هل هذا هو المخطط تجاه مصير شعبنا ؟


المحرر موضوع: هل هذا هو المخطط تجاه مصير شعبنا ؟  (زيارة 948 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4315
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
هل هذا هو المخطط تجاه  مصير شعبنا ؟

ابو سنحاريب
بين فترة واخرى نقرا تقارير صحفية او نشاهد  برامج تلفزيونية حول السبب  او الاسباب  التي كانت تقف وراء  هجوم داعش  على قرى ومدن شعبنا في سهل نينوى.
ولعل اخر ما شاهدناه هو  (تقرير مصور عن مخطط اليهود في العراق ، الرابط الاول )الذي يعزو سبب اجبار اهالي قرى شعبنا  العزل ،  الى ترك قراهم وممتلكاتهم تحت تهديد السلاح ، والعيش  في مخيمات ومجمعات والى يومنا هذا وبظروف معاشية  ونفسية واجتماعية صعبة وقاسية .،يعزو الدافع الى ذلك العمل البربري الشيطاني ،الى  وجود مخطط  يهدف الى اعادة اليهود العراقيين  الذين اجبروا على هجرة  العراق منذ اكثر من نصف قرن ، الى تلك المناطق نظرا لاحتواءها على رموز يهودية مقدسة ،،كضريح نبي يونس وناحوم وغيرهم في ارجاء العراق ككل .
والمعروف ان اليهود عاشوا في العراق منذ عهد الامبراطورية الاشورية ولذلك فانهم من اقدم الشعوب التي عاشت في البلاد ويعتبرون بحق وفق القوانين الانسانية المعاصرة مواطنون عراقيون اصليون .
ولذلك من حقهم الطبيعي ان يتم تعويضهم واعادتهم الى اراضي وممتلكات اجدادهم .
وكما نجد ان هناك عدة اقلام عراقية طرحت اراء حول ضرورة تعويض يهود العراق ومساعدتهم في العودة من اجل  خير العراق ككل حيث كان ليهود العراق دور مميز في الكثير من الامور الحياتية من التجارة والاقتصاد والمال والطب والثقافة والفن وغيرها .
ومما لاحظناه شخصيا  خلال زيارتنا للاماكن المقدسة في اسراءيل قبل عدة سنوات  ان هناك اعداد كبيرة من اليهود العراقيين الذين ما زالوا يتكلمون ،السورث ،  ، التي يتكلم بها ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري حاليا .اضافة الى  ممارستهم  للكثير  من  العادات والتقاليد في الترحيب بالضيوف وفي اقامة الافراح والمسرات والطرب والتي نستطيع حاليا مشاهدتها عبر الانترنيت .
وهنا ادعو القاريء الكريم  الى مشاهدة هذا التقرير ،، ليقرر بنفسه هل يمكن ذلك ؟
فيديو بعنوان مخطط اليهود في العراق
https://m.youtube.com/watch?v=4-mbdFLD1mo
وفديو مهم عن تاريخ هجرة اليهود
 https://m.youtube.com/watch?v=2DtcuNJZJSs





متصل متي اسو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 482
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد اخيقر ‏

اسرائيل ( اليهود والصهيونية ) كانت دائما ، ولا تزال ، حاضرة في ‏تصريحات السياسيين وكذلك الاعلام في العالم العربي والاسلامي ... ‏توارث المسلمون هذه التركة منذ ان فتك رسول الاسلام باليهود في الجزيرة ‏العربية ...‏
اذا ارادوا اعدام شخص قالوا انه صهيوني ..‏
اذا ارادوا تشويه اسم حزب قالوا انه صهيوني ...‏
اذا تقاتلت حماس مع جبهة التحرير ، قالوا اسرائيل وراء القتال هذا ...‏
اذا تحاربا العراق وايران قالوا هذا مخطط صهيوني ...‏
دليلهم القاطع هو : ألا تفرح اسرائيل بذلك ؟!!!‏
انهم يغطّون تآمرهم وجرائمهم بحق شعوبهم وبحق بعضهم البعض بهذا ‏الغطاء المتهريء الذي لم يعد بامكانه ستر عورتهم .‏
كم عدد اليهود ، وما اعمارهم ، اولئك الذين سيأتون لاحتلال مناطقنا ؟ ... ‏ومن اجل ماذا ؟
أم هي دعوة لصرف الانظار عما يخططونه بحق المسيحيين ؟ ... دعنا ‏نتحدث قليلا عما يحدث في سهل نينوى ...‏
الرفيق صدام ( الذي زلزل اسرائيل بصواريخه ) هو الذي استولى على ‏اراضي في البلدات المسيحية ليوزعها على المسلمين من الشبك وغيرهم ..‏
‏( ولا ادري ان كان الرجل ينفذ مخططا صهيونيا بحق المسيحيين ) .‏
بعد تهجير المسيحيين من بلداتهم بعد الغزو الداعشي ، وجدوا انفسهم ( هم ‏واطفالهم ونسائهم وشيوخهم ) بلا سكن ولا مأوى ولا فلوس ولا احد يهتم ‏بهم غير القليل جدا ... كانوا حائرين بسبل معيشهم وايجاد سبيل للهجرة ‏خارج العراق ....‏
بعد ان تهجّرت القرى الشيعية ، وجدوا من يحتضنهم من الدولة ومن ‏الاحزاب الشيعية الايرانية الهوى ... لكن المخطط الخطر كان في استغلال ‏الحدث لتشكيل وتدريب وتسليح مليشيات الحشد الشبكي بحجة المساهمة في ‏تحرير مناطقهم ... لكن يبدو ان الغاية كانت لمحاولة عرقلة واخافة ‏المسيحيين من العودة الى مناطقهم بغية الاستيلاء عليها ....‏
أليس هذا ما نشاهده الان امام اعيننا ؟ ‏
ام علينا ان نصدّق كل ما يُنشر على اليوتوب ؟
من يتكالب على الاستيلاء والاستحواذ هم : العرب والاكراد ... والان الشبك ‏‏....‏

متي اسو 
   ‏



غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4315
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
يرجى الاطلاع على مقال بعنوان يهود كردستان بقلم ميسون البياتي ،،،ونقتبس من المقال ،الاتي ( نشر الصحفي الأمريكي ( وين مادسن ) مقالا بعنوان (( إسرائيل تأمل بإحتلال أجزاء من العراق بإعتبارها قسما من إسرائيل الكبرى )) . المقال منشور بتاريخ 30 كانون ثاني 2009 ولأهمية هذا المقال فقد ترجمته الى العربية بشكل حرفي , ويمكن الإطلاع عليه منشورا على الرابط التالي :
http://onlinejournal.com/artman/publish/article_4301.shtml

يقول المقال :
(( تعتزم إسرائيل توسيع نطاق أعمالها ونواياها لتأخذ السيطرة الكاملة على الضفة الغربية وقطاع غزة , وتحتفظ بشكل دائم بمرتفعات الجولان السورية , كما أن إنتشارها في جنوب لبنان أصبح الآن معروفا تماما , وأنها تضع أنظارها على أجزاء من العراق معتبرة إياها وكما هو مذكور في البايبل _ جزءا من إسرائيل الكبرى .
هناك إفادات بأن إسرائيل تخطط لإعادة توطين الآلاف من اليهود الكرد الموجودين حاليا في إسرائيل وبضمنهم يهود من كردستان ايران في مدن عراقية هي الموصل ونينوى تحت ستار أنهم حجاج يهود الى الأماكن المقدسة اليهودية في المنطقة .
وإعتمادا على مصادر كردية فإن الإسرائيليين يعملون بسرية مع حكومة إقليم كردستان لتحقيق التعايش الكردي مع هؤلاء اليهود في أجزاء من العراق وتحت سيطرة حكومة إقليم كردستان .

الكرد , والعراقيون المسلمون السنة , والتركمان أصبحوا يلاحظون بأن الكرد الإسرائيليين ومنذ الإحتلال الأمريكي في 2003 أصبحوا يشترون الأراضي التي يعتبرونها ( تعود إليهم تاريخيا ) في كردستان العراق .
تحديدا فإن الإسرائيليين يرغبون في أضرحة الأنبياء : النبي ناحوم في ألقوش , و النبي يونس في الموصل , والنبي دانيال في كركوك) انتهى الاقتباس
وهكذا نجد  بان ما اتى به الصحفي المشهور وين مادسن ، قد يمكن اعتبار ان بعض من ملامحه قد حصلت
هل ذلك مصادفة ام مخطط مرسوم ؟


متصل متي اسو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 482
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي

للاسف ان الرابط في رد الاخ أخيقرلا يشتغل ...‏

لا ادري الغاية من نشر هكذا مواضيع الان ؟... لماذا الان والموضوع ‏المسيحي على " صفيح ساخن " كما يقولون ؟
يعتقد امثال ميسون البياتي انهم يضعون الاخرين في الزاوية المحرجة ... ‏فهم يتهمون الصهيونية المكروهة في العالم العربي والاسلامي .... فإن قلتَ ‏لا ،  تكون وكأنك تدافع عن اسرائيل !!! وإن سكتت ، فإن موضوع " ‏التطهير العرقي " بحق المسيحيين مثلا والذي نحن بصدده ، قد تم التعتيم ‏عليه ... وما عليك الا السكوت وتسليم امرك لله .... ‏
علينا إذاً التسليم بأن التطهير العرقي لم يبدأه صدام ، وان الشيعة وحكومتهم ‏لا يستمرون في تنفيذه  ... والحشد الشبكي بريء مما يُنسب اليه ....‏
هل نحن نتكلّم عن احداث تاريخية وقعت قبل ثلاثة الاف عام ليتسنى لنا ‏حشو الكلام بالكذب والتدليس و " انتقاء " ما ندعوه زورا بـ " المصادر " ؟
ام اننا نتكلّم عن واقع مرير يحدث الآن ، في هذه اللحظة التي نكتب فيها ...‏
لماذا علينا ان نكذّب أعيننا ونصدّق ما يكتبه صحفي امريكي الله وحده يعلم ‏دوافعه ومصادر تمويله !!! ‏
كل ما اعرفه عن ميسون البياتي انها كانت مذيعة تلفزيونية لمدة طويلة في ‏الحقبة الصدامية ..‏
كل ما عرفته عن الكاتب الامريكي " وين مادسون " ، انه يوصف ‏بالشخصية الغريبة التي تمتهن " نظرية المؤامرة " ... يقولون عنه " انه ‏يختار مواضيع تتحرج على منخفض منزلق لتستقر في قعر " نظرية ‏المؤامرة " !!! ..وان الشك والريبة تلاحق دائما ما يكتبه .‏
‏ كل ما عرفته عنه انه كان ضيفا في " فضائية الجزيرة " القطرية !!!..وانه ‏كتب لصحفة " التلغراف الفلسطينية "   ‏The Palestine Telegraph ‎‏ ‏التي تصدر في غزّة التي تحكمها حماس ، وكذلك انه كتب في صحيفة " ‏باكستان ديلي "‏‎ Pakistan Daily ‎‏...‏
يتمتّع الصحافي في الغرب بحرية " الحق " في عدم الكشف عن مصدر ‏اخباره التي ينشرها ... وبعضهم يستغل هذا الحق لينشر اكاذيبا مدفوعة ‏الثمن ..‏
والذي اعرفه أيضا ان " ايتام صدام " كانوا يقلبون الانترنيت بحثا عن مثل ‏هذه الاخبار علّها تضع قائدهم في خانة " الوطنية " ...‏
نحن لا نحتاج من يُرشدنا !!!‏
‏ فقط انظر لما يحدث امامك الان في البلدات المسيحية ، في الشمال او في ‏سهل نينوى ...‏
فيديو لاحد اعضاء الحشد الشبكي وهو يهاجم مسؤولا مسيحيا في كرمليس ‏ويتهمه بالعنصرية والطائفية !!!ّ لانه منعه من اغتصاب قطعة ارض في ‏كرمليس كـ " مكافئة " له في تحريرها من داعش !!!‏
فيديو آخر يبيّن محنة اهلنا في بغديدا عندما فرضت عليهم الحكومة استقبال ‏شباب جامعي شيعي من الجنوب للدراسة في البلدة المسيحية ...‏
اخبار وفيديوهات مماثلة من البلدات المسيحية في الشمال العراقي مثل الذي ‏حدث من محاولة الاكراد الاستيلاء على الاراضي في وادي نهلة ...‏
خبر معزّز بصور عما جرى لامرأتين في بلدتهم برطلة التي كانت مسيحية ‏بالكامل قبل ثلاثين عاما فقط !!!  ‏
انحتاج الى من " يفتح عيوننا " ؟؟؟
https://en.wikipedia.org/wiki/Wayne_Madsen#Claims_about_Barack_Obama

