يوماً من منظريها !!

مع خالص تحياتي
اخوكم افسر
٢٠١٩/٢/١١





غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1535
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ العزيز أفسر بابكه شيـــــر المحترم
تحيه طيبه
تشكر على هذا الايضاح, مع ان كلمات قصيدتكم كانت واضحة المعاني والمقاصد  اللهم الا للذي له اسبابه في السير عكس الاتجاه .
عزيزي أفســر,  أنا  شخصيا  مع القائل قلبا وقالبا : لا تقل أصلي وفصلي ابدا انما اصل الفتى ما قد حصل , لذا وبعد الاستئذان  منكم, يطيب لي هنا أن أخاطبك  بأفسر شيـــر متعمدا ً لانك  تثبت بأنك أهلا ً  لتحمّل مسؤولية انتسابك الى عشيره قدمت مما كان عندها ماضيا وحاضرا دون تحديد جهه وحرمان اخرى من عطائها .
وفي تعليقي على قصيدتكم الرائعه, قلت : فاقد بصيرة العقل لا يرتجى منه خيرا ً, إذ هناك من العقد التي  يتوارثها المرء احيانا  فيجعله عجزه  عن التخلص منها  فاقدا لبصيرة العقل والتعقل في  تعاطيه مع مناحي الحياة وتفاصيلها.
إطمئن استاذنا العزيز أفســر, تبقى إنسانية  قصد مناصرتكم لإبنتنا مينا هي ذاتها  سواء وصفتها بإبنة آشور  أو بابل  أو بلاد النهرين او العراق , لأنها تبقى ضحية  العنصريه والتطرف  وما اكثر أوجهها الكريهه ومنابعها .
  شكرا لكم    وتقبلوا خالص تحياتي



غير متصل افسر بابكة حنا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 207
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
كاتبنا الكبير إستاذ شوكت توسا المحترم
تحية وتقدير
اطلالتك الكريمة محل اعتزاز وتقدير
كلماتك اخي الفاضل اثلجت صدري كيف لا وقد أتت من شخص تمرس بالحياة فأدرك خباياها وأدرك ان التعصب والجهل أساس البلاء،وأدرك ان النجاح يبنى على أساس صلب دعائمه العلم  والمعرفة والاجتهاد فاطرقت باب النهى من زمن بعيد وبالعلم والراي السديد أنرت الطريق لجيل  عتيد  فشكرا لك من جديد  ايها اليفن المجيد

مع خالص التقدير
اخوكم افسر