بيان حزب اتحاد بيث نهرين الوطني بمناسبة الذكرى الرابعة بعد المائة لمذابح سيفو 1915


المحرر موضوع: بيان حزب اتحاد بيث نهرين الوطني بمناسبة الذكرى الرابعة بعد المائة لمذابح سيفو 1915  (زيارة 629 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ankawa admin

  • المشرف العام
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 507
    • مشاهدة الملف الشخصي
بيان بمناسبة الذكرى الرابعة بعد المائة لمذابح سيفو 1915
يا أبناء شعبنا العظيم
يا شعوب العالم أجمع
يا ضمير الإنسانية
قبل قرن ونيف من الزمان، قام العثمانيون العنصريون، بأعمال وحشية بربرية يندى لها جبين الإنسانية، للفترة من عام 1915 ولغاية 1918، وهي مذابح سيفو، حيث كانت بدايتها اعلان الجهاد ضد المسيحيين من خلال اقدام الجيش الحميدي السيئ الصيت، وبحشد المرتزقة من بعض العشائر الكردية آن ذاك بسفك دماء الأبرياء العزل بدون رحمة أو وازع ضمير، مستعملين أبشع أساليب القتل والتنكيل التي لم ينج منها حتى الأطفال الرضع فاستباحوا أعراض النساء وشقوا بطون الحوامل وقتلوا الصغير قبل الكبير في مجازر لم يعرف التاريخ الحديث مثيلًا لها، ومن نجا من المجازر هاجر وفرَّ إلى البلدان المجاورة، وتمَّ الإستيلاء على ممتلكات ومدن وقرى وأراضي تشكِّل الآن ثلث مساحة تركيا الحالية، كلّ هذا جرى أمام أنظار الدول العظمى.
نحتفي اليوم بالذكرى الرابعة بعد المائة لمذابح سيفو (1915- 1918) تخليداً لشهدائنا الأبرار الذين سقطوا في هذه المذابح في القسم الشمالي من وطننا بيث نهرين والتي راح ضحيتها الملايين من أبناء شعبنا (الكلداني السرياني الآشوري) والشعب الأرمني الشقيق واليونانيين البنتوس، أغلبهم من النساء والأطفال، وتشريد الآلاف منهم وسوقهم إلى المصير المحتوم والإستيلاء على أراضيهم وممتلكاتهم..
نستذكر اليوم وبأسى شديد الشهداء الذين قدموا حياتهم وروت دماؤهم الزكية تراب وطننا التاريخي بيث نهرين، نستلهم منها الدروس والعبر لتَحمّل المسؤولية الملقاة على عاتقنا وكل حسب موقعه لترسيخ قيمنا الانسانية ورفض سياسة التهميش والاقصاء التي تمارس ضد أبناء شعبنا في العراق والمنطقة عمومًا لأننا شعب أصلي واصيل وأصحاب الأرض والحضارة وتمتدُّ جذورنا إلى أكثر من "6750" سنة .
ورغم مرور 104 عام على مذابح سيفو، مازالت  تركيا حفيدة العثمانيين مصرة على موقفها بعدم الاعتراف بتلك المجازر رغم إعتراف أكثر من عشرين دولة بوقوعها، لتبقى وصمة عار على جبينها ومن تحالف معها وعلى جبين الإنسانية جمعاء، ولا بدَّ لها من الإعتراف بالحقيقة كاملة غير منقوصة لتأخذ العدالة مجراها وتعاد الحقوق المسلوبة والمغتصبة لأصحابها الشرعيين من أبناء شعبنا .
اننا في حزب اتحاد بيث نهرين الوطني نحذر الحكومة التركية من  التمادي في سياستها العنصرية والتوسعية في المنطقة والعودة بين الفينة والاخرى الى حلم الدولة العثمانية البالية لابتلاع القوميات والدول وتماديها في الاستمرار بالاعتداء على حقوق شعبنا ونشدِّد على مطالبتنا للرأي العام العالمي والإنسانية جمعاء بالتنديد بهذه المذابح البشعة وما سببته من آلام ومآسي للشعوب غير التركية ولعدَّة أجيال، والضغط على الحكومة التركية وإجبارها على الإعتراف بوقوعها.
ونؤكِّد أن هذه الذكرى الخالدة ستبقى دافعًا قويًا لنا للعمل الوحدوي مع المؤسسات العائدة لشعبنا وبمختلف تسمياتها، والنضال من أجل تحقيق أماني شعبنا وطموحاته ونيل كامل حقوقه المشروعة في أرضه التاريخية، ونطالب برلمانات دول الشرق الأوسط أن تحذو حذو الدول الأوربية التي إعترفت بتلك المجازر وإجبار جمهورية تركيا للإعتراف بهذه المذابح وتعويض الشعوب تعويضًا كاملًا.
في الوقت الذي تحتفي نفوسنا وضمائرنا ونحن نستذكرهم بكلّ عظمة ومجد، فإننا نستلهم من تضحياتهم ودمائهم التي سالت على أرض الوطن الدروس والعبر لوجودنا وشعورنا بالمسؤولية الملقاة علينا في الوقت الحاضر كلّ من موقعه (السياسي، الديني، الثقافي، الاجتماعي) للوقوف بعزم وإصرار لترسيخ قيمنا الإنسانية ورفض سياسة التهميش والإلغاء التي تمارس ضدّ أبناء شعبنا في العراق والمنطقة، وتثبيت هويتنا القومية والدينية والثقافية وحقوقنا الادارية في الدستور الدائم، ونجدّد مطالبتنا بإستحداث محافظة سهل نينوى تتطوَّر إلى إقليم بموجب المادة الدستورية "119" من الدستور العراقي، لشعبنا مع المكونات المتعايشة معه في منطقة سهل نينوى، ونيل شعبنا الحكم الذاتي في مناطقه التاريخية وتطبيق المادة "35" من مسوّدة دستور إقليم كوردستان التي تمنح شعبنا حكماً ذاتياً في مناطق تواجده في الإقليم..
المجد والخلود لشهداء سيفو الأبرار
المجد والخلود لشهداء مجلس بيث نهرين القومي
المجد والخلود لشهداء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري وشهداء الحرية والإنسانية
                                                                                                               المكتب السياسي           
                                                                                                       حزب اتحاد بيث نهرين الوطني
                                                                                                               24 نيسان 2019