إلى حضرة الكاتب الاستاذ عبد الله رابي المحترم


المحرر موضوع: إلى حضرة الكاتب الاستاذ عبد الله رابي المحترم  (زيارة 3313 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 الى حضرة  الكاتب  الاستاذ عبدالله رابي  المحترم/ شوكت توسا
تحيه طيبه
 لم أكن بصدد نشر كلامي هذا على شكل مقال,أنما كان المفترض نشره كمداخله في صفحة مقالكم المعنون "تصريحات البطريرك الكاردينال ساكو وردود المتابعين العشوائيه ", ولكن لطول المداخله وأهمية الجانب الذي أخترت التعليق عليه,إرتايت  جعلها مقاله  اتناول فيها جانب من مضمون مقالتكم.
 اخي د.رابي, بداية أقول  بأن الجهد الذي تبذله في ايصال ما تمتلكه بالاسلوب الذي تراه يرضي ضميرك ويفيد القارئ , فهو  محط تقدير مع يقيني بإدراككم  لفائدة  النقد وأهمية تقبّله التي تضاهي قيمةالصراحه مع الذات ومع الاخر  في  ذكر الاشياء بمسمياتها , خاصة وحديثنا حول شأن كلانا يهتم به  مع تنوع  طرق تناول بحثه  طبقا لاختلاف الاختصاصات  و الدوافع  التي من طبعها ان تصنع التباين في طرائق التفكير وهو أمر يكاد يكون طبيعيا اثناء الحوار .
 في مجال القراءه , بعيدا عن المزايده على احد , أجد نفسي قارئا جيدا بخلاف الكتابه التي أقر باني ما زلت اعتبرها هوايه أمارسها بتحفظ وتردد كلما أقدمت على مسك القلم اعتقادا مني باني  لم اكتسب من مقوماتها بعد  ما يؤهلني لتأدية مهماتهاالصعبه, إذ كثيرا ما تتعثر رغبتي في التعبير عن افكاري  بعائق انتقاء الاسلوب المنطقي التعبيري المناسب لتمتين مضامين الشكل  وربطها بطريقة تسّهل إنجاز رغبتي الجامحه , لذا تراني أتحاشى الخوض  في موضوع لا اضمن استكمال تقديمه بجودة المضمون والشكل فأضطر بسببها الى التصحيح والاعتذار  .
  دكتورنا الطيب, في مقالكم ,هناك الكثير مما إستأنستني  قراءته رغم  بعض حالات عدم الانسجام التي لاحظتها  ما بين فكرتي المتبلوره عنك  من خلال كتاباتك السابقه وبين ما تضمنته مقالتكم هذه, مما اضطرني اثناء استرسالي في قراءة المقال للعودة اكثر من مره الى اعادة  قراءة اسطر  قولكم: (( ولما كان الخطاب  نصا موجها  في مجال فكري معين, فالقائمون على تحليله لابد من المامهم في قواعد التحليل ,فالمطلوب  البحث في العلاقه بين بناء النص لغويا والتفاعلات, وربطه بالبيئه المحيطه  بكاتبه ومهنته وموقعه  او مكانته في المجتمع ومسؤولياته  لكي يتسنى كشف الدوافع المؤثره في تفكير الكاتب والهدف من الخطاب او الرساله الموجهه, وعليه نستشف وجود الفرق  بين تصريحات السياسي او النقابي  او الرجل الديني او الاكاديمي  المختص  او الانسان العادي  ....الخ )) .انتهى الاقتباس الاول.
  من ضمن الملاحظات التي إضطرتني كما اسلفت الى إعادة  قراءة مضمون المقتبس المشار  اليه اعلاه, هي ملاحظتي  عند قراءة  الفقره  التاليه :" مالذي يستوجب ان يتضمن خطابه او تصريحه( غبطته) ؟  أجبتم  بانه يبحث عن العداله والتضامن ومنح حقوق الافراد بغض النظر عن دينهم...ويطالب  بوضع  الانسان المناسب في المكان المناسب عمليا  إعتمادا على الكفاءه والقدره وليس على اساس الانتماء السياسي والاثني والديني ثم  لفتم انتباه القارئ  الى ان ما اشرتم اليه ليس تدخلا بالسياسه كما يفهمها  البعض بحسب مقاساتهم ,هذه من صلب واجبات  رجل الدين ...الخ." انتهى الاقتباس الثاني .
أما عند مقارنتي بين مضموني المقتبسين اعلاه,فقد إختلطت في ذهني التفاسير الصحيحه  مع الغير صحيحه  لمدلولات المنطقيه و العشوائيه  في ممارسة حق النقد , فلم أعد اعرف مع من سأضع نفسي واية خانة ستحويني , هل مع المحسوبين  ضمن  الذين ينتقدون عشوائيا  بحسب مقاسات افكارهم , أم مع الناقدين المدّاحين  لكسب الشهرة على حساب كرامة اهلهم وكبريائهم!
 علماً أن قراءاتي رغم تواضعها فهي كافيه لتنبيهي بمخاطرو تبعات تدخل رجل الدين في غير اختصاصه , وهي في مقاساتي الخاصه  تشكل حافزا اساسيا  لنقد كل ظاهره غير محسوبة النتائج , من وجهة نظركم تعتبرونها مطلوبه و من صلب واجبات غبطته كما تفضلتم, في حين ارى فيها الخطوره  ليس فقط بسبب كونها خارج صلب واجباته فحسب, أنما و بسبب كونها ليست من إختصاصه فتأتي النتائج حتماً مخيبه حتى في حال حسنت النوايا ,بدليل ان توقعاتي كانت صائبه  ومطابقه مع ما نتج عن  تدخل غبطته في اكثر من مكان و مناسبه  من قبيل تدخله الغير المدروس في تمرير محاولة سلب ارادة اهالي القوش بإقالة مدير الناحيه السابق من اجل فرض ما رفضه المتظاهرون في مظاهراتهم ووقفاتهم الاحتجاجيه ,وقد تأكدت سلبية هذا التدخل  في التصريحات الاخيره لمديرة الناحيه ومطالبتها  بضم القوش وتوابعها الى دهوك ضاربة عرض الحائط حدود صلاحياتها كاداريه و حق الاهالي في تحديد اختيارهم, ومن اجل تنبيه المعنيين للمره الكذا بما يدور, كتبت مقالا قلت فيه بان مديرة ناحية القوش التي رشحها و زكاها غبطته هي اول المستجيبين لدعوة غبطته بتشكيل لوبي ضاغط للحفاظ على هوية تلكيف(نقد بصيغة المديح) , لم انتقد ظاهرة تكريد مكتب الرابطه الكلدانيه في القوش على اساس ان غبطته  كسياسي راض من هذه الظاهره لكن نقدي كان تنبيها للذين لا يعيرون اية اهميه لتبعات ظاهرة تكريد الرابطه, كما اني لم أنتقد على اساس أنه ايد او سيؤيد مطلب مديرة الناحيه من السيد نيجرفان برزاني بضم القوش الى دهوك, انما انتظرنا اعلان موقف الرابطه وغبطته من تصريحات المديره كي تتبين المواقف , لكننا مع الاسف لم نقرأ لا شجب ولا عتاب ولا تبرير او تصحيح , نعم انتقدت  تدخل غبطته و مطالبته اهالي القوش المحتجين  بقبول البديله  على افتراض انه  يعلم او لابد ان يعلم  بان هناك  مخطط  مبرمج  لسلب ارادة اهالي القوش يقتضى تنصيب  عضوه  رسميه  في حزب قومي كردي نالت رضى مؤسس الرابطه الكلدانيه  كونها مسؤولة مكتب الرابطه في القوش, هنا اخي رابي تكمن غرابة  مطالبة  غبطته بدوله علمانيه تضع الشخص المناسب في المكان المناسب,في حين يعطي لمنصبه الديني حق تقييم كفاءة الشخص واهليته الاختصاصيه  في  إدارة الناحيه أو إدارة الشؤون الماليه في وزارة او مجلس الوزراء! 
أزاء هكذا حاله مرتبكه كيف تتصور سيكون موقف المتابع المهتم؟ هل يتوجب عليه مثلا رفع الرايه البيضاء مستسلما للذين يستثمرون فوضى الاوضاع ويستغلون طيبة الناس كي لا نتهمه بعشوائية نقده لقلة خبرة المسؤول الديني في الشؤون السياسيه والاقتصاديه مثلا ً؟.
  أكتفي بهذا القدر معتذرا عن الاطاله وأختم كلامي لو سمحت اخي رابي بتوجيه سؤالي لكم : هل ترى جنابكم اي انسجام او توافق منطقي بين طريقة تدخل غبطته وبين قولكم الوارد في المقتبس الثاني اعلاه :(( .. يطالب بوضع الانسان المناسب عمليا ً اعتمادا على الكفاءه والقدره وليس على الانتماء السياسي...الخ)), نعم هو يطالب ولكن مالذي أقدم عليه ؟ أرجو ان لا تكون الاجابه بانكم لستم على إطلاع حول تفاصيل ما جرى في عملية اقالة السيد فائز وتعيين بديلا له,لاني من خلال إجابتكم الصريحه سيمكنني معرفة رأيكم في  مشروعية نقدي لتدخل غبطته من عدمها .
شكرا لكم
وتقبلوا تحياتي





