ناعياً رحيله المحزن اتحاد الأدباء: فوزي كريم في ذمة الخلود


المحرر موضوع: ناعياً رحيله المحزن اتحاد الأدباء: فوزي كريم في ذمة الخلود  (زيارة 459 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عمر السراي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 93
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ناعياً رحيله المحزن
اتحاد الأدباء: فوزي كريم في ذمة الخلود

فقد الوطن رمزاً من رموزه الأدبية المهمة، وهو الشاعر والناقد الكبير فوزي كريم، الذي وافته المنية يوم الخميس ١٦ أيّار ٢٠١٩، في إحد المشافي اللندنية، ليغادر عالمنا إثر أزمة أصابت قلبه المبدع، وهنا ينعى الاتحاد رحيل قامة أدبية شامخة، وعقل مثابر حاضر منذ الستينات، إذ كان قطباً مهماً من أقطابها شعراً وتنظيراً. ويعد كريم من أبرز المتواصلين مع حركة الحداثة، والقارئين النقديين لها، ومن الأصوات التي لم تكتفِ بإنتاج الأدب فحسب، بل امتدت لعمقه الضارب في المعرفة، كما تواصل - صاحب (تهافت الستينيين) و(ثياب الامبراطور..) وغيرهما من الكتب المهمة - مع العوالم المرافقة للقصيدة، والمؤثثة للشعر، من موسيقى ورسم أجادهما، وعاش لحظتيهما المنبثقتين تفرداً وجمالاً.
وداعاً فوزي كريم،
وداعاً أيها النخلة العراقية التي قارعت الديكتاتورية المجرمة، والبعث القاتل، وسجّلت بعزلتها النبيّة أعتى الإدانات،
وداعاً أيها (اللحظة الشعرية) الممتدة أجيالاً من البياض.
عمر السراي
الناطق الإعلامي
لاتحاد أدباء العراق
١٧ أيّار ٢٠١٩