أخي نيسان, قـَسمَك وحلفانك على راسي ولكن / شوكت توسا


المحرر موضوع: أخي نيسان, قـَسمَك وحلفانك على راسي ولكن / شوكت توسا  (زيارة 1736 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخي نيسان, قسمك وحلفانك على راسي  ولكن !! /شوكت توسا .
كان من المفروض أن أنشر هذاالكلام  في صفحة مقال الأخ وليد بيداويذ حول تصريحات البابا في دولة المغرب,كتعليق على مداخلة الاخ نيسان , لكن بسبب أطالته قليلا, فضلت و بعد الاذن من الاستاذ وليد جعله مقالا..
يقول الصديق نيسان في مداخلته الموجهه للسيد وليد بيداويذ:
" ساقولها لك ولغيرك وبوضوح, سيأتي اليوم الذي سيطلب منك البابا أن تتحوّل الى مسلم وأقسم لك ولغيرك بأن هذه ستكون الحقيقه ولكن ليس في زمنك"انتهى المقتبس
أخي نيسان, الذي ساقوله  تعقيبا على ما تفضلتم به, هو ليس إكتشاف جديد  يستوجب منحه وسام سَبـْق الزمن والحدث , ولا جنابك بحاجة للقسم والحلفان كي يتأكد الآخر من كلامك, لأننا وبكل بساطه نعيش اليوم وباشكال مختلفه  تفاصيل الحقيقه  التي تقول عنها بانها ستحصل في زمن قادم غير زمننا, و تحديدكم الزمني هذا لمعرفة وكشف الحقيقه سببه بلاشك التردد والتحسّس من مجابهةمرارة الحقيقه او على الاقل التحدث عنها لاننا نرى فيها الخيبه وضياع  الآمال ,لذلك لا تطاوعنا ألسنتنا وأقلامنا  للإعتراف والاقرار بها .
 إحصائيه بسيطه لظاهرة تكاثر تعقيدات مشاكل مسيحيي الشرق الاوسط و تناقص اعدادهم  في العراق بالذات ,ستدلّنا نتائجهاالمخيفه الى وجود  كارثه مستديمه ليس حصرا على حرية الاديان انما على حقوق الانسان وأنسانيته ,إذن لابد للانسان  سواء كان مسلما او يهوديا او مسيحياً ان يسأل أين دور الفاتيكان وما حجمه إن وجد مقارنةً بحجم الكوارث التي حلت وما تزال تحل بالمسيحيين في العراق ؟ طيّب دعنا نضع جانبا ً الجرائم التي اُرتكبت و  تـُرتكب بحق مسيحيي العراق  من قبل القاعده والدواعش و الميليشيات المسلحه ومعها السلطات السياسيه الحاكمه التي أمعنت في تهميشنا وترّويج سوق بيع وشراء أصوات ابناء شعبنا من أجل تنفيذ أجنداتها.
أقول  لندع هذه الجرائم جانبا ونقر ونعترف بعدم قدرة الفاتيكان ورجال ديننا وشعبنا على الكيل بذات الكيل الذي يكال لنا!ولكن  ماذا لو ذهبنا الى شكل وظاهر ردة فعل الدور الديني الذي  تمارسه أعلى سلطات كنيستنا التابعه للفاتيكان ,فلو اجرينا مقارنه بين  شكل  دعوات تشكيل  مجلس الكنائس التي ثبت انها للاستهلاك الاعلامي ليس اكثر , وبين  جوهر دوافع تصريحات وممارسات غبطة البطريرك  ساكو الفئويه التي تفرّق  بين  ابناء كنيسة المسيح  وتقسمّهم  على اساس المذهب او على اساس  هذا اشوري وذاك كلداني والاخر سرياني, هل تعتقد اخي نيسان بان سبب هذا التناقض  الواضح هو جهلٌ  وقصور في المعرفه ؟ شخصيا لا أعتقد بانه جهل وقصور معرفي  مادمنا  نتحدث عن تصريحات رجل دين مسيحي علاوه على كونه بدرجة البطريرك والكاردينال فهو حاصل على شهادة  الدكتوراه في فقه الاسلام الذي يعتمد في تعامله مع  المسلمين على مقولة " لا فرق بين عربي او اعجمي الا بالتقوى", ليس مهم التزام  قادة الاسلام بهذه المقوله  او عدم التزامهم , فرجالات  مسيحيتنا هم الأخرون  أهملوا  عن عمد مقولة" بالكيل الذي تكيلون يكال لكم ويزاد"  وتمسكوا  بمقولة " اذا ضربك على خدك الايسر فدر له الايمن", ناهيك عن أن مسيحيتنا وعلى ألسن قادتنا الروحيين  أصبحت  تنادي مؤكدةً  على ان هناك فرق بين مسيحي وآخرعلى اساس المذهب والعـِرق والجغرافيه  !!!!. الا يكفي هذا اخي نيسان كي نقول باننا عائشون اليوم لنسمع ونبلع ونحن ساكتون  راضون  !! 
الوطن والشعب من وراء القصد





غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2304
    • مشاهدة الملف الشخصي
استاذ شوكت : في البدأ أشكرك على الاهتمام بما ذكرته في تعليقي ( على الأقل افضل من الذين يغرسون رؤوسهم اكثر وأكثر في الرمال ) ...
استاذي الكريم قبل ايّام كتبته سخرية كان عنوانها : الدولار هو إلهمم . ولكن كالمعتاد لم ينتبه اليها الأغلبية او لم  يدركوا المعنى والحقيقة او لا يرغبون سماعها ك على الأساس هاي اول مرة )!
سيدي الكريم بالاضافة الى كل ما ذكرته حضرتك في هذه الكلمة من غلق العيون على كل ما يجري للمسيحي في العراق وسوريا من هدم الكنائس والتهجير القصري والطرد وووووووالخ بالاضافة الى خطف وقتل العشرات من المطارنة والقساوسة والبابا كل يوم في دولة إسلامية ويضع القرآن على رأسه ويقبله . فكل ما يفعلونه للهؤلاء الشهداء ( طز بالشهادة ) هو قولهم انهم اضحوا شهداء من اجل دينهم ( طز بالشهادة ) هل تعني ماذا يقصدون بقولهم شهداء لدينهم ! لا اعتقد ! سيدي هم لا يقصدون شهداء المسيحية بل شهداء الكرسي الذي يجلسون عليه ! انه الدولار وقد قلت هو إلههم . سيدي الكريم هذا هو هدف واساس ومبدأ الرأسمالي الذي هي من صناعتهم وإسنادهم وكما تعي فالرأسمالي لا دين ولا مبدأ ولا اخلاق له . نقطة .
كل يوم البابا يقول لا فرق ويضع القرآن على رأسه ويقبله ( لا مانع عندي ) فماذا يعني هذا ! نقطة .
يعني ان القرآن من عند الله ( لا مانع ) وكما نعي بإن الإنجيل كتبه أناس على الارض اذا النهاية ستكون لصالح النازل من عند الله مباشرة . نصف النساء الغربيات أضحينا مسلمات فهل هناك اعتراض لا بل هناك تشجيع اذا لا يوجد فرق واذا كنّا قد تآخينا فأين هي المشكلة ! لم يبقى إلا القليل ويعلنوا عن الموافقة على زواج المسيحية من المسلم والعكس ( هم يعلمون العكس صعب وقوعه لإعتبارات واضحة إلا في بعض الزوايا والخفايا ) ولكن هدفهم الاستمرارية أطول فترة ممكنة في الجلوس على الدولار ! هذا هو اُسلوب ومنهج الرأسمالي الذي أنتجه ذلك الرجل الدين الذي لا هدف ديني ولا اخلاقي يمتلكه ! وسؤالي لك هو : ماذا بعد أن يوافقوا او يطلبوا ( هم موافقون بالسر ) من المسيحية بالزواج من المسلم كتعبير للنوايا الانسانية الحسنة ! ماذا سيبقى بعد ذلك غير طلب الانضمام للديانة الجديدة لتنويع النسل وتحسينه ! اذا كان لديك سيدي الكريم او لأحدهم رد او جواب آخر ارجو توضيحه وسأكون شاكرا! اقسم لك وبكل مبادئي الذي لا تشبه مبادئهم العفنة بأن هذا الذي سيحصل والطلب الاول قد يكون في وقتنا او وقت بعض الذين لازالت رؤوسهم تحت الرمال ! ارجو منهم القاضي في وقتها ! سيدي الكريم وبإختصار ( كنت ارغب في كتابة كلمة مفصلة في هذا الشأن ولكن احتراما لك اختصرت الكلمة عند كلمتك هنا ) الرأسمالية هي دينهم وإلههم وهدف الرأسمالية في الاول والأخير الخلط والحرق والتغيير والتنويع والتغبيط والمزج والتحويل وكل ما يخطر على بالك مادام الدولار يأتيهم ومن اي جه او مصدر كان . نقطة . تغير فقرة صغيرة في الدستور ستضمحل كل المسيحية وكل الشهداء وكل الصلوات والصوم والرطم والعويل والتعذيب والقهر وسينهض كل شهداء التاريخ ليشربوا بصحة  تضحياتهم ولآلاف السنوات . الدولار هو الإله وهم خدم للدولار . تحية طيبة



