اختتام "مهرجان الشهيد سلام عادل" في النجف


المحرر موضوع: اختتام "مهرجان الشهيد سلام عادل" في النجف  (زيارة 1229 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل الحزب الشيوعي العراقي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1208
    • مشاهدة الملف الشخصي
اختتام "مهرجان الشهيد سلام عادل" في النجف

اختتم عصر أمس الاول الجمعة، في مدينة النجف، "مهرجان الشهيد سلام عادل الثالث"، الذي أقامته اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في المحافظة على مدى أسبوع كامل. وتضمن فعاليات مختلفة، فنية وثقافية وأدبية وفكرية ورياضية.

حفل الختام الذي حضره جمع من الشيوعيين وأصدقائهم، والعديد من الوجوه الثقافية والاجتماعية والأدبية والإعلامية، اقيم على قاعة اتحاد الأدباء والكتاب في النجف، واستهل  بالوقوف دقيقة صمت تقديرا لشهداء الحزب والوطن.
بعد ذلك ألقى الرفيق عماد الصفار، كلمة باسم عائلات شهداء الحزب، أعقبه الرفيق صلاح العميدي بقراءة شهادة استذكارية للرفيق جاسم الحلوائي، المقيم في الدنمارك، يلقي فيها الضوء على محطات من سيرة الشهيد سلام عادل، ودوره في توحيد الحزب وتشكيل جبهة الاتحاد الوطني عام 1957، والتنسيق مع الضباط الأحرار قبل انطلاق ثورة 14 تموز 1958.
وتخلل الحفل عرض مسرحي  بعنوان "التحدي"، قدمته "فرقة سلام عادل". وهو من اخراج الفنان الرفيق مهدي سميسم، وتمثيل عدد من الرفاق الشباب.
ثم جرى توزيع ألواح تقدير باسم المهرجان، على عدد من عائلات شهداء الحزب في النجف. وهي عائلة الشهيد حسين احمد الموسوي (سلام عادل)، وعائلات الشهداء حسن محسن عوينة، حسين محمد الشبيبي، محمد موسى العطية (التتنجي)، موزان عبد السادة، علي الصفار وحميد البديري.
واختتم الحفل بكلمة اللجنة المحلية للحزب في النجف، التي ألقاها عضو مكتبها الرفيق صالح العميدي، ووجه فيها الشكر لكل من حضر فعاليات المهرجان، أو ساهم فيها، ولكل من قدّم الدعم المالي والمعنوي لإنجاح المهرجان.
وفي صباح يوم الختام نفسه (الجمعة)، نظمت اللجنة المحلية للحزب زيارة إلى الضريح الرمزي للشهيد سلام عادل، في "مقبرة السلام" بمدينة النجف. وأقامت عند الضريح احتفالية حضرها جمع من شيوعيي النجف وبغداد وذي قار، وأصدقائهم.
ابتدأت الاحتفالية بكلمة ألقاها الرفيق صالح العميدي، وقال فيها ان "زيارتنا لقبر الشهيد سلام عادل، تمثل عهدا منا على السير في الطريق نفسه، الذي سار عليه الشهيد من اجل الوطن الحر والشعب السعيد"،  متابعا القول "وهذا يتطلب تشديد النضال لبناء دولة مدنية ديمقراطية تعددية وعدالة اجتماعية".
بعدها ألقى الرفيق عبد الرضا الزهيري، كلمة باسم اللجنة المحلية للحزب في ذي قار، أعقبه الرفيق محمد علي بقراءة كلمة في المناسبة باسم اللجنة المحلية العمالية في بغداد.
وكانت لفرع رابطة المرأة العراقية في النجف، كلمة ألقتها الرفيقة ملاذ الخطيب.
وشهدت الاحتفالية قراءات شعرية ساهم فيها كل من الرفاق حسين جهيد من الناصرية، ورزاق السعيدي وكاظم منخي وحسين حموزي.
كذلك قدم الشاعر عليوي الميالي، باقة من الأهازيج الشعبية الحماسية.
جدير بالذكر ان اليوم السادس للمهرجان (الخميس)، تضمن أمسية للشعر الشعبي، احتضنتها قاعة اتحاد الأدباء والكتاب في النجف.
وشاركت في الأمسية نخبة من الشعراء من مختلف المحافظات، بضمنهم ناظم السماوي، موفق محمد، قاسم الياسري، رائد الأسدي، حسين المريان، نوفل الصافي، أحمد فشلان الوائلي، عقيل المومن، أزهر كريم، سلوان عدنان الفضلي ومهند صاحب.
وفي ختام الأمسية تم تقليد الشعراء المشاركين، بقلادة المهرجان. كما جرى تكريم عدد من الضيوف، وهم كل من عضو اللجنة المركزية للحزب الرفيق فاروق فياض، وامين مجلس محافظة بابل الرفيق عقيل الربيعي، والرفيق حميد جعفر(جدو(.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جريدة "طريق الشعب" ص الاخيرة
الاحد 13/ 3/ 2019
نعمة ياسين عكظ