كيف نستطيع الغاء قانون تعليم الأطفال الثقافة الجنسية في ولاية كاليفورنيا؟


المحرر موضوع: كيف نستطيع الغاء قانون تعليم الأطفال الثقافة الجنسية في ولاية كاليفورنيا؟  (زيارة 496 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل قيصر السناطي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 672
  • الجنس: ذكر
  • عضو فعال جدا
    • رقم ICQ - 6192125896
    • MSN مسنجر - kayssar04@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 
قيصر السناطي
 
 كيف نستطيع الغاء قانون تعليم الأطفال الثقافة الجنسية في ولاية كاليفورنيا؟
في اللقاء الذي اجراه الدكتور نوري بركة  رئيس الرابطة الكلدانية  في كاليفورنيا مشكورا مع المحامية برناديت هلجمين  في الراديو الكلداني حول فرض الدروس الثقافة الجنسية على الأطفال من اعمار الصف الأول الى الصف الثاني عشر في مدارس ولاية كاليفورنيا، ومن خلال هذا اللقاء اتضح ما يلي:
1- ان القانون شرع في عام 2016 وطبق في عام 2018 على الرغم من الأعتراضات من قبل العوائل في بعض المناطق في الولاية قبل اصداره.
2-ان الذين يقفون وراء اصدار هذا القانون ينتمون الى منظمات يدعمها بعض المسؤولين في سلطة الولاية  وفي نقابة المعلمين في الولاية ويدعمها الديمقرطيون لأن الغالبية هي مؤيدة للحزب الديمقراطي ، الذي اقر قانون زواج المثليين والأجهاض، والأن قانون تعليم الأطفال وغسل ادمغتهم الذي يؤدي الى تشويش على  عقل الطفل وتخلق مشاكل للعائلة وتؤدي الى ثقافة سلبية جدا، وهذا التعليم المفروض يتناقض تماما مع الثقافة  الدينية والمجتمعية المحافظة، وحجتهم في هذا القرار هي تغير ثقافة المجتمع نحو المزيد من الحريات الجنسية غير مدركين للأخطار الكبيرة الناجمة عن زرع هذه الثقافة السيئة في عقول الأطفال في اعمار صغيرة مما يؤدي الى خلق مشاكل للأباء والأمهات في تربية اولادهم.
3-ان هذا التعليم يقول للطفل لك الحق في تغير نوع جنسك من الذكر الى الأنثى وبالعكس وكذلك الى المثلين ايضا، والسؤال هنا اذا كانت الحرية موجودة في الغرب عموما لماذا تفرض بقانون على الأطفال؟ ان الغاية هي تخريب المجتمع وتوجيه الأطفال ضمن اجندة تقف وراءها منظمات لهم غايات مريبة.
4-ان مديريات التربية والتعليم هي من تختار نوع الكتب التي سوف يتم تدريسها في كل مديرية.
5-ان هذه القانون يكون ملزما في المدارس الحكومية بينما لا يكون ملزما في المدارس الخاصة والتعليم البيتي. ونحن نعلم ان اغلب الأسر لا تستطيع توفير الأموال لدخول اولادهم  في المدارس الخاصة.
6- يوجد 6  مليون طالب في ولاية كاليفورنيا ولأبطال هذا القرار نحتاج الى 600000 توقيع تقريبا.
7- توجد منظمة تقوم بمعارضة هذا القرار عددها يقارب 50000 الف عائلة تعارض هذا القرار يمكن التعاون معها لأجل الغاء هذا القانون اسمها هو.
informed parents of California
 ومن خلال ما تقدم يتبين ان معركة ابطال هذا التشريع يحتاج الى جهود كبيرة  وشاقة من اولياء امور الطلاب والكنائس ومنظمات المجتمع المدني والجمعيات العاملة في الولاية لغرض ابطال هذا القرار الغير مبرر والذي سوف يدمر المجتمع ويسبب مشاكل للأسرة على المدى المتوسط والبعيد.لذلك ندعوا الى تظافر جميع الجهود من اجل الضغط على صانع القرار لأجل الغاء هذا القانون، لأن مسؤولية التربية الجنسية هي مسؤولية العائلة ولا يجوز ان تفرض على الأطفال الذين يتنمون الى ثقافات مختلفة ولا يمكن قبولها بأي شكل من الأشكال.كما ندعوا ابناء شعبنا الكلداني والمسيحي والعراقي والعربي والأسر المحافظة في الولاية على ضرورة ان يكون الأعتراض بطريقة حضارية ونظامية  وقانونية لا تتعارض مع القوانين النافذة في الولاية  لكي لا نقع في مشاكل ،وكما تقول المحامية برناديت، يكون الحل بجمع التواقيع وكذلك الحديث من قبل اولياء امور الطلاب مع المعلمين ومديري المدارس التي يوجد فيها اولادهم وتأكيد رفضهم لهذا التعليم والحضور بكثافة اثناء الأجتماعات مع اولياء الطلاب كل اسبوعين. وكذلك دعم المعلمين الذين يعارضون هذا القرار وعدم دعم نقابة المعلمين التي اصدرت هذا القرار. وكما اشار الدكتور نوري بركة سوف يكون الراديو الكلداني منبر مفتوح لكل المعلومات التي يمكن تساعدكم بالأضافة الى الرابطة الكلدانية سوف تتواصل مع الكنيسة ومع الجمعيات العاملة في سان دييغو من خلال عقد الندوات وسوف تعرفون  جميع التفاصيل واخر الأخبار عن هذا الموضوع وأنشاء الله  سوف نصل في النهاية الى طريقة تؤدي الى الغاء هذا القرار الذي يريد تدميرالعائلة من خلال  هذا التعليم السيء  الذي يريدون تطبيقه في مدارس ولاية كاليفورنيا. 
 ومن الله  العون والتوفيق....

قيصر السناطي
الناطق الرسمي بأسم الرابطة الكلدانية في كاليفورنيا