فضح ودحض كذبة تاريخية ملفقة ضد كناءسنا


المحرر موضوع: فضح ودحض كذبة تاريخية ملفقة ضد كناءسنا  (زيارة 1582 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4312
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
فضح ودحض  كذبة تاريخية ملفقة  ضد كناءسنا

ابو سنحاريب

بقراءة في حضارة اي شعب من شعوب العالم ،نجد ان هناك دوما سلسلة من الصراعات والتنافسات. بين عدة اقطاب او احزاب او شيع او مذاهب ، وما يصاحبها من الانقسامات والعدوات والخصومات و الاكاذيب والتلفيقات الاخرى ،والتي  تستمر لفترات متفاوته ،حيث ان بعض منها يبقى حاجزا ومانعا لاعادة  الوحدة ثانية .
وتقود تلك الخلافات الى ان  يصبح لكل طرف من اطراف المنافسة او المتصارعة او المتخاصمة ، كيان خاص به ،له قوانين. وانظمة وارشادات وتعليمات خاصه به يلتزم بها اعضاءوه والتي تختلف عن قوانيين ومفاهيم واعتقادات وطقوس الطرف الاخر .
ولو نظرنا الى التاريخ فاننا نجد ان تلك الصراعات والانقسامات كان لها دور كبير وفاعل وموءثر في مسيرة الشعوب ،حيث نجد ان تعدد  الالهة في تاريخ شعبنا بين الهة البابليين والاشوريين كانت  ربما سببا في الكثير من الحروب بينهما .
حيث كان لكل مدينة تقريبا الهة خاصة بها ، اضافة الى تعدد الالهة بتعدد اعمالها وصلاحياتها وغاياتها فهناك الهة الحروب والهه للخصب وغيرها .
ولذلك نجد ان توزع الناس بين تلك الالهة او المذاهب  الدينية قد تسبب في حدوث منازعات ومشاكل اجتماعية فيما بينهم .حيث لم  تستطيع حتى المسيحية في توحيد شعبنا ضمن مذهب او طقس واحد ، بعدما انقسمت الكنيسة منذ المجامع  الكنسية في نيقيه وغيرها.
كما انجد انه ونتيجة للتعصب او الافراط في التعصب لهذا المذهب  او الاعتقاد او ذاك فقد بالغ البعض في التلفيقات والاكاذيب عما حدث من مشاكل بين تلك الكناءس .
وناتي بمثال عما تم ترويجه وبشكل غير قابل للتصديق بان اتباع احدى كناءسنا قد اقدموا على قتل الالاف من اتباع كنيسة اخرى .
وهنا نضع امام القاريء  نصا تاريخيا حول تلك التلفيقة ودحضها .
اقتباس من كتاب ( الكتاب الثامن في احوال الكلدان  تحت حكم ملك الساسانيين ( ٢٢٦-٦٣٢)
الاقتباس ( وخلاصة الكلام ان التقليد اليعقوبي عن برصوما الذي حفظه ميخاءيل البطريرك وابن  العبري ملفق مصنع ،وكل ما نقدر ان نثبته عن اسقف نصبين المشهور  هو انه :
اولا :
لولاه ولولا رفاقه لتسلطت المنوفيسيتيه على كل كناءس فارس فاجتهد وتوفق وطرد من هذة البلاد اخسنايا وتلاميذه الذين اتوا من اورهاي وبداوا ينذرون بتعاليمهم ولم يمكنهم ان ينشروها الا في مدينة تكريت ويحتمل  انه في هذة المنازعات صار سفك دم قليل .
ولكن قول ميخاءيل وابن العبري عن قتل ٧٧٠٠ او ٧٨٠٠ نفر مردود بالكلية  وهو خيالي لا غير .
وان اخسنايا انتقاما مما اصابه من الخزي والعار في وطنه لما رجع الى اورهاي بذل جهده بقفل مدرسة اورهاي وتوفق ، فان زينون الملك امر بهدمها سنة ٤٨٩ وبنى مكانها كنيسة على اسم سيدتنا والدة الله .
ثانيا :
انه لضعف راي بابوي الجاثليق  ومن اجل  القلاقل التي جرت على ايامه من سوء تدبيره رفع عليه برصوما صوته وتحزب له اكثر  الاساقفة وعقد مجمعا في بيت لاباط فيه حرم بابوي ووضع قوانيين سمح فيها للكهنة ان يتزوجوا بعد الرسامة وصار هو نفسه قدوة في ذلك فانه تزوج براهبة اسمها ماموي ولقد اجتهد النساطرة  عبثا بتبرا برصوما من هذا الزواج الغير القانوني )
انتهى الاقتباس
وهذا دليل يدحض  ما روج له البعض حيث نشر احدهم مقالا حول الموضوع  في كل المواقع  وخاصة المعادية لقضايا شعبنا متباهيا بذلك الخبر .
وهنا نتساءل هل هوءلاء المروجين لتلك الاكذوبة يمتلكون شجاعة الاعتذار ؟ .
وهكذا ايضا نجد ان على القراء دوما البحث في الكتب لايحاد الحقيقة لكل ما كتبه او يكتبه ممن يحملون احقادا ضد المذاهب الكنيسةالاخرى التي  ليست من مذهبهم الكنسي





غير متصل متي اسو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 481
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
المغالطة الكبرى هي في تشخيص اسباب الخصومات بين المسيحيين ( سواء اكانوا ‏مسيحيين فعلا او ممن يدّعون الانتماء الى المسيحية ) ...‏
المغالطة هذه ليست عفوية ، لكنها  متعمّدة مع سبق الاصرار لتشويه الحقيقة ( ‏كالعادة ) ‏
الصراع المذهبي بين المسيحيين كاد ان يختفي في الوسط المسيحي في العقود ‏الاخيرة السابقة ... نستطيع ان نلخصها بزيارة البابا الراحل يوحنا الى الكنيسة ‏الارثوذوكسية في اليونان ، وكذلك موقف الكاثوليك والاثوذوكس من النساطرة ‏لاسباب يعرفها النساطرة اكثر من غيرهم ... ولا اود الدخول في النقاشات الطائفية ‏‏...‏
التمويه والكذب المستر لن يمحو او يغطي الحقيقة ... ‏
اصل المشكلة الرئيسية الان بين المسيحيين هي " الادعاءات القومية " الفارغة التي ‏تقودها احزاب قومية متمرّسة في استخدام كل الوسائل ( اغلبها غير شريفة ) ومنها ‏الكادر الاعلامي الذي لا يجيد غير الكذب والتمويه ، لتحقيق المآرب السياسية ‏المتعشعشة في اذهانهم المريضة ....يبدو انهم مصرّون ويقامرون بالوجود المسيحي ‏من اجل اجنداتهم .‏
هذه " الصراعات القومية " البائسة هي التي جرجرت ورائها الصراعات الطائفية ‏‏!!!.. فأصل المشكلة هو " الادعاء القومي " المسيّس ....‏
كفاكم مغالطة وتشويها ... لا تلقوا اللوم دائما على الكنائس ..‏
كفاكم القاء اللوم على المسيحية بحجة انها انتجت الطوائف ...‏
حاشا للمسيحية ان تفعل ذلك ... امثالكم هم من حاول ويحاول انتاج مثل هذه ‏الانقسامات . .‏
يا من تحاولون  اجبار الكنائس على ارتداء الثوب " القومي البغيض " ، وليس الثوب ‏المسيحي ... غايتكم جعلها العوبة في أياديكم... كي تلوموها ، وتلومون المسيحية بعد ‏ذلك .‏
لن تستطيعوا ، لان حبل الكذب قصير كما يقال .‏
هل موقف المسيحيين في الداخل يتحمّل مهاتراتكم هذه ؟

متي اسو

‏   ‏



متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1503
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اقتباس
   .
اقتباس من كتاب ( الكتاب الثامن في احوال الكلدان  تحت حكم ملك الساسانيين ( ٢٢٦-٦٣٢)   
شكرا رابي احيقر على هذه المعلومة الراقية تاريخا..
اما الجانب الديني, فقد كفى ووفى استاذنا القدير متي اسو في رده على هفواتكم المفرقة. وذلك ليس بالغريب طالما رأس الهرم رفض الوحدة الكنسية مفضلا عليها الوحدة القومية كأعجاز لايمكن تحقيقه مطلقا. ان تسمية الاشورية يريدونها دينية قومية خاصة محفوظة من قبل الاله اشور...!?
واذكر اخينا احيقر عن ما حصل على صخرة بيهستون/اورمية للطائفة الواحدة حصرا..تحيتي للجميع


غير متصل عادل حقي

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 7
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي

عزيزي السيد اخيقر 
الخلافات التي حدثت في السنوات الاخيرة على ايجاد الاسم 'القومي' المناسب للمسيحيين الناطقين بالسريانية استمدت الكثير من وقودها من النزاعات الطائفية التي نشأت منذ القرن الخامس وتشعبت وتعددت في القرون اللاحقة. وقد نسجت الكثير من الروايات الخيالية والأساطير وتم تضخيم بعض الأحداث نتيجة للكراهية المذهبية والهرطقة المتبادلة المعروفة. وبكلام اخر ان الخلاف الحالي على الاسماء المتعلقة بالأقوام القديمة في السنوات الاخيرة لم يكن الا الساحة الجديدة للتعصب المذهبي المعروف. ومن الأمثلة الحديثة المعروفة التي لا علاقة لها بالمواضيع القومية هو ممانعة (فيتو) الذي فرضه بابا الكنيسة القبطية على انضمام الكنيسة الشرقية الى مجمع كنائس الشرق الاوسط. وكذلك إصرارهم على اعادة تعميد المسيحيين الاخرين المعمدين سابقا. وكل هذا هو نتاج البغض المذهبي المتوارث المتأصل في نفوس البعض. اما القصة التي اشرتَ اليها في موضوعكَ فقد افرد لها  المؤلف الشهير أدي شير في كتابه 'كلدو واثور' فصلا كاملا قام فيه بدحض الرواية. وساضع الفصل هنا لاطلاع القراء. 