غير متصل جلال برنو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 161
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ شوكت توسا المحترم ،

بصراحة ، فعلاً لقد أسهبت في المقدمة ولا أخفي عليك بأنني لمست الكثير من المجاملة .
ولكن لا بأس ، لأن المقال مهم كونه يطرح وجهة نظر مغايرة للذين يطبلون لأصحاب الغبطة والنيافة و(يطمطمون) هفواتهم وزلاتهم لربما لكونهم مختارون ومسوقون من الروح القدس .
 كلامي هذا يستند على حقيقة أن هذه الهفوات وسوف لن أكرر وأذكر "الزلات" تم غض الطرف عنها ولسوف تجدها في المقتبس من مقال غبطة الپطريرك ساكو
" المسيحيون “مهاجرون مؤجَّلون” أمام موقف حكومي غائب!" المنشور على صفحات القوش.نت   
   الجمعة 26-04-2019
الكاردينال لويس روفائيل ساكو
بداية المقتبس
" أجل، المسيحيون لا يحتاجون إلى المجاملة، بل الى تمثيل فإن أول ما نطالب به في هذا المقال هو: أن يكون لنا مستشارون حقيقيون لدى الرئاسات الثلاث، وكنتُ قد طلبتُ ذلك من دولة رئيس الوزراء، لكن بدون جدوى! وهنا لابد أن اُشيد بإهتمام فخامة رئيس الجمهورية، الدكتور برهم صالح بمعاناة المسيحيين.

نحتاج الى قنوات اتصال لمتابعة شؤون المسيحيين ومطالبهم،  كتشكيل “خلية أزمة” يُرشَّح لها أعضاء من المسيحيين المستقلين عن الأحزاب السياسية "
نهاية المقتبس

التعليق: تُرى مَن ذا الذي يحدد مواصفات و مؤهلات وكفاءات المستشارون الحقيقيون ؟
برأي الشخصي الپطريركية والكلدانية تحديداً هي التي تنوي  أن ترشح وتزكي وتبارك...

أما موضوع تشكيل "خلية أزمة" من المسيحيين المستقلين عن الأحزاب السياسية ... فلا أرى أي مسوغ لهذا الاقتراح! وأي منطق هذا الذي يدعو إلى إبعاد السياسين عن السياسة وبأي حق يحرم و يعزل ذوي الخبرة والدراية عن ممارسة  أنشطتهم ، ثم من قال أن كل الشعب تابع للسلطة الدينية ويرضى ب "المرجعية" مثال ذلك المحتجين في القوش الأبية لا يخضعون لرجال الاكليروس لأنهم لا يعيشون حقبة القرون الوسطى .

