دراسة جديدة تدعو لثورة ثقافية في تغطية وسائل الاعلام لقضايا التنوع الديني


المحرر موضوع: دراسة جديدة تدعو لثورة ثقافية في تغطية وسائل الاعلام لقضايا التنوع الديني  (زيارة 677 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 33977
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
دراسة جديدة تدعو لثورة  ثقافية في تغطية وسائل الاعلام لقضايا التنوع الديني

عنكاوا دوت كوم/مؤسسة مسارات للتنمية الثقافية والاعلامية   
صدرت دراسة جديدة تحت عنوان (تنوعنا الديني : وسائل الاعلام وقضايا الاقليات الدينية) للخبير في شؤون التنوع الديني “سعد سلوم”. الدراسة التي نشرتها منظمة دعم الاعلام الدولي IMS في الدنمارك واشتركت مؤسسة مسارت في رصد عيناتها وتحليلها حددت نتائجها مواطن الخلل في تغطية وسائل الاعلام العراقية لقضايا التنوع الديني.
ويلخص “سعد سلوم” مؤلف الدراسة رسالتها بقوله ” تنطوي الدراسة على دعوة لتعزيز تمثيل الاقليات في وسائل الاعلام العراقية والتحرر من إظهارها كضحية، وضرورة عد التنوع عامل قوة وغنى للبلاد، على نحو يتجاوز ترسيخ صورة سلبية عن حضور الاقليات الدينية في المجال العام، مقترنا بتصويرها كضحايا، ما يعطي دلالة على الإطار المهيمن على وسائل الاعلام في تقديم الاقليات الدينية. الأمر الذي  يتطلب بحسب سلوم إحداث ثورة ثقافية في الوسط الإعلامي بشأن مقاربة موضوعات الهوية والمواطنة والتنوع".
الدراسة التي صدرت باللغتين الانكليزية والعربية تضمنت توصيات للمجتمع الدولي والحكومة العراقية والمؤسسات الإعلامية. ويشير "سلوم"  الى شروعه بتصميم برنامج تدريبي للصحفيين العراقيين بناء على نتائج الدراسة يحاول تحسن واقع التغطية الاعلامية لقضايا الاقليات الدينية. وأضاف إن الشروع بتصميم وتدريب الصحفيين بناء على نتائج الدراسة يهدف الى رفع وعي الإعلاميين بشؤون التنوع وقضاياه وتحدياته، من خلال برنامج تدريبي في شؤون التنوع المختلفة، والتدريب على مواجهة خطابات الكراهية والتمييز على أساس ديني، على ان يتم دعم البرنامج التدريبي بإطلاق جوائز سنوية لهذا النوع من الصحافة، من أجل تشجيع الصحفيين المتدربين في وسائل الاعلام العامة والخاصة على إنتاج وكتابة مواد اعلامية تعرف بالتنوع الديني واهميته وخلق مجال منافسة إيجابي يصب في مصلحة تطوير التغطية الإعلامية في هذا المجال.


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية