لماذا نيجيرفان البارزاني ؟


المحرر موضوع: لماذا نيجيرفان البارزاني ؟  (زيارة 202 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل حسن شنگالي

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 56
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لماذا نيجيرفان البارزاني ؟
حسن شنكالي
بعد مفاوضات ماراثونية لتشكيل الكابينة الوزارية التاسعة والتي قادها الحزب الديمقراطي الكوردستاني بنجاح مع الأحزاب السياسية الفائزة في الإنتخابات التشريعية لبرلمان كوردستان تم ترشيح السيد  نيجيرفان البارزاني رئيساً لإقليم كوردستان كإستحقاق إنتخابي وبإجماع في إجتماع للمكتب السياسي حيث كان الحزب الديمقراطي الكوردستاني قد فاز بـخمس وأربعون  مقعدا في الانتخابات التشريعية التي أجريت في الثلاثين من أيلول وبفارق أربع وعشرون  مقعدا عن أقرب منافسيه من حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني بعد أن أعلن السيد مسعود البارزاني  في تشرين الأول 2017 بعدم رغبته  في تمديد فترته الرئاسية التي كان من المقرر أن تنتهي في الأول من تشرين الأول من ذلك العام قبل أن يتأجل إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية في الإقليم وسط أزمة بين حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية في بغداد                                                                                                                                                           
ولد رئيس وزراء إقليم كوردستان السيد نيجيرفان البارزاني عام 1966 في قرية بارزان الجبلية وهوسليل العائلة البارزانية وحفيد الأب الروحي للكورد ومؤسس الحزب الديمقراطي الكوردستاني مصطفى البارزاني والده أدريس البارزاني  الذي كان احد أبرز الزعماء في الحزب الديمقراطي الكوردستاني وقضى حياته يناضل من أجل نيل حقوق الشعب الكوردي, بدأ نيجيرفان البارزاني مهامة كرئيس لوزراء حكومة إقليم كوردستان في حزيران 2014 حيث تولى رئاسة التشكيلتين الخامسة من عام 2006 ولغاية 2009 والتشكيلة السابعة من 2012 ولغاية 2014، حيث لعب دوراً طليعياً وهاماً في العديد من التطورات الاستراتيجية في إقليم كوردستان .
في عام 1975 توجه البارزاني وعائلته  مع عشرات الآلاف من الكورد  العراقيين إلى إيران، بحثاً عن الأمان والتخلص من إضطهاد النظام الفاشي في العراق  وإقتداءاً بمسيرة والده وجده  إنخرط السيد نيجيرفان بارزاني كناشط سياسي في صفوف الحركة التحررية الكوردية منذ ريعان شبابه وشارك في الشؤون السياسية  وتقدم بسرعة في صفوف الحزب الديمقراطي الكوردستاني  حيث تم ترشيحه في المؤتمر العاشر عام 1989 لعضوية المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني  وتم إعادة ترشيحه في المؤتمرات اللاحقة للحزب.
في عام 1996 شغل منصب نائب رئيس الوزراء في حكومة إقليم كوردستان والتي تشكلت بعد الإنتخابات العامة التي جرت في الإقليم عام 1992 وفي عام 1999 تم تكليفه رئيساً للوزراء وفي آذار عام 2006 تم تكليفه رئيساً للتشكيلة الخامسة لحكومة الإقليم كأول كابينة موحدة لحكومة إقليم كوردستان وشغل رئيس الوزراء السيد نيجيرفان البارزاني في الوقت نفسه منصب نائب رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني.
ولايخفى على المتتبعين دورالسيد رئيس حكومة إقليم كوردستان  ولعب السيد نيجيرفان البارزاني دوراَ طليعياً حيث إتخذ عدد من المبادرات الاستراتيجية في إطار برنامج نشط بهدف  تحسين المستوى المعاشي ورفاهية المجتمع وإهتمامه بالقضايا الإقتصادية في إقليم كوردستان ومن ضمنها إتباع سياسة تنمية الموارد الطبيعية وتعزيز العلاقات السياسية والإقتصادية مع دول الجوار والمجتمع الدولي  وتعزيز الإقتصاد المحلي والإستمثار الأجنبي والدفاع عن حقوق المرأة وتنمية وتعزيز عملية التربية والتعليم العالي وإعادة إعمار البنى التحتية لإقليم كوردستان  وخاصة شبكة الكهرباء وإدارة الموارد المائية والإسكان والطرق والجسور ويعتبر السيد نيجيرفان البارزاني على نطاق واسع مهندساً رئيسياً في تقدم وتطور إقليم كوردستان  من خلال جهوده المتواصلة في تحقيق رؤى الحكومة الإجتماعية والسياسية والإقتصادية التي تهدف إلى تحسين المستوى المعاشي للمواطنين في الإقليم  فضلاً عن العلاقات مع تركيا وسياسة النفط والغاز لحكومة  إقليم كوردستان .