غير متصل افسر بابكة حنا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 251
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 استاذ شوكت توسا المحترم
تحية وتقدير
تحليل واقعي لمجريات الاحداث  ربما التاريخ يعد نفسه بنفس الصيغة والشكل والمضمون وتتكر الماساة ومعها الفاجعات  فعند سقوط قسطنطينية استنجد اَهلها بالكنيسة الغربية  فات الجواب صادما لاهلها وغريبا في ديباجته لماذا لا تتاسلمون وتنتهي المشكلة، واليوم بهذه العقلية يساومون ويهادنون المعتدي، ما أشبه اليوم بالبارحة
اخي الفاضل قبل عام تقريبا كتبت قصيدة في هذا الموضوع ولكن لحساسيتها الشديدة لم انشرها
ومطلعها يقول

لم تعد فاتيكانُ قبلتنا
حين أفرطت بحقنا


مع خالص تحياتي



غير متصل وليد حنا بيداويد

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1785
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ شوكت توسا المحترم
الكاتب القدير الاخ نيسان سمو الهوزي المحترم
بعد التحية

من يحمينا فالغرب اول المضطهدين للمسيحين 

نعم لقد ادرنا لهم خدنا الاخرولكنهم تمادوا فراحوا ابعد من الضرب على الخدود ليستبيحوا الاعراض والتهجير والقتل والفتك وتزوير السندات لاقتلاع اخر المسيحيين من ارضهم التاريخية .. فرباط الكلام ليس في هذا فالقاصي والداني يعرف ماذا يحصل من ظلم وجريمة منظمة بحق مسيحي الشرق
لا الغرب بات يحمينا في ارضنا ولا بات يعاملنا كالاخرين فلم يقبلنا ولا ينصفنا في ماساتناا ليس هذا فحسب  فبدلا من يحمينا الغرب بات اول المضطهدين لنا  والادلة بالعشرات والرابط التالي خير دليل
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=932409.0

المنظمات التي ترفع الشعارات الدولية  او ما تسمى منظمات الامم المتحدة  اولى المنظمات التي ينتشر فيها الفساد بشكل ملفت  هذه التي لها مقرات الهجرة في الدول الاسلامية والعربية التي يسيطر عليها المسلمون هي منظمات فاسدة مرتشية  يتعاملمون وفق الكيل بمكاليين فهم الاخر يضطهدون المسيحيين بشكل ملفت للنظر وتحت اشراف مباشر و بعلم المسؤؤلين في الغرب عندما يقدمون معاملات ابناء جلدتهم على غيرهم من المسيحيين واليزيدين وايضا الالوف من الشهادات والوثائق في هذا المضمون فاين الكنيسة من هذا؟

لنعود الى راس الكنيسة
فقد تعرضت يوم امس الى عدد من الانتقادات من مقربين جهلة  جهله  في الامور الجيوسياسية  بسبب مقالتي  فهؤلاء الذين لا يعرفون الا  ترديد صلاة ابانا الذي في السماوات كالببغاوات وكالمرائين ولا يفقهون  من الحياة شئ وماذا يحصل في الشرق واستمرارية التغيرات في مدننا وقرانا وصولا الى اقتلاع  اخر وجودنا في بلاد بين النهرين وتحت اشراف الغرب ايضا والكنيسة لاتزال بعيدة ساكتة عما يجري هناك ورجليها بالشمس 
في الوقت الذي هناك تسارع في عملية التبشير في الدول الاسلامية من قبل الكنيسة الكاثوليكية والمنظمات لا تخضع للكنيسة نتعرض الى صدمة من كبير رؤساء الكنيسة  (الكنيسة لا تكبر بالتبشير)
ماذا بقت لنا ان نقدمة من صفح فالخدود قد ضربت والاعراض قد هتكت والشعب قد هجر والبيوت قد استملكت وانتم ناعمون في نومكم العميق تطلبون المزيد من التسامح فقد تقدم اليه بطرس وقال له يا رب كم مرة بخطئ الى اخي وانا اغفر له؟ هل الى سبع مرات؟
قال له يسوع .. لا اقول لك سبع مرات بل سبعين مرة سبع مرات
 اما شعبنا فقد تسامح شعبنا مع اعدائه اربعة عشرة قرنا ولا تزال الكنيسة نائمة فالى متى بارب
قل لنا الى متى



غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الصديق نيسان الهوزي المحترم
تحيه طيبه
 اولا شكراعلى تعليقكم وتأكيداتكم لما قلناه , وثانيا رفقا بقرنيات عيوننا يا رجل,( شمعنى استخدامك اللون الاحمر !!)  حتى جعب الكلاص ما ديفيد مع لونك الدموي, لك ان تتصور يا نيسان ,اذا ما شفنا بكلامك ما يكفي لإتهامك,فاستخدامك لهذا اللون ممكن أن يدخلك  في الماده المجاوره للماده 4 ارهاب.
حول سؤالك عن زيجة المسيحي بالمسلمه والعكس, اتصور سيكون ذلك منجز انساني  ومناسبه للاحتفال لا تقل اهمية عن مناسبة الفالانتيان!!! ,لكنك لم تتحدث عن  المصيبه الحميده التي ستحل لو افتى البابا بجواز الزواج بأكثر من واحده !!!
شكرا لكم
وتقبلوا خالص تحياتي



غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخي وصديقي الطيب افســر شير المحترم
تحيه طيبه
نعم قولكم بان التاريخ يعيد نفسه فيه ما يخيف حتما, وانا اقول   من سوء  حظ البشريه بان التاريخ و ومعظم تفاصيله التي نرجع اليها دائما , تكتبه المصالح التي تضع الشعوب جسورا تمشي من فوقها عربات  وهوادج الحاكمين....
إن كنت ترى بان نشر القصيده فيها محاذير,انا شخصيا اريد ان اقرأها لو سمحت,لا بأس ان ترسلها بالخاص,((عساني اجد فيها ما يجعلكم رفيق درب للاخ نيسان يخفف عنه عتمة ورطوبة الزنزانه)).
شكرا لكم
وتقبلوا خالص تحياتي


غير متصل Isho George

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 2
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الحل الوحيد لشعبنا الوحده للكنيسه الشرقيه لانها كنيسه وطنيه شرقيه


غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ وليد بيداويذ المحترم
تحيه طيبه
شكرا لكم اخي وليد على أضافاتكم التي أغنت مادة المقال , ثم يطيب لي أن اتناول  تساؤلكم المنطقي الذي بدأتم به مداخلتكم المفيده:من يحمينا فالغرب أول المظطهدين لنا !!
اخي العزيز وليد, انساننا الشرق اوسطي بشكل عام, عليه اليوم ان  يبني الآمال على قاعدة التفكير والتخطيط  والتنفيذ على اساس ان فلسفة سياسات هذا العصر مهما كانت افكارها او ديانتها ,لم تعد تسمح هذه الفلسفه بتقديم الدعم والحمايه للضعفاء لوجه الله !! إذ ما لم يكن للآخر مصلحه حتى في قول الكلمه الطيبه , صدقني لن تسمعها منه إطلاقا, فكيف بنا ان نطالب الآخرين بالدعم والمساعده في محنتنا , بينما علينا بالذات ينطبق  المثل القائل:اللي ما يعرف تدابيرو حنطتو تاكل شعيرو, مع الاسف هناك البعض فينا والكثيرون من المسلمين يعتقدون بان اميركا و اوربا تدعمنا او ستدعمنا لاننا من دينهم, تلك اصبحت كذبه لا يروجها الا الجهلاء.   
 ومن اجل  تقديم المزيد مما يشفي غليل تساؤلكم , أسمح لي بالعوده  قليلا  الى  شباط من عام 2015 , يومها  كتبت مقالا عنوانه( لقد آن الأوان أن تبدأ الكنيسه بصناعة الأسود..) كتبته  بمناسبة زيارة المطران مار يوحنا بطرس موشي الى معسكر تدريبات  مقاتلي قوة حماية سهل نينوى  إن/بي/يو,,ادناه الرابط لو شئتم الاطلاع عليه :
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=773701.0
كما أني وفي  ايار من عام 2017 , كتبت مقالا آخر بعنوان((إذا ضربك على خدك الايسر, أعط له  ما أعطاه موسيس لآل حنون)), أدناه الرابط لو أحببتم الإطلاع:
http://www.tellskuf.com/index.php/joomla-extensions/extensions/modules/display-modules/67499-my294.html
لو توفرت لكم  فرصة الاطلاع على المقالين ألمشار اليهما اعلاه, ستجد اخي وليد ما يشفي غليل الكثير من التساؤلات التي تشغلنا
 شكرا   لكم, وتقبلوا خالص تحياتي



غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد ايشو جورج المحترم
معذرة ً استاذ إيشو,كان بودي ان تبدأ بألقاء التحيه قبل طرح الحل الوحيد والمطلق, لان أطرافه المعنيه هي الأخرى لم تعد تمتلك من المسّوغات الايمانيه والانسانيه التي تضعها امام مسؤولياتها, وطنيه كانت ام قوميه ام انسانيه, وهي أصلا  كما هو حاصل  قد جردّت نفسها من الكثير من الفضائل الدينيه (الحميده).
تقبلوا تحياتي