تحياتي لك دوماً


غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 797
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ القدير شوكت توسا المحترم
تحية
في البدء، اشكرك لقرائتك مقالي الاخير ،وتسعدني مداخلتك هذه التي كنت أفضل ان تأتي مع المقال لاجل تسهيل عملية المقارنة من قبل القراء ،فهناك مداخلات أطول منها.وعلى كل حال ،لسبب اثارتك سؤال في أخر مداخلتك هذه عن قضية مديرية ناحية القوش ومسالة تدخل البطريرك، وتشترط مسبقا أن لا اتنصل من الجواب لعدم امتلاكي المعلومات.لهذا السبب أطرح رأيي ، رأي مستقل لا يرتبط بأية جهة سياسية،او منظمة،وانما كمهتم بشؤون شعبنا وباحث أجتماعي يبحث في الظاهرة  بعيداً عن التاثير الايديولوجي.
أخي شوكت الطيب. تحليلي للمسألة لا يكون ضمن اطار ما سمعته ووصلني من معلومات من مصادر مختلفة مؤيدة وغير مؤيدة،ودون الاعتماد على مصادر من شخص واحد أو جماعة واحدة  فحسب ،وانما كالعادة اربط ذلك بمنهجية فكرية كمختص وباحث أجتماعي يعتمد على الدراسات المشابهة.
اولا: قبل كل شيء ، حيرتك اين تضع نفسك مع العشوائيين ام المداحين الذين يسعون لنيل الشهرة، سايكولوجياً،لا تحير وأطمئن،لان الشهرة يسعى اليها كل فرد وهذه طبيعة بشرية ،وان قال احدهم لايسعى،،فذلك هو في موضع اليات الدفاع النفسي التبريرية الفرويدية ،وحضرتك لابد تعرفها كمربي.فالشهرة لاتكتسب بطريقة واحدة فحسب ،وانما بطرق واساليب مختلفة.فهناك من يمدح وهناك من يذم ،ويخالف دون مبرر ،وهناك من يلح على موضوع او قضية ما، وهناك من يشتهر عن طريق عمله الايجابي أوالسلبي بالطبع عندما يتكرر اكثر من المعتاد.هناك من ينال الشهرة سياسيا،سواء كان دكتاتورياً او عادلا.وحتى المنحرفين الخطرين في المجتمع ينالون الشهرة.
ثانياً: مسالة تدخل غبطة البطريرك الكاردينال ساكو في السياسة من عدمها ،فارجو مراجعة القوانين الكنسية واللوائح الكنسية التي هي مرجع الاساسي لغبطته وكافة الاكليروس،سوف ترى ما ذكرت من دعوات ومطالب وانشطة يقوم بها غبطته لا تتعارض مع تلك القوانين ، بل تؤكد عليها ،وانما لو ترأس حزباً ويدخل عالم السياسة فهذا مرفوض تماما قانونياَ .كما ارجو مقارنة ما يدعو اليه ويطالب به قداسة بابا الفاتيكان مع غبطته  سترى لا فرق بينهما،لان مصدر تصرفهم هو  ذات القانون الكنسي.و لذا تاكيداتكم في الشان لا مبرر لها ،لانه لا يستند على وثائق رسمية كالقانون الكنسي،بل يدخل ضمن الاطار الفكري الايديولوجي كتصور ان البطريرك ساكو هو منافس جهة سياسية ما.
ثالثاً: كمدخل لقضية مديرية ناحية القوش : لا ادري ان تعرفت على نظريتي ،الماكرو والمايكرو اللتان يستخدمها علماء الاجتماع والاقتصاد والادارة والانثروبولوجية بالدرجة الاساس في دراسة الظواهر.بمعنى هناك البناء الكلي والجزء الذي يقع ضمن مكونات الكل.هي نظرية تؤكد على عدم امكانية فهم الجزء بدون ربطه بالبناء الكلي للمجتمع. فهنا المجتمع العراقي هو الكل وناحية القوش الجزء، ووفقاً لهذه النظرية ارى اخي شوكت القدير ،ان تفسيرك لظاهرة اقالة مدير ناحية ووضع مكانه تفسير ناقص لا يعتمد على ربط الجزء بالكل ،ليس السبب لعدم معرفتكم بطبيعة الاحوال للشعب العراقي حالياً انما تاكيدك على الفرد في مجاله الضيق أو تجريد الظاهرة عن ارتباطها البنائي أو لاسباب غير معلنة.لاني على يقين وانت متابع ومهتم بشؤون العراق تعرف جيدا ما الذي يجري هناك .
اخي: في العراق الافراد لا قوة لهم ،ولا الاحزاب الصغيرة قوة لها ولا الرابطة الفتية التي لا تزال في طور   اثبات ذاتها ،انما هناك ثلاث قوى متحكمة في كل مجريات الحياة في العراق وتستمد تلك القوى شرعيتها من قوى دولية  اكبر ،وهي معروفة، العرب السنة والعرب الشيعة والكورد،اما الباقي فهم سياسيا دمى الشطرنج في متناول ايديهم ، كذب ان يُقال لاحزاب شعبنا استقلالية ،وللاحزاب التركمانية او الشبكية والايزيدية استقلالها ،أو ان بامكانها ان تقرر شيئاً ،فالمسالة هي اكبر من مديرية القوش والرابطة والاحزاب وارادة القوش وارادة منكيش والموصل وبغديدا وسنجار وهكذا وبمثال بسيط ،  من من تجمعات سكانية او اثنية في سهل نينوى له ارادة لكي ينظم نفسه؟ هل الشبك .ام الايزيدين أو المسيحيين؟ لا احد فهم يدورون في فلك القوى الكبرى بدليل ما يجري على ارض الواقع ومن ضمنها القوش العزيزة، متى كانت في تلسقف وتلكيف لافتات تقرأ( لبيناك يا حُسين) ومدارس باسماء الائمة في البلدات المسيحية والتقسيم السياسي لها ( كنت قد كتبت قبل سنين مقال عن الوضع المستقبلي لسهل نينوى وكل ما توقعت فيه الان قائم).. ماذا تتوقع من حكومة وهي اساساً مسلوبة الارادة، بعد سنة من الانتخابات البرلمانية ، يأتي القضاء النزيه وهماً ليقول للشعب نبدل المرشح الفلاني بالفلاني واعفاء الفلان !!!أي رسالة واضحة للعالم ان الحكومة فاسدة قضائياً وتشريعياً وتنفيذياً.أي عاقل يعقل هذه الفوضى ؟ وارجو العلم  لا يهمني من كان في البرلمان من ابناء شعبنا فوجودهم هو كعدمه واضم صوتي دائما لصوت الاستاذ القدير "ابرم شبيرا" من هذه الناحية.فاستئصال قضية مدير الناحية من الاطار الكلي للمجتمع العراقي، اسمح لي ان اقول ،ذلك خطأ كبير علميا.ولا اريد ان ادخل بالتفاصيل اكثر .   
رابعا: ادخل في موضوع الناحية مباشرة، عن أية ارادة نتحدث اخي شوكت؟ اذا اخذنا الموضوع في سياقين،الاول كما ورد في الفقرة اعلاه ،فلا ارادة لاية مجموعة بشرية أو اثنية اودينة غير السنة والشيعة والكورد بدليل ما يجري في العراق.الارادة مسلوبة ،ان ما جرى في القوش من احتجاجات تقودها احزاب اصلا مسلوبة الارادة لم تكن أكثر مما جرى من احتجاجات في جنوب ووسط العراق وبدون جدوى.
أما السياق الثاني،فهو التجربة الديمقراطية في العراق،استاذ شوكت حضرتك تعيش في هولندة ،وترى ديمقراطية البلد وتمارسها بالطبع وتلاحظ ارادة الشعب التي لاتُقهر من أحد. قارنها مع ديمقراطية العراق الوهمية ،وعلى كل حال لنصدق هناك ديمقراطية نزيهة في العراق ،طيب ،المشرع في الدستور العراقي يؤكد على أن الوظائف والمسؤليات التنفيذية تقررها المجالس التشريعية،اي رئيس الوزراء يختاره البرلمان ،والمحافظ ،من قبل مجلس المحافظة وهكذا القضاء وثم مدير الناحية .فالديمقراطية النزيهة التي افترضناها هنا،اختار بممارستها سكان ناحية القوش المركز والاطراف بمجموع 38 قرية و80% من الايزيدين ،اُنتخبوا 7 أعضاء لمجلس الناحية كالاتي :4 أيزيدين،2 مسيحيين،1 عربي.
فأذن بالتصويت الديمقراطي حتما سيكون مدير الناحية أيزيدي ،لانه ليس من المعقول يتجاوز الايزيدي ارادة شعبه.أ ليس كذلك؟ لكن توافقياً بحسب التشريعات ،يؤكد وجوب مدير الناحية مسيحي ورئيس مجلس الناحية أيزيدي ، ولا تنسى ايضاً هكذا يتم انتخاب اعضاء مجلس محافظة نينوى والعديد منهم أكراد واقليات اخرى. وثم العرب.ومجلس ناحية القوش انتخب السيدة (لارا  زرا) .التي هي حرة في انتمائها السياسي كحرية أي فرد،وهل ذلك هو انتهاك لحقوق الانسان.
أما أقالة السيد فائز مدير الناحية ،في رأيي يرتبط بارادة الشعب المسلوبة ،بعد قضاء 13 سنة في الوظيفة.وقد بذل في حينها القس لويس ساكو،غبطة البطريرك حالياً جهوده وبقوة وتصميم. وعندما كانت هناك محاولة لازاحته في المرة الاولى بذل غبطته الجهد لتثبيته وهذا ما حصل.ولما أُعتدي عليه أتصل به شخصياً وشجب العملية.فما معنى ان البطريرك يكون سبباً في أقالته.هذا ليس منطقياً.
أما قصة مطالبة المديرة  لارا بضم ألقوش الى أقليم كوردستان فهي قصة لا يعقلها أحد . لا السيدة لارا تتمكن من ذلك ولا رئيس الاقليم ولا رئيس الوزراء ، الذي يتمكن من اقرار ذلك هو الدستور العراقي بحسب المادة140 التي تخول ارادة شعب المنطقة. اذا هناك ارادة كما قلنا.فأي منطق هذا لتطالب مديرة الناحية ضم القوش،هل هناك من وثيقة تؤكد على طلبها ؟هل ظهر تسجيل فديوي أو اذاعي تظهر فيه بتصريحها؟ كل ما هو في اعتقادي تصرفات مجاميع سياسية تلعب لعبتها السياسية لاغراض تسويق المعادلات السياسية والمصالح في العراق.
 اخي القدير شوكت أختم تعقيبي الطويل باختصار ، الاعتماد على معلومات مصدرها احزاب سياسية غير صحي. ارادة شعبنا واحزابنا مسلوبة.لا اعتقد هناك فرق بين ابن القوش او بنت القوش في ادارة الناحية، ليس الانتماء الى حزب ما قياس الاستحقاق ،ولكن الاستحاق يُرسخ ويتبين بالاعمال ،وفارجو ان تقوم باستطلاع شعبي في القوش لتتطلع على ما اذا كانت السيدة لارا موفقة في عملها من عدمه .
غبطة البطريرك لا يتدخل بالسياسة وانما هذه تصورات تبريرية لفشل احزاب شعبنا فيضعون اللوم على غبطته .ظروف العراق تتطلب حركة رجل الدين والا لماذا لم يتحرك في النظام السياسي قبل السقوط؟لنوجه جميعنا جهودنا كل من مكانه للتخطيط ولرؤية مستقبلية لا نتشبث بالانتقادات ونحن خارج الوطن لا علم لنا بالواقع المُعاش ،بل معتمدين على معلومات مصدرها اللعبة السياسية كما قلت .لندعم غبطة البطريرك ساكو فهو شخصية تاريخية ،انه يعمل بجهود استثنائية  ويواجه الحكومة مباشرة من اجل المسيحيين والعراق ولا يعملها اي حزب ،بل منشغلون بالكراسي.يطرق الابواب دولياً واقليميا ،وبدون ملل ، ولا تقول لي وما الفائدة وبدون نتيجة ، انه يطالب ويدعو ولا قوة له وافضل من ان يختلي في صومعته  ويتعبد بالطريقة التقليدية. وهكذا يخطون بعض رجال الدين من الطوائف الاخرى خطواته ولكن لم نسمع أو نلاحظ من ينقدهم .أ ليست غريبة ؟واخيرا،سؤال هل انتهت مشاكل شعبنا  وظلت مشكلة اقالة مدير ناحية القوش وانتخاب المديرة الجديدة؟تصوراتي نحوك شخصياً ارى انها تكون ابعد من هكذا.فبدلا من توجيه اللوم لغبطة البطريرك ساكو بحسب رايي يوجه اللوم للحكومة العراقية لمجلس محافظة نينوى لمجلس ناحية القوش .و باعتقادي ،لا تتصور ان الرابطة تعمل او عملت شيئاً من هذا القبيل انها فتية ،ولا تجربة لها ولا يعنيها هذا ولا تتمكن كما هي الاحزاب التي لها باع طويل في العمل السياسي وبدون جدوى.
هذا هو رايي في الموضوع وتقبل وافر تحياتي الخالصة
د. رابي





غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ جلال برنو المحترم
تحيه طيبه
شكرا لكم  رابي جلال على مشاركتكم واضافتكم التي عززت الهدف النقدي الذي من اجله كتبنا مقالنا , كمااني في نفس الوقت  اقدر عتابكم لي على ما وصفتموه بالمجامله المسرفه, علماانا لا اعتقد أن هناك ما يضطرني الى الاسراف في ذلك سواء مع الاستاذ عبد الله او مع غيره , انما من وجهة نظري  يكاد يكون تغليب هذا النفس  في حواراتنا  حتى وان اختلفت الرؤى ,افضل  بكثير  من اي ايحاء لحاجتنا الى شد الحزام ( الرخت) فيما بيننا  في التعبير عن ارائنا, انما نحن بحاجه ماسه جدا الى ما هو ابعد واعمق من خلال تبادل الاراء التي يتوجب علينا توفير مقومات استمرار تبادلها وليس العكس.
شكرا لكم صديقي العزيز جلال
وتقبلوا خالص تحياتي



متصل samdesho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 552
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ شوكت توسا المحترم

بالحقيقة، ان رد الدكتور رابي أتى موضوعيا، علميا، واقعيا وشاملاً. لقد اوضح بطريقة سلسة ومنهجية، الوضع العام السياسي والاجتماعي العراقي، وتأثيره على المكونات الصغيرة، ومنها شعبنا، إذ لا حول لنا ولا قوة. وباعتقادي، وأنت مفكّر واعي ومخضرم، تعي بما لا يقبل الشك، ما طرحه بكل اقتدار، الدكتور رابي.

انا شخصياً، لاحظت وتابعت كتاباتك بامعان، وخاصة في الفترة الاخيرة. لم يكن تصوري عنك، وكما عهدناك، ان تُعيد وتصقل بموضوع أصبح في خبر كان، وتلوم قداسة البطريرك ساكو بتأثيره فيه، دون أن تتفهُم وضع القوش الخاص، وأنتم من ابنائها، ومحاولة البطريرك مع الوجهاء لإيجاد حالة توافقية، لا نقول مثالية، بل مقبولة خدمة للصالح العام.

اخي الكبير شوكت: نحن بحاجة إلى كتّاب قديرين امثالكم، لكي ترون الصورة، صورة وضع شعبنا من بعيد كاملة، ثم الانطلاق لمحاولة لملمة أشلاء شعبنا المسكين في الوطن، ومؤازرة كل من يقوم ويحاول ويسعى بشتّى الطرق في سبيل خدمة هذا الشعب، والتقليل من معاناته، وطرق كل الأبواب، محليا وإقليمية ودوليا، في سبيل ذلك.

