نبضات تشردُ من عباءة الصدور


المحرر موضوع: نبضات تشردُ من عباءة الصدور  (زيارة 173 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل كريم إينا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1024
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نبضات تشردُ من عباءة الصدور
كريم إينا

سمعتُ أشواق الشواطىء
تتمرّغُ بأحقاد الظلام
تتراقصُ البسمات كسرب العصافير
نحو جدائل المساء
***
تنسلُ أحلامي أدراج الغياب
نحو عباءة النسائم المزهرة
يختفي الضباب من جمالها
ويرتوي ماء العيون
من حقل ضبابها
تنفّست ذاكرة الأيام
بباقات البيبون المنعشة
***
أيّها الشوق الجميل
كم تلوذُ الوجنات لأحداقك
مجرّد مرسى يحصدُ شلال الدموع
من ظمأ الحرمان
***
يصحو قارب أحلامي
من قطاف المواسم
أجوبُ السكون نحو ضواحي الجراحات المندملة
ما زالت الآهات تحدّقُ
في رؤى المسافات
ألتمسُ نبضات مسافرة
في الأفق المترنّم
إختمرت عناقيد العنب
عبر أزمنة مغبرة
أراوغُ ظلّي المحترق
كما يرقدُ بوذا في حديقة الزهر
***
تستغيثُ الفصول
بنبضات الشهداء
أسرابُ المصابيح
تشعلُ حدقات الآهات
تحاورُ رؤى السنين
إختفى سرّنا المؤطّر
نحو سنابل المواكب الفضية
تراودني إفتراضات العشق الفضي
تنزو وسط طقوس التعاويذ المستهلكه
***
تلهثُ الحرائق بعري التنبؤات
فوق مجاذيف الأساطير الحالمة
شموع المواسم تشتهي دموعها
بوح الصرخات اللاهثة
تسافرُ بنا حشود الزوابع المربربة
***
تبدأ المسافات تنحتُ بحدقات القصائد
تشردُ بعد إنهيار رماد الشموع
وتنأى الشهقات بطواحين النجوم المقندلة
تشدّ الوجوه على فراش الصمت
تصطفُ برؤيا الترانيم المنحوته
التي ما زالت تنحتُ في الصخرة الصلده
وصوت الموجات
يحملً بقايا ذبذبات الصدور
إلى الأبد...