بيان حزب المجلس القومي الكلداني بمناسبة ذكرى يوم العلم الكلداني


المحرر موضوع: بيان حزب المجلس القومي الكلداني بمناسبة ذكرى يوم العلم الكلداني  (زيارة 336 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل المجلس القومي الكلداني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 412
    • مشاهدة الملف الشخصي
بيان حزب المجلس القومي الكلداني بمناسبة ذكرى يوم العلم الكلداني

بكل الفخر والإعتزاز نحتفي اليوم السابع عشر من آيار 2019 بيوم العلم الكلداني، لنستذكر من خلاله المآثر التي حققها الكلدان ماضياً وحاضراً والإرتقاء بمضامينها الى درجة الخلود في إغنائها للأسس الأنسانية والعلمية والثقافية والحضارية وتطورها على مدى الأزمان، ولتكون هذه الراية شاهداً حياً على حضارة وتأريخ وأصالة شعب وأمة عبر 7319 عام.

أن الدلالات والرموز والألوان التي يحتضنها العلم الكلداني تمثل تعبيراً حقيقياً للوطنية والإنتماء والمنجزات وأستقراءاً واقعياً للأصالة والوجود، وتثميناً وتكريماً للملك الكلداني نبوبلاصر مؤسس السلالة البابلية المعروفة بالسلالة الكلدانية وتحريره مدينة بابل في السابع عشر من آيارعام 4674 كلدانية والموافق 17 آيار 626 ق.م، ليصبح هذا التاريخ يوماً للعلم الكلداني. وهذا ما يجعلنا نؤكد بأن هذه المناسبة هي عنواناً للثبات والصمود رغم كل التحديات والأنتهاكات والمحن التي عصفت بشعبنا الكلداني عبر تأريخه وحتى يومنا هذا.

لقد تحمل شعبنا الكلداني بمختلف أطيافه عبر حقب تأريخه وطأة النزاعات والصراعات القومية والسياسية والدينية القائمة في البلاد بكل مقاييسها، وأصبح منذ سقوط النظام البائد عام 2003 والى الآن في مواجهات حقيقية لأزمات وأنتهاكات متلاحقة أدت الى تناقص أعداده بهجرتهم خارج البلاد وأمسى بين مهجر ولاجيء. فالدمار الذي خلفه مسلحو تنظيم داعش الارهابي والعمليات العسكرية ضده وانعدام الدعم الحكومي لإعادة إعمار مناطقه في سهل نينوى والمخاوف من عودة الإرهاب إلى هذه المناطق ناهيك عن الصراعات الأقليمية ومحاولات التغيير الديمغرافي فيها، باتت تشكل إعاقة واضحة لعودة النازحين والمهجرين من أهلها إليها.

أن قيادة حزبنا وانطلاقاً من مبدأنا الراسخ ونهجنا القومي في الدفاع عن حقوق ومطالب شعبنا، نجدد مطلبنا للحكومة العراقية بتفعيل القرار رقم (16) لجلسة مجلس الوزراء العراقي رقم (3) والمنعقدة بتأريخ 21 كانون الثاني 2014 بالموافقة من حيث المبدأ على إستحداث محافظة سهل نينوى للمكونات المتعايشة فيها. كما ونجدد مطالبنا لحكومة اقليم كوردستان بتفعيل المادة (3) بالفقرتين رابعاً وخامساً من القانون رقم (5) لسنة 2015 الخاص بحماية المكونات في اقليم كوردستان، وحسم ملف التجاوزات لمناطق تواجد شعبنا في الأقليم، ومنح الحكم الذاتي لشعبنا ولكل المكونات المتعايشة في المناطق ذات الاغلبية السكانية والجغرافية. وبذات الأتجاه نؤكد على الحكومة العراقية وحكومة اقليم كوردستان أتخاذ الخطوات الجادة وتطبيع الثقة المتبادلة في إقرار ومعالجة النصوص الدستورية الضامنة لحقوق شعبنا وحمايته، وأن يكون له دوراً تمثيلياً أكبر في السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية، وإيلاء الأهمية القصوى لإعادة إعمار مناطقه المدمرة في سهل نينوى.

ليكن إحتفاؤنا بيوم العلم الكلداني خير تجسيد لإنتمائنا كشعب أصيل لأرض بين النهرين وترسيخاً لوجودنا ومستقبلنا، مؤكدين صمودنا وتشبثنا على أرضنا لدحر مخططات الأرهاب بأقتلاع جذورنا.

                                                         حزب المجلس القومي الكلداني
                                                                17 آيار 2019   


مع تحيات المكتب الأعلامي للمجلس القومي الكلداني