رسم المشاعر والأحاسيس، إستنباط وهج قصيدة عيون المها للشاعر فائز الحداد..تحليل أدبي.. خيرة مباركي


المحرر موضوع: رسم المشاعر والأحاسيس، إستنباط وهج قصيدة عيون المها للشاعر فائز الحداد..تحليل أدبي.. خيرة مباركي  (زيارة 548 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فهد عنتر الدوخي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 279
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
إليها طبعا ..ما بين بريقها ومسافاتك مثقال رزمة زمن هصور ..يوقظ الجراحات القديمة .. نبيّة الحزن هي .. يُخلق الجمال من تهجّي الأحزان .. نخلق الحزن لنبكي ..لنرثي مقاصل المريمات ..هكذا حدّث الفائز .. أو هكذا خلق الفائز خلقه الجديد في ملحمة اللغة ..يثير المعنى ..يطوّقه بعلاقات جديدة ..يرسم لوحته وقد أعلنت عقوقها لنسل البلاغة ..لوحته المراوغة التي تقول وكأنها تستعدّ للقول .. فيتجاوز رسم الجمال الأنثوي ..ورسم المشاعر والأحاسيس إلى تشكيل مختلف ..تشكيل معنى الحزن الذي أبدع في تحويل القبح والألم فيه إلى جمال .. فلا ندري هل نحزن مع حزن فائز الحداد أم نسعد لأننا نسمع منه سيمفونيته الجديدة بألحان مغايرة ..ولا أجمل وأقهى للنفس من شجن يحرّك فينا ألما دفينا ..وكأننا اعتدناه واتخذناه شريعة نضج لا نوجد إلا بظلاله ..دمت كما أنت فارسا من الفرسان الذي عبق الواقع بسحر إبداعهم ..ولنا أن نشجى ونأسى ..نشجى مع شجنك ونأسى لمعانيك ..وببن هذا وذاك تعرج اللغة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء ..