حلم ،أم رؤية ؟لست أدري ؟ كنيسة المشرق تبعث من جديد؟


المحرر موضوع: حلم ،أم رؤية ؟لست أدري ؟ كنيسة المشرق تبعث من جديد؟  (زيارة 1082 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل منصـور زندو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 179
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
                      حلم ،أم رؤية ؟لست أدري ؟
                        كنيسة المشرق تبعث من جديد؟
أليس مجرد الحلم بالشيء ،هو أول خطوة لكل إنجاز في الحياة?وأليس مشاركة هذا الحلم مع من يقرأه ،وبالأخص شعبي ،هو تعريفهم به ،وبجديته؟
أعرف أنه حلم ،وهو حمل ثقيل ،لكن بالرغم من كل ذلك ،ما أعرفه عنه إنه ليس حلمي فقط ،لكنه خارطة طريق ،طريق ثورية ،أرادها ،ويريدها لنا كلنا. اللذي يعرف نفسه :أَنَا هُوَ الأَوَّلُ وَالآخِرُ، وَالْحَيُّ. وَكُنْتُ مَيْتًا، وَهَا أَنَا حَيٌّ إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ! آمِينَ. وَلِي مَفَاتِيحُ الْهَاوِيَةِ وَالْمَوْتِ.
 «أَنَا الرَّبُّ هذَا اسْمِي، وَمَجْدِي لاَ أُعْطِيهِ لآخَرَ، وَلاَ تَسْبِيحِي لِلْمَنْحُوتَاتِ.
 هُوَذَا الأَوَّلِيَّاتُ قَدْ أَتَتْ، وَالْحَدِيثَاتُ أَنَا مُخْبِرٌ بِهَا. قَبْلَ أَنْ تَنْبُتَ أُعْلِمُكُمْ بِهَا»
هذا هو الحي ،اللذي يرعى كنيسته ،وسيرعاها للأبد،وليس هناك راعي غيره؟
إذاً ؟أنت موجود ،وحي أيها القائم من الأموات ،أيها الرب؟ولا زلت وحدك أنت راعي كنيستك؟؟
نعم ،وتذكر لَمَّا دَخَلُوا صَعِدُوا إِلَى الْعِلِّيَّةِ الَّتِي كَانُوا يُقِيمُونَ فِيهَا: بُطْرُسُ وَيَعْقُوبُ وَيُوحَنَّا وَأَنْدَرَاوُسُ وَفِيلُبُّسُ وَتُومَا وَبَرْثُولَمَاوُسُ وَمَتَّى وَيَعْقُوبُ بْنُ حَلْفَى وَسِمْعَانُ الْغَيُورُ وَيَهُوذَا أَخُو يَعْقُوبَ
 هؤُلاَءِ كُلُّهُمْ كَانُوا يُواظِبُونَ بِنَفْسٍ وَاحِدَةٍ عَلَى الصَّلاَةِ وَالطِّلْبَةِ، مَعَ النِّسَاءِ، وَمَرْيَمَ أُمِّ يَسُوعَ، وَمَعَ إِخْوَتِهِ.
 وَفِي تِلْكَ الأَيَّامِ قَامَ بُطْرُسُ فِي وَسْطِ التَّلاَمِيذِ، وَكَانَ عِدَّةُ أَسْمَاءٍ مَعًا نَحْوَ مِئَةٍ وَعِشْرِينَ.وَلَمَّا حَضَرَ يَوْمُ الْخَمْسِينَ كَانَ الْجَمِيعُ مَعًا بِنَفْسٍ وَاحِدَةٍ،
 وَصَارَ بَغْتَةً مِنَ السَّمَاءِ صَوْتٌ كَمَا مِنْ هُبُوبِ رِيحٍ عَاصِفَةٍ وَمَلأَ كُلَّ الْبَيْتِ حَيْثُ كَانُوا جَالِسِينَ،
 وَظَهَرَتْ لَهُمْ أَلْسِنَةٌ مُنْقَسِمَةٌ كَأَنَّهَا مِنْ نَارٍ وَاسْتَقَرَّتْ عَلَى كُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمْ.
نال الجميع الروح المعزي ،الروح القدس. بَلْ نَظِيرَ الْقُدُّوسِ الَّذِي دَعَاكُمْ، كُونُوا أَنْتُمْ أَيْضًا قِدِّيسِينَ فِي كُلِّ سِيرَةٍ. لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ:«كُونُوا قِدِّيسِينَ لأَنِّي أَنَا قُدُّوسٌ».
فالروح القدس لكل المؤمنين ؟وماذا عن الدرجات ؟هناك علماية ،وهناك درغايه؟؟وأنت تقول كلهم ؟وكلهم قديسون أيضاً؟؟
ألم تقرأ رسالتي بفم يوحنا : وَمِنْ يَسُوعَ الْمَسِيحِ الشَّاهِدِ الأَمِينِ، الْبِكْرِ مِنَ الأَمْوَاتِ، وَرَئِيسِ مُلُوكِ الأَرْضِ: الَّذِي أَحَبَّنَا، وَقَدْ غَسَّلَنَا مِنْ خَطَايَانَا بِدَمِهِ،
 وَجَعَلَنَا مُلُوكًا وَكَهَنَةً للهِ أَبِيهِ، لَهُ الْمَجْدُ وَالسُّلْطَانُ إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ. آمِينَ.
قديسون ؟ ومن ثم كهنة؟وملوك؟؟؟
أنتم كلكم الكنيسة ،التي أقتنيت بالدم ، الْمُقَدَّسِينَ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ، الْمَدْعُوِّينَ قِدِّيسِينَ مَعَ جَمِيعِ الَّذِينَ يَدْعُونَ بِاسْمِ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ فِي كُلِّ مَكَانٍ.
وأخذت منه بردياً ،وبدأت أقرأ فيه؟
نحن أتباع كنيسة المشرق نؤمن أن الله يرغب في أن يختبر كل الناس محبة يسوع ونعمته ، وبهذا يدعوه شعبه إلى المشاركة معه بشكل خلاق في أعمال التحول.
نتيجة لذلك ، نريد أن نلهم بعضنا بعضًا ونؤيدها ونعبئها كي نعيش مثل يسوع كوجود متحول ومهدٍ للحياة في أسرنا ومجتمعاتنا والعالم.
بينما نعمل على رؤية الناس يبنون حياتهم على حقائق الكتاب المقدس ويكونوا ملهمين من خلال العبادة والتدريس والخدمة ، نختار احتضان القيم التالية:
تحول الحياة: ننمو دائمًا لنكون مثل يسوع ، مما يسمح لنا  بتحويل دوافعنا وأفكارنا وأفعالنا.
المجتمع: أن تكون متصلين بعمق مع بعضنا البعض في رعاية بعضنا البعض ، ورعاية الحقيقة بالعلاقات.

مهمتنا في العيش : تجاوز أنفسنا وتوسيع نطاق حب ورسالة يسوع إلى بيوتنا وأماكن العمل والمجتمعات والعالم.

الإيمان العملي ذي الصلة: جلب ما هو مكتوب في الكتاب المقدس إلى حقائق ثقافتنا وتطبيق حقائقه عمليًا على حياتنا اليومية.
الامتنان والكرم: أن يتم إطلاق سراح أنفسنا  من روابط النزعة الاستهلاكية ، حيث نستجيب بشكل مفعم بالكرم والامتنان العميق لكل ما يقدمه الله.
نعمة: احتضان بعضنا البعض ، بغض النظر عن حالة الحياة أو الكسر ونحن نسير نحو التحول في الحياة.
وهذا يتطلب .
شيوخ الكنيسة ،وأَمَّا الشُّيُوخُ الْمُدَبِّرُونَ حَسَنًا فَلْيُحْسَبُوا أَهْلاً لِكَرَامَةٍ مُضَاعَفَةٍ، وَلاَ سِيَّمَا الَّذِينَ يَتْعَبُونَ فِي الْكَلِمَةِ وَالتَّعْلِيمِ، وَتُقِيمَ فِي كُلِّ مَدِينَةٍ شُيُوخًا كَمَا أَوْصَيْتُكَ.
وهم الساهرون بكرامة على كلمة الرب ،بالكتاب المقدس ،وهم مختارون من المؤمنين ،لا يستحقون أي أجرة،بل هم من جماعة المؤمنون ،لهم عملهم ،وأسرهم ،ولأنهم ذو سمعة حسنة حقاً بأسرهم ،وعملهم ،يكونون شيوخا في الكنيسة ،هم من يدير دفة أتجاه الكنيسة؟
الخادمون بأجرة،كل مؤمن تتطلب خدمته ،بأن يدفع له أجر,لانه يخدم كنيسة الرب اي كان  ،يُسأل عما يقدمه ،ويكون مسؤلاَ أمام شيوخ الكنيسة ،العامل يستوجب أجرته ،حين يتمم عمله؟
المؤمنون ،جسد المسيح..........تَقَدَّمَ يَسُوعُ وَكَلَّمَهُمْ قَائِلاً:«دُفِعَ إِلَيَّ كُلُّ سُلْطَانٍ فِي السَّمَاءِ وَعَلَى الأَرْضِ،
 فَاذْهَبُوا وَتَلْمِذُوا جَمِيعَ الأُمَمِ وَعَمِّدُوهُمْ بِاسْمِ الآب وَالابْنِ وَالرُّوحِ الْقُدُسِ.
 وَعَلِّمُوهُمْ أَنْ يَحْفَظُوا جَمِيعَ مَا أَوْصَيْتُكُمْ بِهِ. وَهَا أَنَا مَعَكُمْ كُلَّ الأَيَّامِ إِلَى انْقِضَاءِ الدَّهْرِ»
أي حلم هو هذا ،أي مصيبة أنا فيها ،من يقرأ ماكتبته ،سيتفاجئ،ويقول عن أي واقع ،وأي كنيسة المشرق تتكلم،أتريد هكذا نظام لكنيسة المشرق؟
راعيها هو يسوع المسيح نفسه ،أتباعها قديسون أحياء ،يبشرون ،....ملح الأرض ؟؟حلمك هذا سيدفعك لجنون؟ وإن لا سيحاربونك بكل السبل؟
يا ويلي ،....وياخوفي ؟ إنه حلم لخطة طريق لبعث كنيسة المشرق ،لست أنا صاحبه،بل الرب يسوع هذا  ما يقوله في كلمته بالكتاب المقدس ،فهل يحاربونه أيضاً؟
مهلاً ،مهلاَ ،مهلاً ؟ إن كان الرب هو المصدر ،فلماذا الخوف،ليتحول هذا الحلم لهدف ،فالقوة التي تعمل له هي القوة عينها التي أقامت الرب من الأموات،وإن كان الرب معنا فمن علينا.
منصور زندو




غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4312
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي منصور زندو
شلاما
الحلم جميل ولكن في بعض الاحيان يفقد الحلم طعمه عندما تستفيق فجاءة وتصطدم بسراب يتلاشى بسرعة من مخيلتنا ونرجع نعيش الواقع كما هو  ،،،،ولكن بالنسبة الى كنيستنا الاشورية يبقى حلمنا قوميا وروحيا مطلوبا ومريحا ويستوجب الامر المضي بجد  وحيوية وايمان لتحقيقه  على مراحل وفق خطط منظمة بدقة لتلافي حصول انتكاسات اوتراجعات او انسحابات من المسيرة .
ومن خلال ما سمعناه من توصيات الاجتماع السنهادوسي لكنيستنا فان اهم نقطة استرعت انتباهي هي ما يمكن اعتباره وسيلة فعالة في  مواصلة ربط المغتربين بالوطن وبقاء الكرسي داخل الوطن وتنظيم ما يمكن اعتباره سفرات كشافية لشباب المهجر لزيارة الوطن بصورة سنوية للابقاءعلى العلاقة بين الطرفين ،
وهذا ما فهمته من البيان راجيا ان تطبق كل القرارت والتوصيات بما يجدد حيوية ونشاط وشباب كنيستنا .
وليس امامنا الا ان نشكر الاباء الروحانيين للكنيسة في نجاح اجتماعهم ،،والرب يبارك



غير متصل منصـور زندو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 179
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
رابي أخيقار الحبيب
شخصيا أحب الأحلام ،لا بل أحب الأكثر منها ذلك الفكرالعميق ،الإرادي الذي أستطيع جلب كل التاريخ بإشخاصه في فكري ،وأبني قضية ؟
أعيش واقعها ،وأفكر بكل خطوة ما يمكن إنجازه لتغيير الواقع.
أشكرر مرورك ،ومحبتك
منصور زندو



غير متصل Shamasha Odisho Shamasha Youkhana

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 184
  • الجنس: ذكر
  • The Lord your God blessed all the work of hands
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ ألعزيز منصور
شلأما آشورايا قابل
حلمك ألوردي هذا أيها ألمحب صدقني كنا جميعنا نتمناه عندما كنا عايشين في الوطن احلامنا امنياتنا محبتنا اخلاصنا وفائنا للبعض  كلها جميعها كانت محفورة في قلوبنا لانها كانت صافية ونقية وصادقة لكن عندما اجبر البعض منا على ترك الوطن والبعض الأخر فضل العيش في بلاد المهجر ضاعت تلك الاحلام وتلاشت ولم يبقى منها سوى تلك  الذكريات الحزينة والاحلام التي نتذكرها منذ صغرنا فعندما كنا نشاهد الكاهن وهو بلباسه البيضاوي ولحيته الطويلة وذلك النور البهي الذي كان يشع في وجه كنا نركض ونتسارع في تقبيل يده لأخذ البركة هكذا كانت القداسة للجميع في تلك الاوقات والان هل تلك القداسة موجودة الان يؤسفني ان اقول بالطبع لا لان الكاهن الذي يحلق لحيته وشواربه والبعض منهم يصفف حواجه ويخجل ام لبس ثوب الطهارة لا اريد ان اطيل في مثل هذه الامور المخزية والمخجله وحضرتك تعرف جيدا ما انا اقصده واما عن القيم التي جنابك ذكرتها عن تحول الحياة والمجتمع والعيش وغيرها صدقني ياعزيزي جميعنا نريد لها خيراً ونبارك كل من يعمل ويسعى بها جاهدا لخير الكنيسة ليبقى بيت الرب شامخا لكن اقولها لتحقيق هذه الامنيات وتلك الاحلام لا بد من غسل القلوب لتكون صافية ونقية فالرب يقول يابني ادم اعطيني قلبك
اتمنى من الرب ان يتحقق حلمك وامنياتك
مع فائق محبتي واحترامي تقبل


may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ
                    

غير متصل منصـور زندو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 179
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي الحبيب شماشا أوديشو
أشكرك.لقد أثرت ،وذكرت نقطة مهمة ؟
تاريخية ،وقانونية؟
حيث أن القانون الكنسي ينص على الكاهن أن لا يمس أية شعرة في جسمه أداة حلاقة؟من سينهادوس مار أوديشو دصويه.
القانون في طيات الكتب؟ والكل آخر موضة؟
صدقت بذلك ،أحيّ مرورك.
منصور زندو