حضرتكم وكما اوضحتم، إنكم تقرأون وتطالعون، أكثر مما تكتبون. فلا بد ان اطلعتم على ما يقوم به قداسة البطريرك ساكو في هذا المضمار بكل حكمة وشجاعة، ولا يدّخر جهدا في سبيل ذلك. لذا علينا جميعا مؤازرته ومؤازرة كل من تصب جهوده في هذا الاتجاه، بغض النظر عن انتمائه السياسي والديني. وأن نترفّع عن الثانويات في سبيل الرئيسيات. تحضرني هنا مقولة أحد كتّاب شعبنا الاستاذ كنعان شماس إذ قال في إحدى كتاباته: يبقى غبطة البطريرك مار لويس ساكو أعظم قائد في اخبث حرب على أرض العراق ضد مسيحييه.... تقبل تحياتي...

سامي ديشو - استراليا




غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2409
    • مشاهدة الملف الشخصي
في المقتبس من مقال غبطة الپطريرك ساكو
" المسيحيون “مهاجرون مؤجَّلون” أمام موقف حكومي غائب!"


"الموقف الحكومي الغائب الذي لا يمكن السكوت عنه" قد تغيير في هذه الايام وذلك جاء في بلاغ من البطريركية. حيث نقراء:

اقتباس
من جانبه سأل جلالته عن الوضع العام في العراق ووضع المسيحيين والأقليات الدينية  بشكل خاص،  وعن افق المستقبل وعن  تنظيم الدولة الإسلامية (داعش). فذكر غبطته التحسن الذي حصل في الجانب الأمني  وعن وجود الرغبة لدى الحكومة العراقية  في اجراء إصلاحات مهمة
(ملاحظة التلوين بالاحمر تم من قبلي)

اذن الحكومة لديها رغبة في اجراء اصلاحات مهمة ولم يعد دور الحكومة غائب .

ملاحظة: انا لا تعليق شخصي لي عن الموضوع.

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=937279.0


غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1816
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأستاذان القديران شوكت توسا والدكتور عبدالله رابي المحترمان

تحياتي وتقديري لشخصيكما الكريمين

من خلال متابعتي للآراء المتبادلة حول اقالة السيد فائز عبد جهوري الذي استلم المنصب منذ سنة 2003 لحين تنحيته وانتخاب السيدة لارا يوسف زرا لادارة ناحية القوش بدلاً عنه وبعد مراجعة الكثير مما نشر حول الموضوع توصلت الى قناعة شخصية تامة بأن هناك قوى كبرى تتلاعب بمصير الأقليات ولا تأثير يذكر لأحزابنا السياسية أو للباطريركية الكلدانية ولا لغيرهما على الوضع الشاذ في البلد وأؤيِد ما جاء بتحليل الأخ الدكتور عبدالله رابي التفصيلي حول هذه النقاط ولدعم رأيي هذا أدرج فيما يلي بعض الأمثلة التي قد تلقي الضوء ولو جزئياً على كل ما حصل وأعتذر عن الاطالة التي أراها ضرورية:

1- حركة زوعا تؤكد في بيانها على الرابط التالي أن البطريركية الكلدانية كانت أول المعارضين لاقالة مدير ناحية ألقوش السابق :

http://www.zowaa.org/%D8%A7%D8%B9%D9%81%D8%A7%D8%A1-%D9%85%D8%AF%D9%8A%D8%B1-%D9%86%D8%A7%D8%AD%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%88%D8%B4-%D9%85%D9%86-%D9%85%D9%86%D8%B5%D8%A8%D9%87-%D9%88%D9%85%D8%A7-%D9%8A%D8%AD/#.XNWon45KhPY

2- مديرة ناحية ألقوش تفنِّد ما نسب اليها عن طلبها ضم ناحية ألقوش الى اقليم كوردستان بموجب الرابط التالي:

https://www.nasnews.com/67456745747-2/

3- الباطريركية الكلدانية تعلن موقفها  ومعارضتها لاقالة مدير ناحية ألقوش بموجب بيانها الصادر على الرابط التالي:

https://saint-adday.com/?p=18522

4- مجلس نينوى يعلن تعيين لارا يوسف زرا مديرا لناحية ألقوش بالاجماع بدلاً عن فائز عبد جهوري وبموجب الرابط :

https://www.alsumaria.tv/news/211244/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%B3-%D9%86%D9%8A%D9%86%D9%88%D9%89-%D9%8A%D8%B9%D9%84%D9%86-%D8%AA%D8%B9%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D9%85%D8%AF%D9%8A%D8%B1-%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF-%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%AD%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%88%D8%B4-%D8%B4%D9%85%D8%A7%D9%84/ar

5- العشائر العربية في ( المتنازع عليها) تقول : نرفض اعادة تنصيب مدير الناحية السابق على القوش كما جاء على الرابط التالي:

http://www.basnews.com/index.php/ar/news/iraq/453613

6- الرابطة الكلدانية تتضامن مع موقف أهالي ألقوش لاعادة مدير الناحية السابق الى منصبه كما ورد  في بيانها على الرابط التالي:

http://www.nadibabil.com/%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%AD%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D9%85%D8%AF%D9%8A%D8%B1/





غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1249
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ألأخ الأستاذ شوكت توسا
شلاما
جاء في مقالك " انما انتظرنا اعلان موقف الرابطه وغبطته من تصريحات المديره كي تتبين المواقف , لكننا مع الاسف لم نقرأ لا شجب ولا عتاب ولا تبرير او تصحيح " .
ربما يأتيك الجواب بنفي ما قالته المديرة أو بالإدعاء عن تحوير ما قالته من قبل المنافسين وما شاكل . ألتبريرات متوفرة على طول الخط لذلك لا يمكن الوصول إلى نقطة الصفر لكاتبنا الساخر نيسان سمو الهوزي
جاء في إحدى فقرات المادة الثانية عشر ( شروط الإنتساب أي العضوية): أن لا يحمل أجندات سياسية أو حزبية خاصة.
وعند مناقشة المسودة في مشيكن بإدارة المطران المتقاعد إبراهيم إبراهيم بوجود الدكتور عبد الله رابي أجمع الحاضرون عن عدم قبول من يوظب الرابطة لخدمة أجندة سياسية أو حزبية معينة وما معناه أن العضو قد يكون له رأي سياسي معين ولكن لا يجوز أن يُوظَّب في الرابطة لخدمة ذلك الرأي . أين موقع مديرة الناحية من هذا الشرط ؟ على الرابطة أن تجيب على هذا السؤال أولاً , ولكن قناعتي أنها ستتردد عن قول الحقيقة لأنها لن تتجرأ أن تتخذ أي إجراء حسب النظام الداخلي بحق المديرة لأكثر من سبب .
ألتناقضات ديدن عالم اليوم وما مكتوب على الورق يناقضه الواقع الفعلي , وقول اليوم يتناقض مع الأمس والأمثلة كثيرة وتتعلق بأعلى المستويات . ألملاحظ هشاشة الفقرة وعموميتها وقد صيغت لغاية في نفس يعقوب أو عرقوب . ألأجدر أن تكون واضحة ومباشرة مثل " أن لا يكون منتمياً لحزب سياسي أو يوظب موقفاً لخدمة أجندة سياسية " والتي بها ممكن  حسم شرعية قيادة المديرة  للرابطة في ألقوش من عدمها . ألرابطة وضعت الكنيسة ولا تزال في موضع محرج , وما عليّ إلا أن أعيد ما سبق وأن كتبت : لا تعوّل كثيراً على الكلدان , حيث سيخذلونك من أول فرصة , والرابطة جزء من هذا الكلدان
تحياتي



غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ  القدير الدكتور عبدالله رابي المحترم
تحيه طيبه
 مشكور على  ما  تفضلتم به , سأحاول ان اختصر خلاصة ما تلقيته  من خلال ردكم  بناء على قدر فهمي  للاجابات  الوارده على بعض اسئلتي المهمه ,  تاركا للقارئ الكريم حرية التقييم  سواء في تصويب هفواتها وعشوائيتها او تاييد صحيحها وصالحها .
بداية أود تكرار تأكيدي  باني  أميّز بين ما يصدر من بلاغات حزبيه او سياسيه , وبين الذي أستقصيه من عامة الناس المظلومين, لذلك سبق لي وقلت  بان الحقيقه تجدها عند اصحابها المظلومين وليس من افواه المتاجرين بها , لذا ارجو ان يكون واضحا لكم باني لست من الذين يعتمدون في ابداء رايهم على ما يصدر من بلاغات وتصريحات من مصادر حزبيه او سياسيه, والحال ذاتها تنطبق على تصريحات وبيانات رجال الدين التي تناقض نفسها بنفسها في اغلب الاحيان ليتبين  للمتابع كم هو وضعنا مرتبك . 
  الذي إستخلصته من مجمل مداخلتكم مع احترامي لرايكم ,  سواء  مما جاء ضمنا اوشكلا, فهو  تركيزكم على نظرية جواز مرقس من الناس  لنقد السياسي المدني الموصوف بالفاشل  وهو في نظري واجب وحق مضمون لكل من يجد المستوجبات له , بينما حرام على  حنون  ممارسة هذا الحق والواجب  تجاه جهه  ورثنا ثقافة تقديسها رغم  كل المآسي والانقسامات التي سببّهالنا رجالاتها عبر التاريخ وهكذا في حاضرنا, اما دوافع هذا التحريم والتحليل , بإمكان المتابع الجاد كشفها ومعرفتها من خلال التلميحات الى جوازية  نقدنا للسياسي  بسبب سياسته الفاشله  وهو كما قلنا حق وواجب , في حين يجب ان نتحفظ  ونتحسب في نقد رجل الدين عندما تطغى على نشاطاته واحاديثه  نزعه التدخل الجامحه في السياسه  وما ينتج عنها من خيبات, فتصبح  المنطقيه والواقعيه  التي نتحدث عن تبنيّها من اجل  النهوض بشعبنا بين مطرقة  التبرير وسندانة  التفنيد ؟ ودليلي هنا هو اننا في جوانب من نقدنا , نتعمد احيانا تناسي وتغافل حقيقة كون هذا السياسي الموصوف بالفاشل مع احترامنا لشخصه ومقامه, هو الاخر يرفع الشعارات ويلتقي الوفود والمنظمات  ونتذوق حلاوة تصريحاته  مثلما يتذوقها الغير في تصريحات رجل الدين كأن تكون تصريحات غبطته في السياسه , أنا شخصيا لا أجد اي إنصاف او منطق  عندما نقيم الدنيا ولا نقعدها في نقد هذا السياسي  المدني الذي يصل بنا النقد احيانا لحدود  تسقيطه شخصيا لمجرد صدور كلمه او جمله من فمه  من شأنها بث وزرع الفرقه بين ابناء شعبنا , بينما نبتكر المعايير ونرسم الخطوط الحمراء لخلق تبريرات للطمطمه على  سلبيات تدّخل رجل الدين في غير شؤونه لمجرد كونه رجل دين  الى ان  اصبحنا شهود عصرنا على  توالي خيبات هذا التدخل ونتائجه السلبيه  التي لنا فيهاامثله ووقائع كافيه  لكشف مدى سلبية هذا التدخل ونتائجه المخيبه . هذه المعادله المختلّه لكثرة  تناقضاتها تذكرني  بفلم مصري شاهدته في نهايات الستينات ربما جنابكم قد شاهده ايضا, اعتقد اسمه  الارض ان لم اكن مخطئا, بطله كان الممثل المرحوم عماد حمدي اذ يقول في نقده للواقع السائد حينئذ, حرام عليك شرب الماء وحلال على غيرك تعاطي الحشيشه .
أختم واقول لكم عزيزي رابي , ايمانا مني بان لطعم الاختلاف في الراي  مذاق اطيب من طعم الاتفاق  شريطة أن  تغلب حسنات النوايا وسلطة المنطق على مغريات طاولات الحوار,  لذا لابد لنا ان نبحث اولا عن سارق الديك  كي نستطيع  التعرف على  سراق قطعان المواشي والابقار والاملاك .
شكرا لكم اخي عبدالله رابي
وتقبلوا خالص تحياتي   



غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شماسنا الطيب  الاستاذ سام ديشو المحترم
تحيه طيبه
أشكركم على مشاركتكم الاخويه,معتذرا منكم  في نفس الوقت عن الازعاج الذي سببته  لكم  ظاهرة الاعاده والصقل كما راق لكم وصف مضمون مقالي بها, ذلك بلا شك  حقكم  المشروع  في ابداء رايكم  مثلما يحق لي التذكير بالاسباب التي تجبرني  احياناعلى هذه الاعاده  والمطالبه بصقل التجاعيد والخدوش التي تؤلم اقدامنااثناء المشي بينما نتنكر لهذه الحقيقه ونتظاهر وكأن مداسات اقدامنا مفروشة بالورود و مبلطه بالكاشي المرمر.
 نعم الاعاده والصقل ظاهره يستهجنها العقل المتنور بعد أجتيازه مرحله هيأته كي يصبح متلهفا لمعرفة الجديد الذي يساهم  في تطوير حياته  ويبدع في توفير المزيد من اسباب السعادة والرفاه.
اخي سام, في خاتمة ردي على  مداخلة الاستاذ عبدالله رابي, قلت علينا البحث أولا عن سارق الديك الذي لم نتحسب  لقيمته  ولتبعات اهماله لاننا كنا نحس كوننا اثرياء نمتلك قطعان المواشي والابقار والاراضي الخصبه والبيوتات المبنيه من الجص والحجر فلا داعي للبحث  عن سارق الديك  ,هكذا وبسبب  تماطلنا بقضية الديك المسكين طالت ايادي الشر والطمع في المزيد من السرقات بحيث بتنا عاجزون عن معرفة وكشف  هوية سراق قطعاننا واملاكنا .
الغرب المتحضر الذي نعيش فيه اليوم انا وأنت, لم يهمل قضية سرقة الديك  أنما جعلها نقطة انطلاق من خلال عمليات اعاده وصقل استمرت قرون  حتى اخرجته   من الفتره المظلمه التي استغرقت الف عام , الصقل والإعاده هما اللتان صنعتا للبشريه  جمعاء ملاذات امنه وحريات مضمونه  يلجأ اليها المظلومون المعذبون من مختلف انحاء المعموره  بسبب الاضطهادات الدينيه والعرقيه وانا وحضرتك منهم  .
شكرا لكم
وتقبلوا خالص تحياتي



غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد  لوسيان المحترم
تحيه 
أنا ايضا بدوري  سوف لن أعلق   سوى بكلمات مقتضبه على منشوركم رغم احتواء الرابط المرفق في مداخلتكم على شهاده  قويه اخرى مضافه لتأكيد  مشروعية مطالباتي المتكرره بوقفه واضحه ازاء تدخلات رجل الدين , سأترك للقارئ الكريم  حرية التعليق على خلاصة مقارنة تصريح غبطته  الاول  مع مضمون تصريحاته في بلجيكا  الوارده في الرابط المنشور  .
شكرا لكم
وتقبلوا تحياتي



غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1564
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
هنالك من ينكر النعمة التي فيها والتي ابقته حيا الى يومنا هذا. محاولا عن بطر التشبث بتسمية اخرى  فارهة ولكن فارغة في مضمونها.
بالعودة للوراء ولنقل قبل 1933م.. فلو لم تكن قرانا كلدانية التسمية وبالاخص ألقوش وعنكاوا ومانكيش وقرى زاخو المسيحية وغيرها..لكان مصيرها مشابها لمصير سميل المشؤوم الذي راح ضحيته فئة من شعبنا الذين كانوا ضحية قادة متهورين يطالبون بما لايملكونه وهم قادمون من خارج الوطن كلاجئين. ولكن غاية المستعمر اوقعتهم في فخ لم يسلم منهم الا الذين فروا مذعورين الى البلد المجاور.
 فالكلدانية انعمت علينا بوجودنا احياء الى يومنا هذا..بفضل بقاء ابائنا واجدادنا على اصالتهم ولم تغويهم نقمة المستعمر ولغاية ما في نفس الانكليز.
اعتقد فالموضوع قد يتكرر ظلما على المتبقي من شعبنا لنفس السبب الذي حصل في سميل وبفضل الذين يتقبلون ان يكونوا تابعين لجهة اصبح اسيادهم يتنعمون بالميسور والجاه وعلى حساب المغبون من امرهم  للمتبقي من شعبنا في ارض الوطن. وهل يعي ذلك لمن يحاول ثني عزيمة الذين يحاولون انقاذ شعبنا..?  تحيتي للجميع


غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2067
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

11/5/2019
الاخوة القراء
الاخ شوكت توسا
تحية للجميع
أستاذ شوكت  لا اعرف لماذا تصر على غمض عينك عن البيان الذي اصدرته الرابطة بعد ايام قليلة من تعين السيدة لارا في موقع مدير ناحية القوس
في حينها
هذا نص البيان مع تاريخ الاصدار الذي يثبت ان الرابطة لم يكن لها علاقة بهذا التعين.
رابط البيان
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=848457.0
ويمكن التاكد منه

نص البيان

"من المؤكد ان تاريخ العراق الحديث يمر بظروف صعبة، خاصة بعد تغير النظام الدكتاتوري الذي حكم 35 عاما. أصبح واضحا للمكونات الاصيلة وبالأخص المسيحية من الكلدان والأشوريين والسريان ان الصراع القائم بين القوميات والمذاهب يترك أثره الأكبر عليها.

