غرام الربيعي ورفيف الشعر في المعهد الثقافي الفرنسي


المحرر موضوع: غرام الربيعي ورفيف الشعر في المعهد الثقافي الفرنسي  (زيارة 386 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل انتصار الميالي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 457
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
غرام الربيعي ورفيف الشعر في المعهد الثقافي الفرنسي

انتصار الميالي

برعاية السفارة الفرنسية وبالتنسيق مع المعهد الثقافي الفرنسي في بغداد أقيمت جلسة شعرية وموسيقية ضيف فيها الشاعرة غرام الربيعي يوم الخميس 25 نيسان 2019 بحضور عدد كبير من محبي الثقافة والأدب والنغم العراقي الأصيل افتتحها المستشار الثقافي السيد تيري فيرغون مرحبا بالجميع للإحتفاء بالتجربة الإبداعية الادبية والتشكيلية لتوثيق التلاقح الثقافي الفرنسي العراقي  .
الجلسة أدارها الأستاذ الدكتور علي الفواز مقدما كلمة ترحيبية وتعريفية حول شخصية الشاعرة غرام الربيعي وسيرتها الذاتية ( غرام الربيعي شاعرة وفنانة تشكيلية وتدريسية في مادة الفن وهي خريجة كلية الفنون الجميلة وشغلت عدة وظائف في التعليم ومناصب مهنية ونقابية عضو المجلس المركزي لاتحاد الأدباء والكتاب في العراق وجمعية الفنانين التشكيلية وتولت مسؤوليات كثيرة منها رئيسة منتدى نازك الملائكة ومنتدى المرأة الثقافي التابع لليونسكو ، لها معارض شخصية ومشاركات في معارض فنية وحصلت على جوائز وشهادات تقديرية).
قدمت الشاعرة غرام الربيعي قراءات شعرية برفقة موسيقى العود للعازف المبدع بسام سليم حيث ألقت مجموعة من قصائدها المختارة ( في بيت الرب - وبلا أجنحة التي تتحدث عن المشردات حصراً).
وفي الجلسة قدم الناقد الأستاذ فاضل ثامر كلمة نقدية ( إن الكتابة الشعرية بالنسبة للمرأة هي محاولة التحدي للنسق الذكوري الذي يهيمن على المشهد وهي كسر لفحولة الشعر الحالي والقصيدة العمودية ، وفتحت الطريق أمام القصيدة النثرية التي تكتب بها غرام الربيعي وقد التصقت بالنثر كثيرا وتعلقت باللون كونها فنانة تشكيلية، وتجربتها تتخذ مسارات عديدة وكان لونها مميزا في سيبار حين يئن البجع ولا احد سواي يجيبك.
وتخلل الجلسة عدة مداخلات وأسئلة للشاعرة غرام الربيعي ثم أعقبها قراءات شعرية وعزف الموسيقى، واختتمت الجلسة بتقديم باقة ورد من قبل أدارة المعهد الفرنسي إلى الشاعرة غرام الربيعي تقديرا لها.