المحرر موضوع: يعني شنو نقطة الصفر ؟  (زيارة 802 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2340
    • مشاهدة الملف الشخصي
يعني شنو نقطة الصفر ؟
« في: 10:57 17/03/2019 »
يعني شنو نقطة الصفر ؟
في الصدفة وأنا اُشاهد حلقة من المسلسل العظيم ( مرايا ) راح اكتب سخرية بهذا الموضوع لاحقاً ) دخل الولد المشاكس وطلب مني إيقاف الصوت . لَبيّت رغبته فقال : بابا أرجو أن تجيبني بصراحتك المعهودة . عَرَضَ لي صورة لجرو صغير منفوش ( لا اعلم لأي عشيرة او طائفة ينتمي ) وسأل بعد مشاهدتي للصورة : كَم ستطلب إذا طلبوا منك قتل هذا المنفوش الصغير ؟ رَديت وقلتُ له : لا استطيع يا ابني ! لا استطيع قتله حتى لو إتحَدّ السريان مع الكلدوآشور . رَدَ وقال : يعني شنو الكلدوآشور ؟ قلتُ له يا يهمك الامر فأنا اُمازحك يا ولد . بصراحة لا اقدر على قتل هذا الجرو الصغير مهما كانت المغريات ، فأنت تعلم بأنني ضد القتل بكل أنواعه ولا اقدر حتى على قتل فراشة فكيف لي أن اقتل مثل هذا الحيوان البريء ؟ ضحك ولا اعلم عن ماذا كان يضحك بعد أن تركني لوحدي مع المرايا . سألتُ الاولاد عن سبب سؤاله هذا ! رَدوا بأنه يحاول أن يمازحنا ويستعلم من كل واحد منا عن المبلغ الذي سيطلبه في حالة إن طلبوا منهم قتل هذا الجرو الصغير ( كل واحد منهم كان قد وضع مبلغ معين جراء القيام بذلك فإتضح لي بأنهم بعيدون عن نقطة الصفر ) .
حتماً كانت هناك حكاية للجرو والقنوات التي يتابعها على الرادار الذي بيده ( اتضح لي بعد ذلك بأنه كان سؤال على الفيسبوك يسألون كل شخص عن المبلغ الذي سيوافق عليه في حال طلبوا منه قتل ذلك الجرو ) ! ...
بعد ساعة عاد المشاكس وسألني هل رأيت حادثة قتل المُصلين في مديمة كرايست النيوزيلندية وعلى الهواء مباشرةً ؟ أجبتُ بالنفي . فعرض الفلم المفجع فوبخته وأمرته أن يذهب بعيداً مع الخلوي الذي بيده . حادثة تُقشعر البدن ومنظر لا يمكن مشاهدته وهو يتسلى بهذه المناظر وكأنها ألعاب نارية .
عادَ المشاكس بعد برهه قصيرة مستفسراً عن رأي الحقيقي عن المنظر والمشهد الذي رأيته قبل قليل ! فقلتُ له : هل هذه فعلاً حادثة حقيقة أم تمازحني ؟ ومن ثم يا إبني نيوزيلندا ارض بعيدة جداً ولم يصل اليها المسلمون وليس فيها جوامع أو حُسينيات ( ليش إحنا في الصومال ) فمن اين لك بهذه المشاهد ؟  ردّ وقال : بابا العالم كلهُ يتحدث عن تلك الواقعة البشعة وأنتَ لم تسمع عنها ! لا لم اسمع كان ردي . هل ماتقوله حقيقة ؟ نعم ،  وسنسمع الاخبار بعد قليل سوية قالها وخرج .
تابعتُ نشرات الاخبار وإلا بالفاجعه والواقعة حقيقية . طبعاً لا يمكن وصف الحالة والشعور ( يعني ليش هاي أول مرة ! مو هذا الفلم تكرر مليون مرة في العراق ) ولا يمكن لأي إنسان ومهما كان المذهب والطائفة أن يتقبله او حتى أن يُبررهُ ( لا هاي يُمكن أن نختلف عليها شوية ) .
عملية قتل الإنسان برمتها حقيرة ومُقيته ولا يمكن تبريرها ونحن بدورنا ومن هذا الموقع الريادي السياسي الكبير ندين ونشجب وبشدة ( العربية المعهودة ) هذه العملية الإجرامية ( خاصة بعد أن تآخينا ) ! .
ولكن يتبادر على ذهن البعض ويتسائل : ماذا يفعل المسلم في نيوزيلندا ( والله الشغلة عجيبة وغريبة ) ! يعني ترك الصومال والسودان وجوامع موريتانيا والجزائر وحُسينيات العراق والهجران ومساجد باكستان وطهران وهاجر ليُصلي في ملبورن ! ألم يهرب هذا المسلم الى كل اصقاع العالم البعيدة من جراء بلاوي ومشاكل وضيم تلك الحُسينيات والجوامع حتى يبني له دور جديدة في كرايست ! أليست تلك السياسة السبب المباشر في ذلك الهروب والتشرد ! فلماذا يحنُ هذا الإنسان مرة ثانية الى تلك المصيبة ( راح يقول اخبثهم لا انه هرب بسبب الرئيس والدكتاتور وليس الجامع ! ونقول نفس الجامع صنع ذلك الدكتاتور ومن نفس الإمام يتلقى الرئيس بركاته ) ! . نقطة ......
إنتهت الحادثة البشعة المروعه ونتمنى أن لا تتكرر لأي فصيل ... وصلت بعدها مباشرةً مطالبت من الاخوة المسلمين في الغرب بضرورة حماية الجوامع والحسينيات المنتشرة في الغرب بشكل اكبر واكثر تشدداً على مسامعنا ولَبّت اغلب تلك الدول الغربية ( الكافرة طبعاً ) نداء الطلب والحماية الإضافية ( يعني ما اعرف ليش يبنوا الحسينيات والجوامع بجانب الكازينوهات ) !
لنكن واقعيين .
هل نستغرب الحادثة ! كما قُلنا بأننا نٌدين ونُهين مرتكبيها ، ولكن هل نتفاجأ او نستغرب ! لاء واكثر لاء ( قلنا راح انكون واقعيين ) . فالإنسان الغربي ومهما وصل فلا يصل بالتساوي ،  وهناك فراغات وفجوات وإختلافات ودرجات متفاوتة من الإدراك والوعي ،  وهناك المتعصب والمتشدد والغير المدرك للسياسة العالمية والإسلامية ( المُلَوّنة ) ولا يمكن له استنباط وإستيعاب كل المشاهد والمناظر وتختلف درجة تأثيراته للمشاهد المروّعة التي تحصل سوءاً في الشرق او في الداخل الغربي ولهذا لا يمكن لنا أن نستغرب ردة فعل بعض المتعصبين من هؤلاء الذين تحدثنا عنهم آنفاً .
أغلب المراكز الإسلامية في العالم العربي والإسلامي شجبوا الحادثة ( لعد إشراح يسون ) وفي نفس الوقت حذروا من الإسلام فوبيا ( يعني شنو الفوبيا ) ! يعني إذا لم تكن هناك فوبيا فلماذا تقع مثل هذه الحوادث اصلاً ! ومَن الذي صنع تلك الفوبيا ومَن المسؤول عنها ! نقطة .
لنعود الى حماية المساجد والحُسينيات في الغرب .
لم نسمع ابداً في المطالبة الإسلامية للكنائس ودور العبادة الغير المسلمة في الشرق ( إذا الغربي لم يسأل فهل سَيسأل المسلم إذاً ) ! فأغلب الكنائس العراقية والسورية والبحرينية ( لا هاي حرام فيها ) تعرضت للإرهاب والفوبيا ( يعني شنو الفوبيا ) ! . لقد دُمِرت اغلب تلك دور العبادة ( مو قلنالكم بدونها افضل لم تسمعوا الكلام ) وهُدِمت وتعرضت الى ابشع انواع الارهاب والفوبيا ونخص الذكر فادعة كنيسة النجاة في بغداد والعشرات الاخرى المختلفة ( في الموصل ! لا هاي كانت إعادة بناء الآثار لا اكثر ) وفي مصر كل ربع ساعة تزول كنيسة للأقباط ( يعني شنو اقباط ) ولازال الحبل على الجرار ويحذروننا من الفوبيا الإسلامية ( يعني شنو الفوبيا ) !.......
ألم يوقع بابا الفاتيكان والازهر الشريف على وثيقة التآخي بين الطرفين فلماذا هذه الفوبيا ( يمكن الوثيقة لم تكن نزيهة ) ! هل يعتقد البعض بأن بهذه الوثائق والتواقيع ستحل المشاكل الدينية والفوبيا المتعلقة بين الطرفين ( يعني شنو ال ...... ) ! . نقطة الصفر هي الحل الوحيد والكفيلة بالتآخي الحقيقي وغير ذلك صادقاً ستُطاردكم لعنة الفوبيا الإسلامية والمسيحية واليهودية وغيرها الى كل نقطة ( يعني شنو نقطة الصفر ) ! .....
 
لا يُمكن للشعوب المتخلفة أن تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر !
نيسان سمو الهوزي 17/03/2019



غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4412
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: يعني شنو نقطة الصفر ؟
« رد #1 في: 20:11 17/03/2019 »
رابي نيسان سمو
شلاما

صار لك سنوات وتكرر نقطة الصفر ،،،بس انت بنفسك يبين ما وصلت الها
فشلون تريد العالم يبدا بنقطة الصفر اذا ما نعرف وين تقع وشلون نصل الها بالسيارة بالمشي بالهرولة او بالانبطاح ،،
وهل يجوز ان نكون صاءمين ام مفطرين ؟
واذا كان الينا اكثر من اربعة كناءس  ،،،،فشلون نتوافق على هذة التقطة حيث لكل منها اي من الكناءس مواصفات وشروط ونوايا واهداف وتطلعات ومصالح تختلف عن الاخرى
وشوف اخونا حتى هذة الكناءس اللي هي مسيحية باسم المسيح فرقوا تلك النقطة الى عدة نقاط
فاي من تلك النقاط  اصح واسلم واحلى والذ وواحد يشبع بها ؟
وماكو داعي اذكرك بالاحزاب السياسية ،،،فكل حزب له وسيلة  نقل خاصة  به ،،،واحد يركب المارسيدس والاخر يمشي على عكازة والاخر يمشي حافي والاخر كاعد يتنتظر رحمة الله   ويكول ليش مدوخ روحي هي من حالها  تصل اذا كان مكتوب عليها ان تصل لان كل شيء قسمة ونصيب واللي مكتوب على الجبيين لازم اتشوفه العين ،،
وماكو شيء يوحدهم  ،لانهم ما متشابهين بس بالحجي الوحدوي للتخدير ،، وتدري الحكمة تكول  ما تشابهوا ما تلاكوا
وحتى بلغتنا  تشوف واحد اشوري ما يعرف يحجي والاخر ما يعرف يقرا بدون خجل يصرح بذلك كل حين والمسالةلا تتطلب الا ساعة باليوم لمدة. شهر والله كفيلك راح يصير ببغاء بلغتنا
فاذا بلغة امه وابيه فاشل شلون تريده يكون ثاءر ( وعنتر سياسية النيت
وحتى بالماكولات فقسم يطبخ بدون دهن  وقسم يحب البرغل وقسم ما ياكل الا الرز علما ان الرز مو زين لاهل السكر
والملابس يا عيني عليها صارت موديلات ما تعرف الاشوري من الانكليزي ونفس الشيء بالاخرين
والخلاصة العالم كلة قد عبر نقطة الصفر والجسور والقناطر  تفلشت وماكو مجال للرجعة وكل واحد  يمشي على مزاجه و وفق ما يخطط له العم سام واللي يشوف نفسه عنتر راح يقطمون منه الارزاق ويموت عطشان وهو على ساحل نهر دجلة
ولذلك استاذي احنا ضيعنا درب الرجوع الى صفر مالتك وما نريدها ونفكر نستمر بالهرولة حتى نصل اخر الخط ونرتاح ونعزم ليندا جورج وسركون واشور وحفلة للصبح
ولا تنسي صارلنا اكثر من الفين سنة ضعينا بها نقطة الصفر اي منذ سقوط نينوى واحنا حاليا ندور على رقم عشرة حتى نخلص من الركض وراء سراب الصفر مالك
نصيحتي
خذ كيس نايلون قوي وانفخ فيه واصرخ صرخة قوية ،،،صفر صفر صفر ،، وبعدين شد الكيس  بقوة اربعين حصان وثمانين ثور وعلى انغام بلبل صغيروني يبجي على امه ، وحط الكيس  في ثلاجة الاموات واقرا عليها صلاة الرحمة ،،
وابدا نهارك منعش من جديد  بدون هلوسات الصفر وابتهج  بما تاتي به الايام وطبق قول كلكامش  ،،املا بطنك بالاكل  والخمر فالالهة سرقت سر الحياة وتركت لنا نحن البشر الموت
تقبل تحياتي  بالمودة