لهذا نناشد كل الجهات وكل المسؤولين من حكومتي المركز والاقليم ان ينصفوا هذه المكونات ويحترموا إرادتهم في اختيارمدراء ومسؤولي وحداتهم الإدارية. وبما ان قرار مجلس ناحية القوش بإقالة السيد فائز عبد جهوري مدير ناحية القوش جوبه بأصوات معارضة عالية من أهالي الناحية ,فان الرابطة الكلدانية تتضامن مع اهالي شعبنا الكلداني في القوش وترى من الضروري ان تستجيب الحكومة المركزية والأحزاب التي لها نفوذ كبير في الناحية الى مطاليب أهالي الناحية، والا لن تكون هناك مصداقية للدستور كما تطالب الرابطة الكلدانية في العراق والعالم السياسيين العراقيين ان يلتزموا ببنود الدستورالعراقي وتطبيق المادة 125 بضمان حقوق المكونات الادارية والثقافية والسياسية , وان يحترموا خيارات سكان المنطقة بالأخص مناطق ذات الكثافة السكانية من المكونات الاصيلة .لنا امل بان يتم اعادة النظر بهذا القرار المجحف وطريقة توقيته وتطبيقه وان تعاد المياه الى مجراها الطبيعي" .

أعلام الرابطة الكلدانية
http://www.chaldeanleague.org
https://www.facebook.com/الرابطة-الكلدانية-

اكون صريحا معاك استاذ شوكت انت تكتب بدون مراجعة الاحداث وربطها مع بعضها.
هل وجدت يوما ان السيدة لارا منذ تعينها في هذه الموقع صرحت بان الرابطة او البطريرك كان وراء تعينها؟
هل وجدت يوما ما ان مسؤول من الرابطة في العراق او في العالم تحدث عن تعينها بالإيجاب؟
اذا لما تصر على ان الرابطة هي من عينت السيدة لارا في هذا الموقع؟
ثم اذا كانت الرابطة تحب حصول مواقع هل تظن كانت تكتفي بهذا الموقع؟؟؟؟

في النهاية
اشكر الدكتور عبد رابي على الرد والتوضيح الكبير الذي كتبه لهذه الرسالة.
كما اتمنى من الاستاذ شوكت توسا انت يعيد النظر في خدمته الطويلة ويفكر براحته قليلا ويترك كتابة مثل هذه المقالات والرسائل التي ليس لها اهمية بما يحصل للعراق والمنطقة كلها؟؟؟
يوحنا بيداويد



غير متصل متي اسو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 554
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ شوكت توسا المحترم

سوف لن اتناول جوهر المقال ولا خلاصة الردود التي لا تتفق معه ، لاني اجد انه ‏من غير المجدي الاستمرار في محاولة ثني " فرض الارادات " التي يحاول البعض ‏تسويقها وهي مغلّفة كالعادة بكلمات الحرص على شعبنا ...‏
تركتُ كلمة " شعبنا " دون توصيف ... لاني لو قلتُ " شعبنا المسيحي "  لثارت ‏ثائرة القوميين ، ولو اردتُ اختراع اسما قوميا ( مفردا او مركبا ) لتحوّلت ارضية ‏المقال الى ساحىة معركة بالسلاح الابيض ، وسببها القوميين ايضا  ... ومهما حاولنا ‏ايجاد صيغة منمّقة نلفّ فيها وندور ، فإن المحور المشكل الذي ندور حوله يتلخّص ، ‏كما ارى ، في السطرين اعلاه ... لا فائدة ...‏
لكني اريد ان اعلّق على ما تعتبرونه تناقضا صارخا بين تصريح البطريرك ساكو  ‏في بلجيكا وبين انتقاده الشديد للحكومة العراقية !!!‏
أليس طبيعيا ، خاصة امام الاعلام العالمي ، ان لا يهاجم حكومة العراق وهو يتحدّث ‏مع الاجانب ؟ .. اليس طبيعيا ان يدّخر انتقاداته لتكون بينه وبين الحكومة العراقية  ‏فقط ؟... هل تعتقد ان بلجيكا والدول الغربية قاطبة لا تعرف ما الذي يواجهه ‏المسيحيون ( معذرة للقوميين ) في الشرق العربي والاسلامي عامة ؟ ... ما ‏الانتقادات التي كانت ستوجّه الى غبطة البطريرك لو انه هاجم حكومة العراق ‏وهويتحدّث مع رئيس حكومة اجنبية ؟
اننا نحبّذ ... او نهاجم ... ليس على التصريحات ، بل على الانتماءات ...‏
كان الله في عون شعبنا الذي بتّ خائفا من ذكر اسمه ...‏
تحياتي للجميع ‏

متي اسو  ‏















‏ ‏





غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 797
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
  الاستاذالقدير شوكت توسا المحترم
تحية ومحبة
اود الاشارة فقط اخي شوكت اني لست من المسترسلين والملحين على الحوار المستمر انما رايت ضرورة هذا الرد
يطيب لي ان اشكرك ثانية على ردك الهادىء ،وارى كسايكولوجي انك متفق معي تماما من حيث لا تدري بقولك
( لذا لابد لنا ان نبحث اولا عن سارق الديك  كي نستطيع التعرف على  سراق قطعان المواشي والابقار والاملاك)
وهذا ما بينته تماماً في ردي المطول الذي يتلخص تماماً بالمثل الشعبي الذي اوردته:ان السارق للديك والمواشي والاملاك وانا اكمل المثل وسرق الجمل بما حمل ) هم سياسيوا عرب الشيعة وعرب السنة والكورد وبعض من سياسي شعبنا على شوية شوية.ولكن هل بمقدورنا ان نعمل شيئا ونحن في بلدان النعيم ؟ ولا شعبنا في البلد ممكن ان يعمل شيئا، والاسباب متعددة كتبنا جميعا عنهاوسنكتب ونبحث وننشر.والدليل على كلامنا هو الفرق بين الحياة المعاشية لهؤلاء السياسيين ،من متابعة حياتية لتاريخ امكاناتهم ،أذ جميعم كانوا في الطبقة الفقيرة وبل ادنى منها ،والان يملكون المليارات كاموال متنقلة وغير المتنقلة من القصور والعمارات وكل ما يحلم بها الانسان الطموح مادياً.
وهذا الدليل ببساطة واتذكر عندما كنت ممثل الجامعة في محكمة الاحداث في الموصل ليمين الحاكم ،اضافة لما درست ويعرف الجميع  :الحاكم احد دلائل اثباته الجريمة وبالاخص ذات العلاقة بالمال هي عملية متابعة التاريخ المالي للمتهم ومقارنته قبل وبعد الحدث.فاذن اخي العزيز شوكت ،السراق واضحون وواضح من يدعمهم.فأين موقف القضاء العراقي الحالي منهم؟
استأذن منك ،لاقدم شكري للاخوة عبدالاحد سليمان بولص ويوحنا لوضعهما وثائق مكتوبة تؤيد ما جئت به وما تفضل به الاخ عبد قلو والاخ متي اسو اذ كان جوابه في الصميم وموضوعي ومدركا للوضع عن تصريح غبطة البطريرك ساكو ومدى معرفة حكام الغرب باحوال شعبنا المسيحي.مع شكري لكل الاخوة الاخرين.
تقبل وافر تحياتي ومحبتي ويظل معك الحوار شيق بهذه الطريقة مع تمنياتي لك بالتوفيق دائما
اخوكم
د. رابي


غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2409
    • مشاهدة الملف الشخصي

أليس طبيعيا ، خاصة امام الاعلام العالمي ، ان لا يهاجم حكومة العراق وهو يتحدّث ‏مع الاجانب ؟ .. اليس طبيعيا ان يدّخر انتقاداته لتكون بينه وبين الحكومة العراقية  ‏فقط ؟... هل تعتقد ان بلجيكا والدول الغربية قاطبة لا تعرف ما الذي يواجهه ‏المسيحيون ( معذرة للقوميين ) في الشرق العربي والاسلامي عامة ؟ ...  ‏

‏ ‏

كلام صحيح. وبسبب صحة هذا الاقتباس فينبغي ايضا تعميمه ليصبح اقتداء يقتدي به الجميع:

ليس امام احد , لا المؤوسسات الحزبية ولا المؤوسسات الدينية ولا الافراد من ابناء شعبنا مثلا ان يقوموا باي احتجاج في الخارج, لماذا؟
- لان كما في الاقتباس , هذه ستكون بمثابة تهجم على الحكومة العراقية. والانتقادات يجب ان تكون موجهة فقط بين مؤسسات ابناء شعبنا وبين الحكومة حتى وان كان دور الحكومة غائب ولا تستمع الى اي شئ.
- ولان لماذا يقومون بهكذا احتجاج؟ هل هناك احد يعتقد بان الدول الغربية لا يعرفون بما يواجهه المسيحين في المجتمعات ذات الغالبية الاسلامية؟ كلا بالتاكيد كلهم يعرفون, لهذا لا داعي لاي احتجاج.

انا اشكر ايضا هكذا مداخلات التي هي في الصميم والتي تتسم بالموضوعية والتي هي مدركة للوضع.

