الاحياء التي كانت تكتظ مسيحيي الموصل في الاعياد باتت باردة مهجورة


المحرر موضوع: الاحياء التي كانت تكتظ مسيحيي الموصل في الاعياد باتت باردة مهجورة  (زيارة 1081 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ankawa admin

  • المشرف العام
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 507
    • مشاهدة الملف الشخصي

عنكاوا كوم-سامر الياس سعيد

في منطقة الساعة القديمة  وقريبا من عدد من الكنائس التاريخية التي تكتظ بها تلك المنطقة ثمة هنالك من يستذكر كيف كانت تلك  الازقة الصيقة تكتظ بالمسيحيين صباحا وهم يتوجهون الى كنائسهم لاحياء مناسبات عيد القيامة  وكيف كانوا يخرجون لتبادل التهاني ويتقاسمون المعجنات التي يعدونها بالمناسبة  وفي مقدمتها الكليجة .

يقول السبعيني يوسف بهنام  خسرنا مثل تلك الايام بعد عام 2003 حينما كانت الازقة تغص بالكثير من المسيحيين وهم يتقاطرون الى الكنائس للمشاركة بالاعياد  اما اليوم فالخراب والدمار  يملا المنطقة وكانها تبكي غياب المسيحيين ممن كانوا نكهة تلك المناطق  فيما يشير سعدون جبرائيل  ان الازقة المؤدية الى كنيسة مسكنتة او كنيسة مار توما  كانت مثار تامل  لما كانت تشهده من جموع وهي تتوجه الى الكنيسة  واتساءل دوما حينما امر من تلك الازقة اين اختفت تلك الجموع ومازالت تلك الجدران التي باتت ايلة للسقوط اصواتهم واحاديثهم لابل تهانيهم بمناسبة الاعياد ..