شكرًا وتقبل محبتي 
عادل




غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4312
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي عبد قلو

شلاما
اسف للتاخير لانني مشغول بالزرع كما تعلم انه الوقت المناسب ، المهم استاذي ، حين نكتب  مقالا ، فان المادة او الموضوع المطروح واضح من عنوانه ولا يحتاج لفلسفة فارغة لذوي الثقافات الصحراوية ،فاما ان يوافق القاريء للطرح او يرفضه بتبيان السبب دون  تفلسف باهت ،،
وبالمناسبة ونظرا لاهتماماتك ومن اجل التعمق في المعرفة  وزيادة الثقافة حول علم الكلدان في العلوم انذاك ،،،انصحك بشراء الكتب التالية وهي رخيصة الثمن ،،،
اولا
odern Chaldeans are an Aramaic speaking Catholic Syriac community from northern Iraq, not to be confused with the ancient Mesopotamian civilization of the same name. First identified as 'Chaldean' by the Catholic Church in the sixteenth century, this misnomer persisted, developing into a distinctive and unique identity
الكلدان المعاصرون  هم طائفة كاثوليكية ، يتحدثون باللغة الآرامية ، ويقطنون شمال العراق ، ولا يجب الخلط بينها وبين حضارة بلاد ما بين النهرين القديمة التي تحمل الاسم نفسه.
وتم تسميتها للمرة الاولى من قبل  الكاثوليكية ،  على أنها "كلدانية" في القرن السادس عشر ، واستمرت هذه التسمية الخاطئة وتطورت لتصبح هوية مميزة وفريدة من نوعها


The Chaldeans: Politics and Identity in Iraq and the American Diaspora (Library of Modern Middle East Studies)
https://www.amazon.com/Chaldeans-Politics-Identity-American-Diaspora/dp/1788313690/ref=sr_1_4?crid=1EICUMK93D0IY&keywords=chaldeans&qid=1559249086&s=books&sprefix=Chaldean%2Caps%2C162&sr=1-4
ثانيا
اصل السحر الكلداني وتطوره
Chaldean Magic: Its Origin and Development

ثالثا


Chaldean Amulets And Their Uses
التعاويذ الكلدانية واستعمالاتها
 


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4312
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي عادل حقي

شلاما
شكرا لاضافتك المهمة لتجعل الذين كانوا يزمرون ويطبلون بان النساطرة قد قتلوا الالاف من الاخرين ،،يشعرون بالخجل من التاريخ وليعرف  القاريء مدى زيفهم ودجلهم وتحويراتهم وتخريفاتهم .
تقبل تحياتي


متصل wesammomika

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1494
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأُمة مُستقلة عن الكلدوآثور
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى من يهمه الأمر
تحية قومية سريانية آرامية
‎يقول كتاب سري من سفير بريطانيا في العراق فرنسيس همفريز إلى سايمون في الخارجية البريطانية في 18 ت1، 1933م:
The name Assyrian witch came to applied to them later, is misnomer, it is a church and a nation, that should be described.
‎(إن تسمية آشوريين التي أُطلقت مؤخراً على النساطرة هي تسمية مظللة، لذا يجب وصفهم كطائفة دينية كنسية وليس كأمة)...سجلات وزارة الخارجية البريطانية (Oct.18,1933 6229 (Fo371–1684/E.

‎وتقول مذكرة سرية في وزارة الخارجية البريطانية في 12 شباط 1934م بعنوان ملخص تاريخي للقضية الآشورية:
The Assyrian of Iraq are a religion rather than a racial a minority, it would be more correct to refer to them as Nestorian.
‎إن آشوريي العراق هم أقلية دينية وليست عرقية، لذلك فمن الأصح تسميتهم بالنساطرة. (سجلات وزارة الخارجية البريطانية ((Fo371–17834/E1035Feb12,1934.
This means that you Assyrian are only fake. And not more than  brain washed poor Nestorian.



>لُغَتنا السريانية الآرامية هي هويتنا القومية .
>أُعاهد شعبي بِمواصلة النضال حتى إدراج إسم السريان الآراميون في دستور العراق .
(نصف المعرفة أكثر خطورة من الجهل)
ܐܪܡܝܐ