علينا أن لا ننس الذكرى السادسة ليوم اللغة الآشورية


المحرر موضوع: علينا أن لا ننس الذكرى السادسة ليوم اللغة الآشورية  (زيارة 1269 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ميخائيل مـمـو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 677
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
علينا أن لا ننس الذكرى السادسة ليوم اللغة الآشورية

بقلم: ميخائيل ممو
انطلاقاً من أهمية اللغة الأم لأي شعب من شعوب العالم، إن أغلب الدول اوثقت لها يوم اللغة بغية تمجيده والاحتفال به في مؤسساتها الرسمية وشبه الرسمية وعلى وفق متميز في المدارس والمؤسسات الأدبية والثقافية، كما وإن منظمة اليونسكو خصصت يوم 21 شباط من كل عام اليوم العالمي لكافة اللغات. وبما ان الشعب الآشوري يُعتبر أول شعب حضاري اعتمد اللغة المسمارية الأكدية في عهد امبراطوريته الى جانب السومريين، ارتأينا قبل ست سنوات على المجلس القومي الآشوري في شيكاغو كمؤسسة رسمية في أمريكا ولها مكانتها على نطاق واسع بإقرار يوم خاص بلغتنا، طالما الهيئات الأدبية والدينية والاجتماعية والثقافية لم تستيقظ  في يوم ما لتحقيق ذلك رغم الادعاءات والمزايدات اللغوية والمؤتمرات التي تُعقد بين فترة وأخرى، ورغم استعلاء العديد من ادبائنا وشعرائنا وباحثينا في أبراجهم العاجية وأولئك الذين يتلذذون بكراسيهم الجامعية.
لذلك وعلى أثر مقترحنا لهيئة المجلس القومي الآشوري في ألينوي/ شيكاغو تم دعوة وتكريم جهود عدد من الادباء والشعراء والباحثين من بلاد النهرين واوربا وامريكا. وفي اليوم المصادف 23 حزيران 2013 وبحضورعدد من رجال الدين واللغويين والعلمانيين وما لا يقل عن 400 شخصاً تم اعلان يوم 21 نيسان من كل عام يوم اللغة الآشورية. وقد تم بث البرنامج المخصص من خلال شاشة تلفزيون (ANBSAT) لأكثر من ثلاث ساعات.
أما لماذا هذا اليوم بالذات؟ الجواب هو: احتراما لأولئك الجنود المجهولين من الخبراء الحاذقين في جامعة شيكاغو الذين بدأوا عام 1921 وضع القاموس الآشوري باللغة الأكادية المسمارية في 21 جزءاً وإصداره في شهر نيسان من عام 2011 حيث كان قد بلغ عدد الباحثين اللغويين الذي دأبوا على تنفيذ ذلك وعلى التوالي 85 عالماً لغوياً على مدى 90 عاماً. ومن خلال هذه المأثرة التاريخية أقدم المجلس الآشوري على تكريم عدد من الأحياء في احتفاله السنوي الثاني. كما وأنه أصبح من المعتاد سنوياً أن يتم دعوة وتكريم عدد من الادباء والشعراء والباحثين اللغويين والإعلاميين من أبناء شعبنا الاشوري أو الذين خدموا آدابنا من الشعوب الأخرى، وذلك في احتفال خاص وكبير وغني بفقرات برنامجه. وان ذلك التكريم لا يقتصر على الاحياء فقط، وإنما للذين أرسوا دعائم اللغة من الراحلين الى دار حقهم.
وعن الدوافع الأخرى عن إقرار 21 نيسان، لكون شهر نيسان يُعتبر ملك شهور السنة ويتم تمجيده قومياً ودينياً منذ عهد الإمبراطورية الآشورية ولحد يومنا الحالي بأعياد أكيتو ـ رأس السنة الآشورية ـ وفي العهد المسيحي لقيامة السيد المسيح في ذات الشهر، إضافة للعديد من المناسبات الدينية في شهر نيسان، وتشبيه الكنيسة بزهو وجمال طبيعة نيسان بولادة الحياة الجديدة على الأرض.
بعد الإعلان رسمياً عن ذلك ونشره، توالت الاحتفالات في العديد من الدول والتي منها، السويد، أرمينيا، جورجيا، روسيا، استراليا، أمريكا والعراق أيضاً. وتم تدوينه في التقويم السنوي الصادر عن المجلس القومي الآشوري في الينوي بمدينة شيكاغو.
ولا يسعنا هنا في هذا العرض الموجز إلا أن نُهنئ الذين يعمدون الاحتفال بهذه المناسبة سنوياً، ونأمل من المعلمين في المدارس والكنائس والجمعيات والاتحادات الأدبية أن لا يتخاذلوا من احياء ذكرى هذه المناسبة التي هي في الحقيقة أساس وجودنا وبقائنا نحلم بتحقيق ما نصبو اليه كأمة نعتز بماضينا التاريخي واللغوي والفني والفلسفي.. وألا ننس ابداً بأن اللغة هي أساس تواصلنا اليومي وتدوين ما نسعى الحفاظ عليه، واساس مبتكرات وابداعات مفكرينا ومؤلفينا أينما تواجدوا، ولولا اللغة لما استطاع الملحنون والمطربون من أداء ما عليهم وغير ذلك من الاعتبارات.
وفي الختام دعونا نعلم بأن احتفالاتنا بالأيام القومية والدينية تحتمها عادة بعض المناسبات ودخلت في أرشيف التقاويم السنوية، وان يوم 21 نيسان كيوم مُعتبر ليوم اللغة الاشورية لا يقل شأناً عن تلك المناسبات وانه أساسها في التعبير عنها، لذلك ينبغي أن نكون صادقين ومخلصين على احياء مآثر هذه المناسبة، وعلى الأخص في مدارسنا ومؤسساتنا الادبة والثقافية وغيرها. كما وأني اشكر إدارة مدرسة مار كيوركيس في مالبورن على تصميمها بمنهج الاحتفال وفق السبق الصحفي منشورهم ادناه.








غير متصل جان يلدا خوشابا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1418
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأستاذ الفاضل ميخائيل ممو المحترم 
ܫܠܡܐ ܘܚܘܒܐ
أحييك  على النشاط الدائم والروح والفكر الغني والولع بلغتنا الجميلة   وأحييك على استمرايتك في النشر والتعليم والتهذيب
فهذا لغتنا والآشورية قوميتنا     وهذا قدرنا  وهذه ثوابت راسخة لا بت  فيها .   

وهنا لا يسعني الا المشاركة  بعض ذكرياتي في تعلمي اللغة
كنّا صغاراً في حي الاثوريين في الدورة وكان جدي الشماس الياس تومي  يملك دكاناً وكانت  المرحومة أمي تبعثنا لشراء ما تريد من دكانته الصغيرة
وحالما نصل عنده كانت  الأوراق مكتوبة بلغة لم نفهمها وقتها وفي كل مكان   وكان يقول لابد أن تتعلموا عندما تأتون هنا حرفاً واحداً او حرفين  يوماً بلغة السورث وكنّا نتعلم قدر المستطاع
وبعد انتقالنا الى حي كراج الأمانة معقل الاثوريين الاشوريين   المعروف
كانت جدتي خنا خوشابا لا تسمح لنا أناواخي الاكبر مني جوني والأصغر داني  باللعب مع أولاد  الحي الا بعد ذهبنا الى تعليم الغة في كنيسة مار توما والذهاب عصراً الى القداس
وبعدها كانت لنا الحرية بالذهاب الى النادي الاثوري الرياضي ومزاولة لعبة كرة القدم والملاكمة       
وبعد العودة ونأخذ حمام ساخن
تبداء الدروس البيتة مع جدتي
حيث كانت تستمع وتسمع  وتتدخل في تعليمنا الحروف من الالب وحتى التاو والحركات 
وكنّا هكذا تحت ضغط عميق وطويل
ولكن بعدها ومع مرور الزمن وبعد ان كبرنا وتعلمنا لغتنا عرفنا لماذا كانت أمي تصر علينا بالذهاب الى دكان والدها
ولماذا كانت جدتي تصر على دروس البيت  والعصا في يدها
لقد غابوا عنا ولكن سيبقون نبراساً لنا
أحييك وأحب أن اشكر كل من يعمل في سبيل الجميع وأنت استاذنا  وواحد من   اللامعين 

ملاحظة
كنت لا أنوي الكتابة  أو  الرد وقد أقسمت ان لا اكتب في المنبر الحر ولكن عندما أجد مقالة عن هكذا موضوع كان علي الرد
 وذلك لتواجد بعض السفهاء وعديمي الخلق والاخلاق والذين يحاولون احراجنا واخرجنا لا بالقلم والمعرفة  والمنافسة الشريفة ولكن بأسلوب وعبارات ركيكة أصحاب  الاقنعة والأسماء المستعارة     
وأصحاب الردود الشخصية والذين كانوا سبب رحيل الكثير من كُتّابنا الشرفاء والذين يحاولون جهداً لنشر الثقافة والعلم والمعلومة . 
وسترى من يأتي بعدي ويرد ويتهجّم مثلما فعلوا معي ومع غيري  .

تحية
والبقية تأتي 
 ܫܠܡܐ ܘܚܘܒܐ .


متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 15738
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
ميقرأ رأبي ميخائيل ممو
شلأما دمارن قابل
قبل مدة ليست بالبعيدة كتبت موضوعاً بخصوص الأستفسار عن شي ألمني كثيراً ولأ اخفيك سرا أن ألموضوع كان يخص جنابك ألكريم باعتبارك من الأساتذه ألمهتمين بنشر وتعليم لغتنا ألجميلة وألموضوع ألذي نشرته عنوانه كان
الى كل السادة الأفاضل المهتمين بلغتنا الآشوريُة ألجميلة الأستاذ  ميخائيل ممو نموذجاً هل يجوز هذا ...؟؟؟ وبعد فترة لم اتلقى اي رد من جنابك على موضوعي واستفساري ولذلك غيرت الأسم من الأستاذ ميخائيل ممو الى الأستاذ قشو أبراهيم لعلي أجد أي جواب وأستفسار عن ألحالة ألمؤلمة ألتي شاهدتها بحق لغتنا وألحالة نفسها وبدون جواب من حضرة جناب رأبي قشو ألمؤقر وها أنا اعيد لحضرتك هذا ألموضوع ألمنشور على هذا ألرابط لأن رائيك في موضع تقدير واحترام في نفسي . مع فائق محبتي وأحترامي



may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ

غير متصل وليد حنا بيداويد

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1779
    • مشاهدة الملف الشخصي
ميقرا رابي ميخائيل ممو

شلاما رابا
لم يتسنى لي ان اتعلم لغتنا الجمبلة الا القليل منها بسبب مشاغل الحياة والضغوطات وكنا ايضا تحت رحمة التعريب ومنه الى التكريد ولكن الحق يقال فان اليوم افضل من الماضي لمن يريد ان يتقن لغتنا الجميلة
احلم ان اتواصل وان تكون لنا مؤسسة معتبرة مثل التي في اميركا تهتم بلغتنا وعاداتنا وتقاليدنا فلا ارى هنا من يريد ذلك الا القليل
شلامي
 



غير متصل ميخائيل مـمـو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 677
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الرابط ادناه من الزميل شمعون شمعون معلم اللغة الاشورية في مدارس يونشوبينغ ـ السويد.. لمناسبة يوم اللغة الاشورية 21 نيسان.. فشكراً له لتعاونه.

