الشاعر شاكر سيفو في مواجهة المرض ..مناشدات للاهتمام بالنخب الثقافية


المحرر موضوع: الشاعر شاكر سيفو في مواجهة المرض ..مناشدات للاهتمام بالنخب الثقافية  (زيارة 1067 مرات)

0 الأعضاء و 2 ضيوف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 34070
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الشاعر شاكر سيفو في مواجهة المرض ..مناشدات للاهتمام بالنخب الثقافية

عنكاوا كوم –خاص

اثارت احدث صورة للشاعر شاكر مجيد سيفو  مشاعر محبيه وهو يصارع مرض عضال  لتكون فرصة للمطالبة بايلاء الاهتمام المطلوب للنخبة المثقفة في البلد خصوصا لما يرتكز عليه الشاعر سيفو من قامة ثقافية مهمة بين ادباء شعبنا .

وكانت وفود زائرة لمنزل الشاعر  سيفو في مركز قضاء الحمدانية (بغديدا) قد ابرزت معاناة الاديب مع المرض فيما  تداولت نخب اخرى مناظرات شعرية بين عدد من الشعراء  من ابناء شعبنا  ابرزهم مدير  الثقافة السريانية الدكتور روبين بيث شموئيل والشاعر امير بولص عكو والشاعر نينب لاماسو خلال زيارتهم لمنزل الشاعر سيفو ..وكان الاديب هيثم بهنام بردى قد اثار في منشور  نشره على موقعه التواصلي قبل نحو عامين  ضرورة الاهتمام للحالة الصحية  للشاعر شاكر سيفو  فيما توارت تلك المناشدة وراء الاهمال واللامبالاة ليواجه الشاعر سيفو نفسه امام مرض  انهكه .

وطالب عدد من الادباء  الجهات المسؤولة بضرورة الاهتمام بالنخب المثقفة  وتامين الجهات الصحية المرموقة من اجل تلقي العلاج اللازم  وعدم اهمال لك النخب المهمة التي لها تاريخ عريق في المشهد الثقافي  لابناء شعبنا .

تجدر الاشارة الى ان مجلة سفروثا التي يصدرها اتحاد الادباء والكتاب السريان خصصت ملف عددها الصادر في اذار (مارس ) الماضي لمناقشة المنجز الشعري للشاعر شاكر سيفو حيث كتب الاديب نزار حنا الديراني مقالا نقديا استعرض فيه الصورة الدرامية  في قصائد شاكر سيفو بينما كتب الاكاديمي يوخنا  ميرزامقالا عنونه اللغة  واللامنطق والاستدلال بقنديل شاكر سيفو ..


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية



غير متصل كوركيس أوراها منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 789
  • الجنس: ذكر
  • الوحدة عنوان القوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ الفاضل الشاعر الكبير شاكر مجيد سيفو

من المؤسف أن نراكم في هذه الحالة المؤلمة والمرض قد أخذ منكم قوة وأدوات الأبداع الذي تميزتم به طيلة العقود الأربعة الماضية.
أبداعكم الشعري لم يتوقف عند اللغة العربية التي أصبح شاكر من كبار شعرائها، بل أنتقلتم وبقوة الى لغتنا الأم السريانية والتي أبدعتم فيها شعرا ونثرا وخطابة.



في ديوانكم الأخير ((على رأسي قنديل أمشي)) الذي صدر العام الماضي 2018، كتب النقاد عنه وعنكم قائلين:

اقتباس
يضعنا الشاعر السرياني شاكر مجيد سيفو في كتابه الشعري الجديد “على رأسي قنديل أمشي” أمام فضاءات لعبة شعرية تفصلُ ما بين الوضوح والغموض، وحيث يتقنّع المعنى بلبوسٍ من الشفرات، والإيحاءات الأسطورية والطقوسية، وكأنّ الشاعر يجد في القصيدة اعترافه، وبوحه وهروبه إلى ما يشبه مرايا القديسين.

اقتباس
في مقدمة الكتاب بلُغتيه السريانية والعربية يتقصّى الناقد روبين بيت شاموئيل هواجس الشاعر وهو يكتب نصوص التهجير، والمراثي، حيث هواجس التاريخ الكارثي، وهواجس أنويته الضائعة في حروب الهويات القاتلة، إذ تنطوي لغته الشعرية بإشاراتها على ما يتبدّى في “القاموس اللهجوي البغديدي” وفي استغراقات “الروح الأكدية”، التي تهب الشاعر إحساسا بالاقتراب من الوجودي والكوني، ومن التلذذِ بما تمور به لغة “السوريث” وهي لغة السريانيين الحديثة، من إيحاءاتٍ يستشرف من خلالها استيهامات الغائبِ في المكان والحاضر في اللغة وفي علاماتها.

نتمنى أن يلتفت أهل الثقافة ومسؤوليها الى وضعكم الصحي المؤلم ويقومون بواجبهم الرسمي والأخلاقي، كي ينتشلوا من ساهم في خدمة وتطوير ثقافتنا وأدبنا وتراثنا وساهم في أعلاء تراثنا الثقافي الثر.

وكما ندعو الخيرين من أبناء شعبنا من الذين في الداخل أو الخارج للعمل والتخفيف من معاناة شاعرنا المبدع الكبير شاكر سيفو من أجل الوصول الى طريقة تكفل علاجه وهذا واجب أنساني " وأنا أول المساهمين في التبرع لعلاجه "، لنصلي من أجل شفائه والتخفيف من الامه وشكرا.

كوركيس أوراها منصور   
 


غير متصل الياس متي منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 527
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شاكر سيفو قامة ادبية في النقد والشعر ، وهو من  وضع الأسس المتينة لقصيدة النثر او الشعر المنثور ،او النثر المشعور ...توجد قبله بعض القصائد النثرية ولكن  أديبنا شاكر اصدر العديد من الدواوين في هذا الجنس الأدبي المهمة الذي  نافس الشعر الحر والعامودي وتغلب عليهما! وله إمكانيات في نقد الفنون التشكيلة  ايضا
نحث  السادة المسؤلية والاخوة الأدباء والفنانين متبابعة موضوع عيلاجه
نتضرع للرب ان يمنحه الشفاء التام