أضواء وتغطية زيارة غبطة المطران عطا الله حنا الى مشيكن


المحرر موضوع: أضواء وتغطية زيارة غبطة المطران عطا الله حنا الى مشيكن  (زيارة 735 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل سمير يوسف عسكر

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 281
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
احبائي واعزائي السادة الحضور الكرام جميعاً..باسم كنيسة سنت ميري ليفونيا وباسم الراعي الصالح الأب الجُل جورج شلهوب نرحب بكم، وانه ليوم تاريخي بحق، ان يحلّ بيننا غبطة المطران عطا الله حنا وهو في قلوبنا وعيوننا.. تحية طيبة اكبار واجلال مخضلة بطيوب الحب والاحترام للمطران الجُل عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس في القدس.
 سيدنا المطران، ناشط في الحياة العامة منذ عام 1991، وهو المدير والمتحدث العربي باسم البطريركية. ومنذ اوائل 2010 نادى بوثيقة تاريخية تهدف الى مخاطبة الغرب وخاصة الكنائس الغربية من أجل الدفاع عن القدس والقضية الفلسطينية، وتعتبر الوثيقة الصادرة بعدة لغات مناشدة ورسالة مسيحيي الأراضي المقدسة الى كافة مسيحيي العالم بضرورة التحرك من أجل حماية المقدسات في فلسطين تحديداً مدينة القدس لِما تمثله من مكانة خاصة لدى الطوائف المسيحية في شتى بقاع العالم. وطالب المطران الجُل من خلال الوثيقة المجتمع الدولي بوقفة حق تجاه ما يواجهه الشعب الفلسطيني من ظُلم وتشريد ومعاناة وتميز عنصري على مدى أكثر من ستة عقود، وقال في الوثيقة ان الاحتلال العسكري لفلسطين خطيئة ضد الله والانسان لا تغتفر إلا بالسلام العادل وتحقيق المساواة. ان المسيحيين في فلسطين كانوا دائماً رواداً في الحياة الثقافية والفكرية والإبداعية. وهم مستمرون في تنفيذ مهمتهم في الأرض المقدسة، وهم ليسوا أقلية وليسوا جالية وضيوفاً ولا مارة، هم انحدروا من اصالة وطنهم. المسيحيون الفلسطينيون فخورين بانتمائهم الى كنيستهم تماماً فخورين بانتمائهم الى وطنهم. اسمح لي سيدي المطران ان اطرح لك بعض الأسئلة واكون شاكراً لجوابك.
س: ما هو دوركم في المساعي المبذولة مع فضيلة الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة العليا الإسلامية في القدس حول رفض التدخلات الاحتلالية في شؤون المساجد والكنائس؟
س: عام 2017 اعلنتم الاضراب العام عن الطعام تضامناً مع الاسرى الفلسطينيين المضربين في سجون الاحتلال الإسرائيلي وفضح ممارسات الاحتلال والعنصرية التي تمارس ضدهم وهم يدافعون عن المقدسات الإسلامية والمسيحية، فهل حققتم بنتائج مرضية بهذا الاضراب؟
س: حصلت المجزرة الوحشية بحق المصلين المسلمين الأبرياء الضحايا الخمسين في مسجدي في نيوزيلندا من قبل السفاح الإرهابي الأسترالي برينتون والذي صرح علناً انه من اليمين المتطرف في أوربا وهم ممولين من السعودية ودولة الامارات علماً ان السفاح برينتون تدرب في صفوف داعش الإرهابية في معسكرات تركيا ما موقفكم من هذه الجريمة؟
س: الشعوب التي لا تملك وعياً قد تصبح يوماً قطيعاً للغنم تسوقه إعلام لا يملك ضميراً، ما دور الاعلام الإسرائيلي بحق الكنائس المسيحية والمساجد الإسلامية في فلسطين؟ ولا ننسى ما حصل في كنيسة القيامة عام 1948، وما يحصل لمسجد الأقصى منذ 1967؟ ما هو تعليقكم؟
س: عقارات الكنائس وممتلكاتها تصادر ويحاول المستوطنون السيطرة عليها رغم كل المحاولات للحفاظ على هذا التراث المقدس. ما هو دور الكنيسة في القدس؟ وما هو دور كنائس الغرب ودور قداسة بابا الفاتيكان في هذه المحاولات؟ وهل نتوقع من دولة إسرائيل التعاطش الى المحبة والسلام الدولي؟
س: تجرأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بهذه الخطوة على اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل موقفكم ورأيكم بهذه الخطوة، رغم نداءاتكم للهيئات والمرجعيات الدينية لجميع العالم؟

https://drive.google.com/file/d/14nwGDVRywOUMrFOqw90hdkfQkx3CSo2K/view?fbclid=IwAR1jKuOpeUaXZ33vYB2PPN-QjpMocTsAUc7OeY9q9A7zAFfjHx4mbD6NcNA

                                                    خادم الرب الباحث/ ســــمير عســــكر