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2340
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: يعني شنو نقطة الصفر ؟
« رد #2 في: 10:22 18/03/2019 »
اخي اخيقر : والله ضحكت كثيرا على مداخلتك بالرغم من انني نادرا ما اضحك !
اخي كل الذي ذكرته في مداخلتك سببه بعدهم عن نقطة الصفر وعندما يصلوا اليها ستحل كل هذه المشاكل !
بالنسبة الى النقطة اخي الكريم الموضوع ليس بهذه السهولة واليسر . فمثلا اذهب الى الهند وقول لهم هذه البقرة ليست بقرة بل نعجة وانظر ماذا سيحصل لك او الى الباكستان وقل لهم هذا الثور ليس ثور بل خروف وشاهد بنفسك ! اخي لا يمكنني ان أفصح عنا والمسألة تتعلق بالملايين وتاريخ طويل متعجرف ولكنني أضع بعض النقاط على بعض الحروف من تلك النقطة ومن يرغب ان يعي له ذلك ومن يرفض فليرفض ويبقى كما هو ! وحتى انت لا تزعج نفسك بها واعتبرها واحدة من سلسلة التاريخ الاشوري الذي نقرأه كل ربع ساعة وبطريقة ملونه على هذه الفضائيات ( يعني لا مشي ولا زحف ولا مبطوح ) ولكن انظر ماذا يحصل لهم يوميا وستعي بأن هناك نقطة ضائعة لهم في كل دقيقة . واجبنا التوجيه والكتابة لمن يرغب القراءة لا اكثر وليصطفل كل من لا يرغب ان يتعلم ! ولكن صادقا بدون تلك النقطة سيبقى بعيرهم على التل وسيموت هناك من العطش والجوع ! تحية طيبة

غير متصل يوسف شيخالي

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 39
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: يعني شنو نقطة الصفر ؟
« رد #3 في: 06:22 19/03/2019 »
عزيزي نيسان

سأل فيلسوفاً جمع من الناس جاءوا ليسمعوا خطبته، فسألهم: أتعرفون ماذا سأقول لكم؟ فأجابوا: كلا. فقال لهم إذا كنتم لا تعرفون فما الفائدة من الكلام. وجاء الجمع في اليوم التالي ليسمعوا ماذا سيقول الفيلسوف. فسألهم الفيلسوف أتعلمون ماذا سأقول لكم؟ فصاحوا، نعم. فرد عليهم: إذا كنتم تعلمون، فليس لي شيئاً أضيفه. تفرق الجمع ذلك اليوم، وحضروا في اليوم الثالث ليسمعوا الفيلسوف؛ ولكن كانوا متفقين أن يجيب نصفهم نعم، والنصف الآخر كلا. فحضر الفيلسوف وسألهم: أتعرفون ماذا سأقول لكم؟ فأجاب نصفهم نعم، والنصف الآخر كلا. فرد الفيلسوف وقال لهم: نصفكم الذي يعلم ليعلم النصف الذي لا يعلم.
الفيلسوف كان يريد تعليم الجموع المحتشدة (نقطة الصفر) ها ها ها.

يوسف شيخالي

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2340
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: يعني شنو نقطة الصفر ؟
« رد #4 في: 06:52 19/03/2019 »
اخي يوسف المحترم: اعتقد نقطتك كانت لجحا وليس فيلسوف !
اخي لقد ذكرت في ردي للأخ اخيقر مثلا لتلك النقطة ولكن يتضح ............!!!!!
يجب البدأ من ورقة بيضاء خالية من الشوائب والتاريخ وووووو ...........!
اذهب الى باكستان وقول لهم البقرة ليست بقرة بل حمار وسترى النتائج ! سوف لا تعود ابدا!
إذن يجب عليهم ان يدركوا بأنفسهم بأن البقرة ليست بقرة بل خروف ! هل وصلت الفكرة ! اذا وصلت ارجو ان تعلم للذي لم تصل اليه بعد . تحية طيبة