اتحاد بيث نهرين الوطني: القنصل الأمريكي يجتمع مع عدد من إعلاميي أبناء شعبنا والأقليات الأخرى


المحرر موضوع: اتحاد بيث نهرين الوطني: القنصل الأمريكي يجتمع مع عدد من إعلاميي أبناء شعبنا والأقليات الأخرى  (زيارة 704 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل اتحاد بيث نهرين الوطني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 242
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
القنصل الأمريكي يجتمع مع إعلاميي أبناء شعبنا والأقليات الأخرى

بدعوة من القنصلية الامريكية في كوردستان/ العراق، للإجتماع بالصحافة الخاصة بالأقليات، عقد اجتماعًا حضره رئيس اتحاد بيث نهرين الوطني الاستاذ يوسف يعوب متي وعدد من الاعلاميين ظهر بوم الخميس 23 أيار 2019 في مقر القنصلية
تركز المؤتمر بقيام منظمة "USAID" بمساعدة الاقليات الذين عانوا من الاضطهاد "الجينو سايد" كأولوية حيث قام الكونغرس الأمريكي بدراسة الاحتياجات والتحديات اضافة الى الالتزام بتثبيت الاقليات المضطهدة في مناطقها.
وتحدَّث رئيس ومسؤول برنامج دعم الأقليات في "USAID" السيد ماكس برايمورا فقال "هذا البرنامج سوف يستمر ويتوسع من خلال التواصل مع القادة المحليين في تنفيذ البرامج وخاصة في سهل نينوى وسنجار وفتح استثمار مشترك وخلق فرص عمل جديدة واعادة انعاش الاقتصاد وبالنسبة الى الكوادر الامريكان العاملين هم موجودين في العراق وسوف يستمرون، وكذلك المنظمات الدولية الاخرى والمسؤولين على برامج الاقليات سوف يستمرون بالعمل اما الذين عادوا الى امريكا فسوف يعملون من هناك".
وأضاف "بدأنا ببرنامج منح القروض الصغيرة والمتوسطة والكبيرة، ومن خلال زيارتي لمنطقة سهل نينوى فهي منطقة غنية، وسيكون هناك مشاريع مع الوقت، وكذلك منطقة سنجار".
وتحدَّث سعادة القنصل الأمريكي السيد ستيفن فالجين عن هذا البرنامج فقال "بالنسبة للقرار (HB 39) ثبت الاساس الشرعي للاقليات التي اصيبت بالابادة الجماعية (الجينو سايد) ويفسَّر هذا بان الدعم سوف يستمر لسنوات بعيدة وبإتفاق الحزبين الجمهوري والديمقراطي ولسنوات طويلة، وسيكون الدعم السياسي من أمريكا إلى الأقليات قويًا، ولا نستطيع التغاضي على إستنزاف الأعداد الكبيرة من المسيحيين والأقليات الأخرى في العراق، وهناك نقص في إعلام الأقليات، وسوف يستمر الدعم".
وبناءً على طرح رئيس الاتحاد الأستاذ يوسف يعقوب متي "عن فائدة إعادة الإعمار والبناء وإقامة المشاريع في حالة إنعدام الأمن لا سامح الله"
أثنى سعادة القنصل على طرح الأستاذ يوسف وأجاب "نحن نفهم شيئين مهمين أولهما الأمن والثاني الإقتصاد، وبالنسبة للأمن فهو مسؤوليتنا بشكل دائم وكذلك إعادة البنى التحتية والإقتصاد ومن الناحية الأمنية يجب أن تتشكَّل القوات العراقية ويجب أن يكون من ضمنها أبناء الأقليات، كما يجب أن تكون في مناطق الأقليات قوات أمنية من أبنائها، ونحن نعمل مع بغداد لتحقيق هذه القوة".
حضر الإجتماع كل من السادة الإعلاميين "شمعون متي عن فضائية عشتار،ة عزيز شركاني عن مؤسسة لالش الإعلامية، نور متي ونشوان جميل زيتوعن مؤسسة بابلون الإعلامية، راغب كرش عن الوكالة الآرامية، وعمار عزيز عن وكالة كركوك الإعلامية.
وطالب الإعلاميون بدعم إعلام الأقليات في العراق، وأكَّد القنصل والسيد ماكس بأن دعم الإعلام مهم جدًا وضروري"
وختم سعادة القنصل السيد ستيفن بشكره للحاضرين، وبالمقبل شكره الحاضرون على إهتمام الكونكرس والإدارة الأمريكية بالأقليات في العراق.