منتدى الهجرة واللجوء > الهجرة و واللاجئين

ترامب يعلن حالة الطوارئ الوطنية

(1/2) > >>

Sound of Soul:





عنكاوا كوم \ الحرة



أعلن الرئيس دونالد ترامب الجمعة حالة الطوارئ الوطنية لمواجهة "الغزو" على الحدود مع المكسيك وبناء جدار يساهم في السيطرة على المنافذ الجنوبية وجعل الولايات المتحدة آمنة.

وقال في خطاب ألقاه في حديقة البيت الأبيض إن "الإعلان موقع، وسأوقع الأوراق النهائية فور عودتي إلى المكتب البيضاوي. ستكون لدينا حالة طوارئ وطنية".

ودافع ترامب عن الإعلان، مشيرا إلى أن رؤساء آخرين اتخذوا قرارات مماثلة في السابق.



شاهد الخطاب:


https://www.facebook.com/alhurra/videos/352463308817383/



وأكد خلال خطابه الذي دعيت إليه من يسمين "الأمهات الملائكة"، وهن سيدات فقدن أبناءهن في جرائم ارتكبها مهاجرون غير شرعيين، أن هناك أزمة أمن قومي على الحدود الجنوبية وصفها بـأنها "غزو من المخدرات والمجرمين وعصابات الاتجار بالبشر".

وشدد على أن "الأمهات الملائكة" أهم شاهد على ضرورة بناء الجدار الذي قال إن تكلفته ستعوض من خلال تقليص عدد الوافدين.

وأوضح أن 70 ألف أميركي لقوا حتفهم في العام الماضي بسبب المخدرات، مشيرا إلى أن الأخيرة لا تمر عبر المنافذ الحدودية النظامية.


​إعلان مهم عن سوريا

وتطرق ترامب في خطابه إلى عدد من الملفات الدولية بينها قمته المرتقبة مع زعيم كوريا الشمالية والمحادثات التجارية مع الصين وسوريا والحملة للقضاء على تنظيم داعش.

وبالنسبة لسوريا قال "لدينا الكثير من الإعلانات العظيمة التي لها علاقة بسوريا ونجاحنا في القضاء على الخلافة والتي سيتم الإعلان عنها خلال الـ24 ساعة القادمة".


بيلوسي وشومر ينتقدان

وتعليقا على قرار الرئيس استخدام سلطته التنفيذية، قال أعلى ديمقراطيين في الكونغرس إنهما سوف يستخدمان "كل علاج متاح" لمعارضة إعلان ترامب استخدام الطوارئ لنقل مليارات الدولارات من الحكومة الفدرالية من أجل بناء الجدار الحدودي.

وقالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وزعيم الأقلية في مجلس الشيوخ تشاك شومر إنهما سوف يتخذان إجراء "في الكونغرس، وفي المحاكم، وعند الجمهور".

وقالا إن قرار ترامب إعلان حال الطوارئ "غير قانوني" وإن الإجراء "سوف يعمل على إفساد الدستور" من خلال تخطي سلطة الكونغرس للسيطرة على الانفاق.

وقال ترامب في خطابه إنه يتوقع تحديات قانونية لإعلانه الطوارئ، لكنه أكد أيضا "سنواجه أزمة الأمن القومي على حدودنا الجنوبية بطريقة أو بأخرى".


Sound of Soul:







عنكاوا كوم \ العربية



قال أكبر عضوين ديمقراطيين بالكونغرس الأميركي، اليوم الجمعة، إن الرئيس دونالد #ترمب انتهك سلطة تخصيص الأموال العامة التي يمنحها الدستور للكونغرس بإصدار #إعلان_طوارئ لتخصيص أموال لبناء سياج حدودي وهددا بتحرك قضائي.

وقالت رئيسة مجلس النواب #نانسي_بيلوسي والسيناتور تشاك شومر زعيم الديمقراطيين بمجلس الشيوخ في بيان مشترك "إن الكونغرس سيدافع عن سلطاتنا الدستورية في #الكونغرس، وفي المحاكم، وأمام الجمهور بكل وسيلة متاحة".

وأضاف شومر وبيلوسي أن "الكونغرس لن يترك الرئيس يمزق الدستور".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب في كلمته أمام البيت الأبيض، أعلن أنه بصدد توقيع إعلان حالة الطوارئ الوطنية في البلاد لحماية حدود أميركا الجنوبية.

