كتلة من الشجن أنا


المحرر موضوع: كتلة من الشجن أنا  (زيارة 840 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل خالد ديريك

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 55
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
كتلة من الشجن أنا
« في: 20:34 14/02/2019 »


كتلة من الشجن أنا


 بقلم: خالد ديريك وغفران سليمان


كتلة من الشجن أنا
العتمة تحاصر كبريائي في زوايا حجرتي
الوتين يقاوم الكدر في شرايين ذاكرتي
شلالات من السراب لا تفارق بصري

في عزلتي هذه …
أنين من عشق
تعرض إلى خنجر الخيبات
كأغنية من لحن طائر
سجنه عبث الأقدار

فلم لا تزورينني في وحدتي
كقدر ملاحق
لـــ أسمعك تمتمات يدي الجافلة
أهديك بيادر ألمي …
أسقيك نزيف جرحي…
لعلك تشعلين فتيل النور في عتمتي
فاسترق النظر إلى ضوء المقلتين
وأتجرع من كأس العناق
قبل أن تفيض مهجتي إلى باريها

كتلة من الشجن أنا
خبأتك في قاع الروح
لتطل علي نورا …

حين بحثت عنك
تسيد الفراغ أمكنتي
سريري، عيوني …

توقف النبض في شراييني
أنهار من الشوق جرفتني
لم يحضنها صبري
ولم يتبناها رحم كلماتي!

في غيابك
آلمني حنيني
نزفت قصائد وجدي
سجنتني صورك في صحراء وحدتي
كطائر مكسور الجناح
وقع في بئر جافة!

لما لا تزورني في أحلامي
كبريق نجم … كعطر زهر

مَن أزال طيفك؟
لقد غادرني!

حتى السراب تاه مني
لم يوهمني بحضور الأمل
لأرتوي!

سأهديك إن عدت وسكنتني،
مواسم عشق لا تنتهي

سنشرب معا كؤوس فرح
بطعمات اللذة … وكل ما كنت تشتهي …

لعل الموت أخذك اشتهاء
أو رغبة منه بقهري!

لعلك كرهت العزلة في ذاكرتي

سأحضر إليك حتى لو كان
الطريق إليك محاطً بالأشواك

انتظرني … أنا قادمة!!

فمواسم حبنا على بيادر العذاب تراكمت
ولا بد أنها ستزهر في حقول الجنة!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

خالد ديريك وغفران سليمان