http://www.ankawa.org/vshare/view/11457/assyrday/




غير متصل ميخائيل مـمـو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 677
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ جان يلدا المحترم
تحياتي..
أعياد اكيتو مباركة عليكم وعيد القيامة وتزامن يوم اللغة الاشورية في ملك الشهور نيسان الخالد 21/4.
ذكرياتك التي سردتها عمّا عشتموه في الدورة وكراج الأمانة دلالة وعيكم منذ الصغر، وهي التي جعلت منكم اليوم تخوضون ما تتمتعون به في الكتابة والنشر. وكما يقول المثل (من شبّ على شئ شاب عليه) بالرغم من أنكم في ريعان الشباب.
أما عن المنبر الحر وتأثركم من سفاهة من لا يدركوا حقيقة كتاباتهم، فدعهم يتلوثون في غيهم..  طالما تلبد أفكارهم الغشاوة النتنة، مع بالغ شكري وتقديري لمروركم وان تكون مقتدياً بهذه الحكمة.




غير متصل ميخائيل مـمـو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 677
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الفاضل وليد حنا بيداويد المحترم
تحياتي...
ان ما دونته واشرت اليه هو عين الحقيقة بما فرضته السلطات الغابرة وما زال البعض من مناصريها يحملون ذات النجاسة. ونحن نتفرج على ما يجري في ملعب صراع رجال السياسة والكنائس والمذاهب والعشائرية. وحدث عنها بلا حرج.
حلمك في تحقيق ما تصبو اليه عادة ما يتحقق في عملية محاولة اصلاح ما لم يتم إصلاحه.. وبما انك نادم على عدم تعلمك للغتنا فبإمكانك تبديد اليأس بمحاولة تعلم الحروف فقط طالما تتسلح بالحرف العربي في كتاباتك، وهي تقريباً ذاتها مقارنة بحروفنا نطقاً وتقاربها قواعداً في النحو والصرف.. واني اضمن لك ذلك ان أقدمت بحرص وإرادة.. مع شكري لمرورك.. ولا يأس مع الحياة في حال التأمل.
ميخائيل 



غير متصل ميخائيل مـمـو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 677
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الحريص على قدسية الحرف الاشوري اوديشو يوخنا الموقر
تحياتي....
في البدء اهنئكم لمناسبة أعياد اكيتو وكذلك لمناسبة عيد القيامة يوم 21 نيسان المتزامن  معه أيضا يوم اللغة الاشورية.
في الحقيقة لم يتسنى لي قراءة ما كتبته لي قبل ما نبهتني بردك الجديد.. حيث اني اوافقك الرأي مائة بالمائة مما نوهت عنه بخصوص الكتابة غير اللائقة.. والذنب الأكبر هو من الذين يدعمون شراء ذلك البساط، وعليهم أن يشعروا بأنهم يلعنون زيارتهم بأنفسهم حين تطئ أقدامهم على تلك العبارة التي تخصهم من قبل مستضيفيهم أي من يعمدون زيارتهم. .. وفي رأيي كان من الأولى أن يطبعوا تلك العبارة بشكل أكثر جاذبية لتعلق على جانب من واجهة الباب الرئيسي. مع الاعتذار ثانية لعدم ردي في الوقت المناسب. آملاً أن يرضيكم ردنا وكإشارة الى الذين لم يفكروا في مساوئ هكذا مشاريع غير لائقة.
ميخائيل



غير متصل Shamasha Odisho Shamasha Youkhana

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 204
  • الجنس: ذكر
  • The Lord your God blessed all the work of hands
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ميقرأ رأبي ميخائيل
سلأم ومحبة تقبل
شكراً جزيلاً على ردك ألجميل أذي أسعدني كثيراً لغتنا ألجميلة هي بمثابة كنزاً لأ يفنى وألمحافظة على هذا ألكنز ألثمين واجب كل من يعمل ويجاهر في أعلانها مع وافر تقديري وأحترامي


may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