بعد ما احدثه داعش بها من خراب .. اكبر كنائس الموصل تئن بجراحها المثخنة في زمن القيامة


المحرر موضوع: بعد ما احدثه داعش بها من خراب .. اكبر كنائس الموصل تئن بجراحها المثخنة في زمن القيامة  (زيارة 1105 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 33965
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بعد ما احدثه داعش بها من خراب .. اكبر كنائس الموصل تئن بجراحها المثخنة في زمن القيامة
عنكاوا كوم –الموصل –سامر الياس سعيد

حينما علا بنيانها في عام 1988   اعتبرت كاتدرائية مار افرام من اكبر كنائس المدينة حيث كانت تحتضن نحو 250 او اكثر من المصلين  لاسيما في ايام الاعياد  خصوصا في عيد القيامة  الذي كانت له نكهة خاصة حينما يقصدها مؤمنوها ممن  نزحوا للمناطق المجاورة بسبب الاستهدافات ليحيو عيد القيامة فيها  حيث كانت تغص عن بكرة ابيها  بالكثير من المؤمنين  لذلك وجدت من المناسب ان ازورها  في زمن عيد القيامة لاستعيد جانبا من الذكريات التي تربطني بها  فوجدتها كئيبة حزينة تحول مرابها الواسع  لاستقبال سيارات المراجعين للدائرة الامنية المجاورة لها  حتى انك تجد صعوبة في زيارتها الا بعد استحصال موافقة من العارضة الامنية التي خصص لها عنصرين من الشرطة الامنية لاستقبال المراجعين لدائرتهم .

الخراب والدمار الذي احدثه تنظيم الدولة الاسلامية  لم يطمس معالم ما كان يقوم به التنظيم من ممارسات قبل تخريبه لها  بدليل اجهزة الستلايت التي وجدت فيها والتي صادرها التنظيم من اهالي المنازل المجاورة فضلا عن وثيقة اخرى كتبت بلغة التهديد والوعيد من قبل التنظيم  تتوعد اهالي الموصل  بعدم التعاون مع الحكومة المركزية  او الاتصال بهم  وتتيح لهم تمويل التنظيم بالاموال اللازمة ..قبل عام سقوط الموصل  احتفل مؤمنيها باليويبل الفضي لها  فكانت بحق عروسة  الكنائس  اما اليوم ورغم مرور نحو اكثر من 30 عاما على انشائها فكاتدرائية مار افرام مازالت تئن من جراء جراحها التي احدثها التنظيم فيها ..


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية