تحذيرات من هجمات إرهابية جديدة في سريلانكا


المحرر موضوع: تحذيرات من هجمات إرهابية جديدة في سريلانكا  (زيارة 573 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 23387
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحذيرات من هجمات إرهابية جديدة في سريلانكا

التحقيقات تكشف عن تورط 9 مفجرين انتحاريين بينهم امرأة في تفجيرات سريلانكا التي ارتفعت حصيلة الضحايا إلى 359 قتيلا.
العرب / عنكاوا كوم

الحزن يخيم على سريلانكا
كولومبو- حذرت واشنطن من أن خطر حدوث هجمات إرهابية جديدة في سريلانكا ما زال قائما، مؤكدة وجود مخططات لاستهداف تجمعات مدنية كبيرة في الأماكن العامة لحصد أكبر عدد ممكن من الأرواح.

يأتي ذلك فيما كشفت التحقيقات في سريلانكا عن تورط 9 مفجرين انتحاريين، بينهم امرأة، في سلسلة التفجيرات الدامية التي هزت العاصمة كولومبو في عيد الفصح، وقد تم تحديد هوية 8 منهم.

وقالت السفيرة الأميركية في سريلانكا الأربعاء إن واشنطن لم يكن لديها علم مسبق بتفجيرات عيد القيامة التي استهدفت كنائس وفنادق في البلد الآسيوي، لكنها تعتقد الآن أن هناك مخططات إرهابية مستمرة فيه.

وأضافت السفيرة ألاينا تبليتز في ندوة صحافية في كولومبو "لم يكن لدينا علم مسبق بهذه الهجمات. نعتقد أن هناك مخططات إرهابية مستمرة. يمكن للإرهابيين الهجوم دون سابق إنذار. والأهداف النموذجية هي التجمعات الكبيرة والأماكن العامة".

وأكدت تبليتز أن الولايات المتحدة تجري تحقيقات مشتركة مع سريلانكا بشأن التفجيرات تتضمن مكتب التحقيقات الاتحادي، كما أوضحت السفيرة فرضية كبيرة لضلوع جماعات إرهابية من الخارج مثل تنظيم الدولة الإسلامية نسقت مع المنفذين نظرا لحجم هذه الهجمات ومدى تأثيرها.

اجراءات أمنية مشددة
وقالت الدبلوماسية الأميركية إن واشنطن لم يكن لديها معرفة مسبقة بتفجيرات عيد القيامة ولم تقدم أي تحذيرات

وفي سياق متصل بالتحقيقات، قال نائب وزير الدفاع في سريلانكا روان ويجيواردين الأربعاء إن أحد المفجرين التسعة الذين نفذوا تفجيرات عيد القيامة يوم الأحد امرأة، وأكد أن التحقيقات لازالت جارية حيث تم اعتقال أكثر من 60 شخصا منذ حادثة سلسلة التفجيرات الانتحارية التي استهدفت كنائس وفنادق يوم عيد القيامة. وارتفعت حصيلة ضحايا التفجيرات إلى 359 قتيلا، ويعود ارتفاع عدد القتلى إلى وفاة بعض المصابين متأثرين بجروحهم، وقد أدت الاعتداءات إلى إصابة نحو 500 شخص بجروح.

وكان أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن التفجيرات، فيما اتهمت الحكومة السريلانكية جماعة إسلامية محلية هي "جماعة التوحيد الوطنية" بالوقوف وراءها لكنها قالت إن الجماعة حصلت على الأرجح على مساعدة "دولية".

وقال رئيس الوزراء رانيل ويكريميسينغي "إن الجهاز الأمني بالتأكيد يرى أن هناك صلات أجنبية وبعض الأدلة تشير إلى ذلك"، وأضاف "نتابع هذا الادعاء، كانت هناك شكوك بوجود صلات مع تنظيم الدولة الإسلامية".

ونفذت الشرطة السريلانكية عمليات دهم جديدة واعتقلت 18 شخصا خلال عمليات البحث عن المتورطين في الهجمات. والاعتداءات هي الأعنف في سريلانكا منذ انتهاء تمرد التاميل قبل عقد من الزمن.