قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا، يكرس مذبح كنيسة مار كيوركيس الشهيد، في ديانا


المحرر موضوع: قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا، يكرس مذبح كنيسة مار كيوركيس الشهيد، في ديانا  (زيارة 918 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ACEMC-Sydney

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 646
    • مشاهدة الملف الشخصي

قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا، يكرس مذبح كنيسة مار كيوركيس الشهيد، في ديانا

في صباح يوم الاربعاء ١٥ أيار ٢٠١٩ وفي قرية ديانا بقضاء سوران شمال محافظة أربيل في العراق، وبفرح روحي غامر، قام قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا، بطريرك كنيسة المشرق الآشورية في العالم، بتكريس وافتتاح كنيسة مار كيوركيس الشهيد بعد أن تم اعادة بنائها من جديد، في احتفال روحي حضره جميع أعضاء المجمع المقدس للكنيسة، من أصحاب الغبطة والنيافة، وبمشاركة الاباء الافاضل من كهنة كنيسة المشرق الاشورية وشمامستها.
في البدء، سارت فرقة جوقة الكنيسة في زقاق القرية التي تقع فيها الكنيسة لتتقدم موكب آباء الكنيسة الاجلاء، بالتراتيل مخصصة لهذه المناسبة، يليهم جمع كبير من المؤمنين القادمين من أنحاء مختلفة من العراق لحضور هذا العرس الروحي البهيج.

كما حضر هذه المناسبة عدد كبير من الضيوف، يتقدمهم كل من:
السيد سيداد بارزاني، ممثل الرئيس مسعود بارزاني في حكومة الاقليم.
السيد پشتيوان صادق، وزير الاوقاف والشؤون الدينية في حكومة الاقليم، وكالة.
السيد سفين دزه يي، الناطق الرسمي بإسم حكومة الاقليم وممثل السيد نيجرفان بارزاني، رئيس حكومة الاقليم.
السادة أعضاء البرلمان في الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم.
السادة مدراء دوائر قضاء سوران الحكومية.
السادة رؤساء الاحزاب والجمعيات وضيوف رسميين آخرين.

ومن الكنائس الشقيقة، حضر سيادة المطران مار نيقوديموس داود شرف، رئيس أبرشية الموصل وكردستان للسريان الأرثوذكس.

وعاون قداسة البطريرك في تكريس الكنيسة، غبطة المطران مار ميلس زيا، نيافة الاسقف مار آوا روئيل، نيافة الاسقف مار بولس بنيامين، نيافة الاسقف مار نرساي بنيامين، نيافة الاسقف مار أبرس يوخنا، والاركذياقون نرساي يوخانس، الاب يثرون يونان، الاب مارتن نبيل.
وعند الانتهاء من مراسيم تكريس الكنيسة، ألقى قداسة البطريرك كلمة شكر فيها الحضور على المشاركة في أفراح الكنيسة لتكريس كنيسة مار كيوركيس الشهيد في هذا اليوم الذي صادف تذكار القديسة مريم العذراء، مقدماً شكره الجزيل الى كل من ساهم بالتبرع لتشييد الكنيسة وفي مقدمتهم الحكومة الهنغارية، ومهنئاً أبناء القرية على هذا البناء الروحي الجميل لهم.

وبعد الانتهاء من مراحل تقديس مذبح الكنيسة، ترأس نيافة الاسقف مار نرساي بنيامين، أسقف الكنيسة على إيران، قداس تذكار القديسة مريم العذراء.

وأثناء القداس، حضر الى الكنيسة مباشرة بعد وصوله الى مطار اربيل، في زيارة تستغرق يوم واحد، السيد ترستان أزبي، وزير الدولة في هنغاريا لمساعدة المسيحيين المضطهدين، في مكتب رئيس الوزراء، الذي شارك قداسة البطريرك في إزاحة الستار على لوحة الجدارية للكنيسة.

كما ألقى الوزير كلمة في هذه المناسبة، أبرز فيها دعم حكومته المطلق لمساعدة المسيحيين المضطهدين في الشرق الأوسط، وبالأخص الآشوريين، وإنها ستكون السند الدائم لهم.

وتأتي هذه الخطوة من الحكومة الهنغارية، كثمرة للقاء نيافة الاسقف مار أبرس يوخنا، أسقف الكنيسة على أربيل وتوابعها والمعاون البطريركي، بعد لقاءه لرئيس الوزراء الهنغاري، السيد فيكتور أوربان، في شباط 2018، حيث طرح امامه فكرة بناء الكنيسة وتشييد مدرسة لكهنة كنيسة المشرق الآشورية في مدينة عينكاوا.
وكانت كنيسة المشرق الآشورية قد وجهت الدعوة الى رئيس وزراء دولة هنغاريا، السيد فكتور أوربان لحضور افتتاح الكنيسة، فأوفد وزير الدولة لشؤون المسيحيين المضطهدين، السيد ترستان، ليحضر بالإنابة عنه.

وخلال مراسيم القداس، ألقى نيافة الاسقف مار أبرس يوخنا، كلمة قيمة بهذه المناسبة المباركة تحدث فيها عن المعاني الرمزية للكنيسة المشيدة ومدلولاتها الروحية، ومقدماً شكره الى السيد أزباي ترستان وزير الدولة الهنغارية لقيامها بالتبرع لبناء الكنيسة، والى الشركة المنفذة للمشروع، وكل أهالي قرية ديانا، وكل من ساهم بهذا العمل الكبير.

كما ألقى في هذه المناسبة، السيد پشتيوان صادق، وزير الاوقاف والشؤون الدينية في حكومة الاقليم، وكالة، كلمة تحدث فيها عن اهمية التعايش السلمي.

ثم أنتقل الجميع الى مركز آشور الثقافي للمشاركة في الافطار المعد للحضور وللسادة الضيوف.

وقبل العودة الى مقر الاقامة في أربيل، قام قداسة البطريرك وأصحاب الغبطة والنيافة بزيارة قرية هاوديان للصلاة في كنيسة مار أوراها ولقاء أبناء القرية المؤمنين في قاعة الكنيسة.

جدير بالذكر، ان الجهة المنفذة لهذا المشروع هي شركة نرگـال للمقاولات والإنشاءات الهندسية التي تُديرها عائلة مؤمنة من رعية الكنيسة الآشورية بعنكاوا، أربيل، والتي أبرزت الكنيسة بهذا الشكل الروحي الملفت للنظر، والذين أتموا العمل خلال فترة انعقاد السنودس المقدس الثاني للكنيسة، تحت رئاسة قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا.


موقع كنيسة المشرق الآشورية للأخبار