وقال ترمب إن قراره يأتي لتجنب الإغلاق الحكومي ورفض الكونغرس تمويل بناء جدار حدودي مع المكسيك.


Sound of Soul:









عنكاوا كوم \ الحرة



تقدم الجمعة ثلاثة من ملاك الأراضي وناشطي البيئة في ولاية تكساس بالشكوى الأولى من نوعها، متحدين بها إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب حالة الطوارئ، لبناء جدار على طول الخط الحدودي مع المكسيك.

رفعت الشكوى في إحدى محاكم العاصمة واشنطن، وادعى المتقدمون بها أن الحكومة أطلعتهم على رغبتها بإنشاء جدارٍ حدودي على أراضيهم، الواقعة جنوبي الولاية، في حال توفر المبلغ المطلوب لإنشائه في 2019.


Sound of Soul:







عنكاوا كوم \ الحرة



أعلنت لجنة برلمانية الجمعة مباشرتها بتحقيق فوري حول إعلان الرئيس دونالد ترامب حالة الطوارئ، وقالت إن تحركه لتمويل بناء جدار على الحدود الأميركية المكسيكية يثير تساؤلات قانونية ودستورية.

وفي رسالة وُجهت لترامب، طالب الديمقراطيون الذين يسيطرون على اللجنة القضائية في مجلس النواب إتاحة مسؤولين في البيت الأبيض ووزارة العدل للإدلاء بشهادات في جلسة استماع حول القرار.

وطالبت اللجنة بتزويدها بالمستندات القانونية التي استند القرار المؤدي إلى إعلان حالة الطوارئ عليها، ومنحت اللجنة ترامب مهلة تنتهي الجمعة المقبلة لتلبية المطالب.

وجاء في الرسالة التي حملت إمضاء رئيس اللجنة جيرولد نادلر وديمقراطيين بارزين: "نعتقد أن إعلانك للطوارئ يظهر تجاهلاً متهوراً للفصل بين السلطات ومسؤولياتك الخاصة تحت مظلة نظامنا الدستوري"



Sound of Soul:






عنكاوا كوم \ الحرة



أعلن الرئيس دونالد ترامب الجمعة حالة طوارئ وطنية في الولايات المتحدة، في مسعاه لبناء جدار على الحدود الجنوبية مع المكسيك، لكن ما الذي يعنيه هذا الإجراء؟

في عام 1976 وقع الرئيس الأسبق جيرالد فورد "قانون حالات الطوارئ الوطنية" الذي يهدف إلى منع فرض حالات طوارئ مفتوحة الأمد، وتعزيز سلطات الكونغرس في مراقبة صلاحيات الرئيس تحت هذه الظروف.

ومنذ ذلك الوقت، أعلن الرؤساء الأميركيون 53 حالة طوارئ وطنية من بينها إبان هجمات 11 سبتمبر 2001 وأزمة الرهائن الأميركيين في إيران عام 1979.

وحالة الطوارئ الوطنية وفق القانون يعلنها الرئيس إذا رآها ضرورية. ويمنحه الإعلان صلاحيات خاصة.

ماذا بيد الديمقراطيين؟

يخول قانون حالات الطوارئ الوطنية الكونغرس حق إلغاء حالة الطوارئ عبر تمرير قرار بعدم الموافقة بثلثي أصوات أعضاء مجلس الشيوخ وتخطي الفيتو الرئاسي.

وفي حالة إعلان ترامب حالة الطوارئ فمن المتوقع أن يمرر مجلس النواب، الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، مشرع قرار يسمى "قرار عدم الموافقة".

هذا القرار يفرض تلقائيا على مجلس الشيوخ طرحه للتصويت. ورغم سيطرة الجمهوريين على الأغلبية في ذلك المجلس فإن عددا منهم غير مقتنعين بوجود أزمة تستدعي إعلان حالة طوارئ علاوة على مخاوفهم من ترسيخ سابقة في توظيف الصلاحيات الرئاسية.

رئيسة مجلس النواب نانسي بلوسي أشارت إلى نيتها الانضمام إلى الطعون القضائية في شرعية إعلان حالة الطوارئ ما إذا تم إعلانها.

وبعض المسؤولين، خاصة الديمقراطيين، في مدن وولايات أميركية أعلنوا أيضا نيتهم منع الرئيس من استعادة أموال فيدرالية خصصت سلفا لتمويل جهود الإغاثة في حالات الكوارث الطبيعية.


تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

الذهاب الى النسخة الكاملة