تحياتي للجميع ‏
متي اسو


‏  ‏


‎ ‎



غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4315
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
بعيدا  عن اضاعة الوقت في التفلسف الفارغ  حول مسالة اهداف وغايات. ووساءل  الحاقدون  لانهاءوحود شعبنا ،في الوطن ، فان اباوءنا ، نقلوا الينا ما كان يردده اخواننا اليهود  فترة  تهجيرهم عنوة من البلاد ،( ان الاحد ياتي بعد السبت ) بما معناه بان  مصير المسيحيين سوف يتبع مصير اليهود .
ومن اجل الاطلاع على تلك المسالة يرجى الاطلاع على  هذا الكتاب
https://wipfandstock.com/after-saturday-comes-sunday.html


متصل متي اسو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 482
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
للاسف الشديد ... الرجل يُظهر معدنه الحقيقي عندما لا يجد ‏في جعبته ما يستر عيوب ادعاءاته سوى كلمات هابطة مثل "  ‏‎ ‎التفلسف الفارغ  حول مسالة اهداف وغايات. ووساءل  ‏الحاقدون " ‏
مثل هذه الكلمات تكررت اكثر من مرة... حاقدون ، اشورفوبيا ‏‏!!! يا للتفكير المفلس البائس !!! ‏
‏ في رده الاخير يقول عكس ما قاله في الرد الذي سبقه ...‏
في الرد السابق روّج لما قالته ميسون البياتي بأن الوجود ‏المسيحي مُستهدف من الاحتلال الاسرائيلي ...‏
في الرد الاخير يقول تم تهجير اخواننا اليهود يوم السبت وجاء ‏دور المسيحيين يوم الاحد...‏
شيء ما يشبه شيء !!!!‏
انها ليست فلسفة فارغة ، انها محاولة ازالة الغمامة التي يحاول ‏البعض وضعها على عيوننا لاغراض سياسية .‏

ملاحظة لاخواننا الصهاينة : رجاء لا تفكّرون باحتلال البلدات ‏المسيحية ، لانكم تأخرتم ... لقد سبقكم من هو أنذل منكم !!!  ‏

تحياتي للاخوة القراء
متي اسو




غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4315
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
واننا على ثقة بانه مهما  حاول الحاقدون لانهاء.و جود شعبنا فانهم لن يفلحوا طالما ان الرب قد خصهم بالذكر الطيب في اشعياء النبي ،، وهذا الفيديو يشرح  ذلك
https://m.youtube.com/watch?v=8qoeSf-XzKU
The Rising Again of Assyria in Bible Prophecy



متصل متي اسو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 482
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
حظا سعيدا في مسعاك الخائب .‏
‏ واتمنى ان تقضي كل ما تبقى من عمرك ( الطويل انشاءالله ) ‏لاهثا  وباحثا لتستنقي فيديوات ومقالات سقيمة ...و ... " دفاتر ‏عتّگ " .‏

متي اسو