شكرا جزيلا


غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الصديق والاستاذ عبد الاحد سليمان المحترم
تحيه وتقدير
حقيقة ً انا ممتن جدا من إدراجكم  للروابط  في مداخلتكم ,فلو كان القصد منها تأكيد صحة  جانب من تعليقكم المقتضب, فهي بالنسبة لي علاوة على صلاحيتها  لايفاء غرضكم, صالحه ايضا لتأكيد اعتقادي بعدم منطقية الاعتماد على  كل الذي  يصدر من تصريحات سواء كان مصدرها سياسي متحزب , او ديني حتى وان ( كما سبق لي وذكرت) كانت النوايا حسنه  لاسباب ذكرت بعضها في  ابداء رأيي  بعيدا عن خصوصيات الشخوص ودرجاتهم  ,  نحن نتكلم عن حال شعبنا  في  زمن ووضع  قطع العالم  فيه شوطا  لا يمكننا تجاهل عوائده الايجابيه على البشريه  او تسويف اهمية الاسباب التي تهيأت لقطعه , من هذا المفهوم , أنا لا أكتب لإقتناص الاخطاء وتوجيه الاتهامات كما يتصور البعض, انما في غالب ما اكتبه  اسعى للبحث عن الحقيقه  وفضح كل مخطط يحاك ضد اهلنا المحاصرين بالداخل معتمدا على نتائج   تتطلب تحشيدا ً واعيا لا تتحكم فيه القيود والتبعيات المألوفه التي لاتمتلك سوى فطنة  ايجاد شمعات  لتعليق تبريرات الاتكال على الدور الديني في اصلاح وضع فوضوي اصبح واضحا دور الدين السلبي  في صناعته , اقصد الاسلامويين منهم والطائفيين المذهبيين الذين فشلوا في كل شيئ الا في رسم خارطة الارهاب التي احرقت الاخضر واليابس, هنا جدير بنا نحن ايضا عدم التغافل عن الماساة التي خلفتها  سلطة الكنيسه الاوربيه لمدى قارب الالف عام , فهي كونها  تجربه مأساويه يفترض بنا كمسيحيين شرقيين  الاقتداء بمن أصلحوا حال الكنيسه الاوربيه  ثم اصلحوا اوضاع شعوبها و تقديم التجربه كنموذج يمكن لغير المسيحيين الاستفادة منها في بناء ذاتهم ومعالجة حالات التشدد الحاصله  .
انا معكم اخي عبد الاحد, نعم  الارادات التي نود ان نتمتع بها  من خلال تمثيلنا السياسي والديني هي مسلوبه بشكل فاضح , اذنمن اجل الحفاظ على المتبقي , لننتقد الخلل كلٌ حسب رؤيته  ونبيّنه كي نعرف ما هو المفيد لنا, دون التحفظ او الضجر من نقد رجل الدين  بنفس الروح التي  نؤيد فيها ونحث على نقد السياسيين  على كل زله تبدر منهم.
شكرا لكم
وتقبلوا خالص تحياتي



غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الدكتور صباح قيا المحترم
بشينا وبشلاما
في مداخلتكم يا دكتورنا العزيز, إختصرتم علينا الطريق  بــ "خير الكلام ما قلّ ودل" , وانا بدوري ايضا  سوف اختصر ردي على مداخلتكم  بعبارة اعتدنا استخدامها وسماعها  في مناسبات شبيهه بالتي نحن فيها " دشلوخ  لدنواح",نحن معكم بانتظار الاجابات على اسئلتكم
 تقبلوا تحياتي



غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ يوحنا بيداويذ
تحيه
  كمنتسب للرابطه الكلدانيه, من حقك ان تقلق عندما تعتقد بان أحدهم أغمض عينه او عيناه عما تستنسخه وتنشره من روابط ولأكثر مره , لذااطمئنك باني سبق وقرأت  فحوى الروابط التي تكرراستنساخها ونشرها, ولأني قرأتها كما أقرأ اي بيان او تصريح على افتراض انه مهم , اكتب  باحثا عن  مدى  صحة المكتوب  بعد مقارنته بواقع الموجود ,  لحد اللحظه لم  احظى باي إجابه على تساؤلاتي , وقد  ورد احدها بشكل مفصل وموثق  في مداخلة الدكتور صباح قيا مشكورا,اذن عليك ان تنورنا وتخبرنا مثلا عن سبب مطالبة الرابطه من المسؤول العراقي  الالتزام بنصوص الدستور العراقي بينما ليس لك اجابه  على السؤال المهم , سأسهّل عليك تقديم الاجابه باقتباس تساؤل الدكتور:
(( عند مناقشة المسوّده في مشيكن بإدارة  المطران المتقاعد ابراهيم ابراهيم  بوجود الدكتور عبد الله رابي اجمع الحاضرون عن عدم قبول من يوظب الرابطه  لخدمة اجنده سياسيه او حزبيه معينه وما معناه ان العضو قد يطون له راي سياسي معين ولكن لا يجوز  ان يوظب في الرابطه لخدمة ذلك الراي, اين موقع مديرة الناحيه  من هذا الشرط ؟ على الرابطه ان تجيب على هذا السؤال اولا!!  انتهى الاقتباس.
اما موضوعة  تمنياتك من شوكت توسا بان يعيد النظر في خدمته الطويله ويفكر براحته قليلا ويترك كتابة مثل هذه المقالات والرسائل التي تقولون بان لا اهميه بما يحصل للعراق والمنطقه كلها, هل تعلم يا استاذ ماذا تعني هذه الفقره ؟, يا ليتك تفكر  انت ايضا قليلا وتجيب  على :.
أولا ً عن اية خدمه طويله وفي اي مجال تقصد في كلامك , ثانيا  ما علاقة نقدي للرابطه اولتدخل رجل الدين المسيحي في السياسه  باحوال المنطقه كلها؟ وثالثا , هل تستطيع اخي يوحنا  ان توفر تمنياتك  هذه  الى حين آخر  بعد  ان  تشرح  للقراء  وتشخّص نصا من نصوص النظام الداخلي للرابطه  يسمح باختيار عضو منتمي رسمي لحزب قومي كردي  وتعيينه بمنصب  مسؤول  لمكتب الرابطه الكلدانيه الذي  بقية أعضاءه ايضا منتمون الى نفس الحزب الكردي.باجابتك ربما ستكتسب امنيتك مقبولية التوقيت وشرعيتها , دون ذلك  سوف لن  يتخطى حوارنا هذاعتبة الثرثره والسفسطه .
تحياتي   



غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ متي أسو المحترم
تحيه طيبه
رغبة ّ مني, بالاطلاع على رأيكم الذي تهمني معرفته, كان بودي أن اقرا  شيئا عنه وليس عن الموانع التي منعتك من الادلاء به, مهما يكن مشكور  على مشاركتكم وان جاءت محدده  في تناول الراي المتعلق حول  تضارب تصريحات غبطته  واختلافها  بحسب المكان والمناسبه.
أخي متي, لو كان يهمكم رأيي في هذه المسأله , فانا اختصرها  وبعجاله  لو سمحتم, ليس هناك نظاما مهتما بحقوق الانسان او يستخدم اللائحه  في تحقيق منافعه أو  ضالعا   في الشأن العراقي, يجهل ما يدور في الشارع العراقي طيلة فترة حكم صدام  وحتى فيما بعد سقوطه , هذا جانب , من جانب آخر, جنابكم يعلم بان اهتمام اي نظام او منظمه عالميه في مشاكل الاخرين  كمشكلتنا في العراق  , لايُبنى هذا الاهتمام او التدخل  حصريا على معلومات ذلك النظام الدولي او تلك المنظمه  من طرف واحد  الا في حالات نادره, اذ في المعتاد يجب ان يسبق طلب هذا التدخل او الاهتمام الفعلي   تحشيد  اعلامي سياسي  مرفق معه وثائق اخباريه ومستمسكات عادة ما يجمعها تشكيل يطلق عليه لوبي , يمكن من هذه المستمسكات  توليف ملف يجد طريقه الى قنوات النظام او المنظمه,بمعنى ان بامكان المسؤول وليكن غبطته مثلا, ان ينقل واقع حال ابناء شعبه بعيدا عن المجاملات وبعيدا ايضا عن الضجيج الاعلامي عبر تلميحات تبرر اسباب هذا الإبعاد,اتمنى ان يكون قد فعلها بهذا الشكل لكني اشك بذلك لاسباب لا اعتقدها خافيه عليكم, , والا فإن تبريراتنا لخطابه المتحفظ  سوف لن تفيدنا لا في كسب عطف الحكومه العراقيه ولا في تحصيل اي دعم من الانظمه الدوليه    .
 شكرا لكم
وتقبلوا خالص تحياتي



متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 485
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الفاضل شوكت توسا المحترم ...
تحية طيبة ...
احسنت فيما قدمت ... لم يعد خافياً على احد ما جنيناه من تدخل رجال الدين في السياسة بحجة (لنا رأي في السياسة ) اتذكر المواضيع التي قدمتها قبل سنوات منها ما كشفت عن طموح رجال الدين بتأسيس منظومة تتوافق وطبيعة النظام الجديد وهي ( دولة الفقيه ) كذلك عن موضوع الرابطة الكلدانية وسيطرة الأنتهازيين عليها وتسيير سياستها حسب مصالحهم واهوائهم وصولاً إلى مرحلة ( التجديف واهانة رب المجد وامه العذراء مريم ) في سابقة فريدة من نوعها والتجاوز على الكتاب المقدس ولا تزال الأدلة على ذلك موجودة عندي لكل انتهازي يرغب بالدفاع عن هؤلاء الفاسدين المرائين (( نقول للذين لا يحبون التكرار لأن الزمن عفى على الحوادث ... سنبقى نكرر ونذكّر لكي تبقى شواهدنا على تاريخ حقبة زمنية مرت على شعبنا بسنين عجاف ولنذكّر الآتين فيما بعد على الكرسي الكلداني بأن هذا المنهج خاطئ لكي لا يبقى منه بصمة يحذو حذوها آخرون )) ولنعرّف العالم ان الرب يسوع المسيح أعد انبياء وليس خراف معدّة للذبح كلما اشتهي الراعي ... من يدعم هؤلاء ومن يغض النظر عن اساءاتهم ... لذلك نقول (( اذا كان رب البيت بالدف ناقراً فشيمة اهل الدار كلّهم الرقص )) مثواك ملكوت السماوات سيدنا ( شيخو ) اشتقنا لأيام كرهك فيه الكثيرون من الفاسدين لأنك كنت بالحق تنطق ولا تتلوّن كنت راقياً بكل معنى حتى فرضت هيبتك على نظام حكم لايحترم إلاّ ابطال إيمان وقياديين يوصفون بشخصياتهم القوية ... شكراً اخي شوكت الرب يبارك حياتكم جميعاً ( شلع قلع )
اخوكم  حسام سامي   13 / 5 / 2019



غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأستاذ الفاضل حسام سامي المحترم
تحيه طيبه
  مشكور اخي حسام على مشاركتك ,اذ فيها زادت وترسخت قناعتي بأن الكتابه الهادفه ليست بمهمه سهله خاصة عندما تكون موجهه لقراء متابعين ومهتمين  بالشأن, نعم يستمتع أحدنا بممارستها وينتشي بالزعم انه الأحق غير آبها لماعند الآخر , ثم يكتشف , ولا بأس   لو فعلها متأخرا, بأنه في واد ٍ لا مناص له فيه  سوى بالعوده الى التعاطي مع القضيه بالقدر الفكري والادبي والاخلاقي الذي تستحقه أثناء مخاطبة الناس او التحدث باسمهم ,  وعليه فإن  مسؤولية الكتابه  هي أكبر من ان نمارسها لقتل الفراغ  او لترفيه القارئ او لترضية هذا المسؤول او ذاك .
   عندما يراد للكتابة النقديه أن تجد طريقها الى مقبولية عقول القراء , يستحيل ذلك من دون إسنادها وتعزيزها بأدله يتلمسها القارئ  من دون مخادعه  باللف والدوران او بالتخفّي وراء  الشعارات او بالتبريرات الركيكه , نعم اخي حسام قد تكون بنات أفكار الكاتب  كافيه احيانا لكتابة تقرير او قصه  او قطعة نثر يجد في توليفها او سردها وسيلة لتمرير افكاره وجذب القارئ اليها , لكن الامر يختلف  كلياّ لو كان ينشد ممارسة  النقد فيما يكتبه , اذ يتوجب عليه ان يعتمد اكثرعلى  قراءاته وإطلاعاته وتجاربه التي من خلالها  تتكون لديه  نقاط واشارات يرى فيها اسبابا لنقد ظاهره ما او استبيان حقيقتها  بأدله كالتي أجدها غالبا في كتاباتك , بخلاف ما يصوغه البعض وكما يروق لهم  من اجل فرضها عنوة ً ,لذا ترى الناقد الجاد  يكثر من اثارة التساؤلات   كشفاً للخلل واسنادا الحقيقه وليس قاصدا احراج الاخر او التغلب عليه  , وعندما لا يلقى الاجابات  التي  تدحض ادلته , فعند القارئ  الذي نزعم اننا نكتب له, تكون  كلمة الفصل.
شكرا لكم اخي حسام , وقد اسعدتني مداخلتكم  لاني وجدت في الرد عليها خير ما يمكن ان اختتم  الكلام ,,,, شاكرا اياكم وهكذا الساده والاخوه المحترمين الذين  لم يبخلوا علينا في بنات أفكارهم  من اجل تنويرنا   
وتقبلوا خالص تحياتي



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1816
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأستاذ والصديق العزيز شوكت توسا المحترم

شكرا على ردك ذي التسلسل 16 أعلاه

إن إبداء الرأي حق مشروع لكل شخص ومن يعترض على ذلك هو من يعيش خارج عصرنا الحالي ولكن عندما نصر على آرائنا ونحاول فرضها على المقابل رغم علمنا بعدم قناعته بها يتحوَّل الأمر عندئذٍ الى عملية إلغاء وإنتقاص شئنا أم أبينا.

النقطة الرئيسية في موضوعك هذا وفي تعليقات البعض من الاخوة المتداخلين تتمحور حول عدم جواز تدخل رجل الدين في الشأن العام أو في السياسة من دون ذكر الحدود التي عليه الالتزام بها ومن وضع تلك الحدود وبأية سلطة والأهم من ذلك ما المقصود بالشأن السياسي الذي نستكثره عليه مع علمنا بأن العمل السياسي يتمثَّل في الانتماء الى أحزاب سياسية وما شابه ذلك.

في الشرق العربي والاسلامي عموماً وفي العراق على وجه الخصوص نرى تداخلاً وخلطاً للأمور الدينية مع كل تحرك مدني أو سياسي لا يمكن فصله وفي هذه الحالة يصبح  رجل الدين المسيحي أو لدى الأقليات الصغيرة الأخرى في حيرة بين التحرك وإثبات الوجود أو السكوت الذي يفسره  الآخرون بالقبول والرضوخ للأمر الواقع وهو ما يهدفون اليه وفي كلتا الحالتين لا يسلم من النقد الجارح في كثير من الأحيان.

لرجل الدين حاله حال أي إنسان آخر كامل الحق الشخصي في إبداء الرأي كما له حق إضافي ينبثق من  واجبه في رعاية شؤون المجموعة البشرية التي تتبع طائفته وأرى أنه لا يحق لنا سلبه من أيٍّ من الحقين ولا يصح قيامنا بدور الرقيب والوصي على كل تحركاته وتصرفاته .

الدفاع عن الحق واجب كل مخلص وإتهام من يقوم بذلك ووصفه بالتبعية واللوكية لرجال الدين كما يقول بعض ضعاف النفوس من دون أن يكون لديهم دليل ملموس حالة مرفوضة وشاذة وراءها مصالح شخصية مدفوعة بغطاء سيساسي أو طائفي وما شابه .

يبقى رجل الدين أنساناً غير معصوم يمكن  أن يصدر عنه ما لا يرضي الجميع ويتصرّف بحسب الظروف الصعبة التي يعيشها في مجتمع غير ملتزم بالكثير من حقوق الانسان مستنداً على مفاهيمه الشخصية وآراء وكلائه ومستشاريه ولا يصح أن نتوقّع منه الكمال وإرضاء الجميع من المستحيلات.

أعتذر عن الاطالة وإحترام الحق من وراء القصد.



غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
صديقي الطيب الاستاذ عبد الاحد سليمان المحترم
تحيه طيبه
 أشكركم مرة أخرى على مشاركتكم الثانيه هذه, اذ فيها  تشيرون الى جواز تدخل رجل الدين  بأمور خارج اختصاصه  على اعتبار  ان الوضع الفوضوي القائم في العراق  يتطلب ذلك او يسمح بذلك ( حسب قولكم), وانا سأفترض  نسبية صحة هذا التبرير في الحالات الاستثنائيه  التي يكون الكلام  فيها عن اوضاع مضطربه  يرى المسؤول الديني المسيحي  في صعوبتها وتعقيداتها سببا( دينيا او وطنيا او انسانيا) لا يسمح له بالسكوت ويحثه على  التدخل والتحدث دفاعا عن المسيحيين كلهم وليس عن طائفه دون اخرى ( نقطه ارجو ان لا تفوتنا تبعات ترويجها) .
 بالنسبة لي اخي عبد الاحد, لم يأت نقدي واستبياني لخطورة تدخل رجل الدين من فراغ , انما هناك اسباب لا اجد لاستثنائها من النقد اي مبرر سواء بسبب كون المقصد منها سياسيا او طائفيا او شخصيا,اذ بإمكان القارئ الحليم  تحديد وتمييز المقصد في حال شكلّ اهميه في تقييمه .
  من خلال الفقره التي اختتمتم فيها مداخلتكم, ارى في  مضمونها توافقا لحد ما بين رأيي ورأيكم في حق ممارسة النقد وليس العكس , وقد جاء ذلك  واضحا في قولكم : (( يبقى رجل الدين إنسانا غير معصوم يمكن ان يصدر منه ما لا يرضي الجميع ويتصرف بحسب الظروف الصعبه التي يعيشها  في مجتمع غير ملتزم بالكثير من  حقوق الانسان مستندا على مفاهيمه الشخصيه واراء وكلائه ومستشاريه  ولا يصح ان نتوقع منه الكمال وأرضاء الجميع  من المستحيلات )) انتهى الاقتباس.
  بناء على مضمون المقتبس اعلاه , ألا نبدو متفقان على ان  ممارسة حقنا في نقد آراء غبطته  و تدخلاته هو ذات الحق الذي نمارسه  في نقد اي سياسي مدني آخر شريطه عدم التجريح او القذف كما اسلفنا , اليس كذلك؟ ام ان هناك أمرٌ آخر لا أعرفه  يمنعني من هذا النقد ؟
شكرا لكم
وتقبلوا خالص تحياتي