طلب ،ورجاء ؟رسالة للجليل الكاردينال مار لويس ساكو الكلي الأحترام


المحرر موضوع: طلب ،ورجاء ؟رسالة للجليل الكاردينال مار لويس ساكو الكلي الأحترام  (زيارة 1269 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل منصـور زندو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 179
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
                                        طلب ،ورجاء ؟رسالة للجليل الكاردينال
                                           مار لويس ساكو الكلي الأحترام

رسالة للبطريرك الجالس بمشيئة الرب على كرسي كنيسة بابل للكلدان.بابل مقر كرسي نبوخذ نصر المختار من الله ،الذي ظهر له المسيح ،وعرفه أنه ابن الله.هذا الملك المختار من الله,يصلي فيقول:
 أَنَا نَبُوخَذْنَصَّرُ، أُسَبِّحُ وَأُعَظِّمُ وَأَحْمَدُ مَلِكَ السَّمَاءِ، الَّذِي كُلُّ أَعْمَالِهِ حَقٌّ وَطُرُقِهِ عَدْلٌ، ....اَلآيَاتُ وَالْعَجَائِبُ الَّتِي صَنَعَهَا مَعِي اللهُ الْعَلِيُّ، حَسُنَ عِنْدِي أَنْ أُخْبِرَ بِهَا. آيَاتُهُ مَا أَعْظَمَهَا، وَعَجَائِبُهُ مَا أَقْوَاهَا! مَلَكُوتُهُ مَلَكُوتٌ أَبَدِيٌّ وَسُلْطَانُهُ إِلَى دَوْرٍ فَدَوْرٍ.
بابل تجمع في الجغرافيا بينكم وبين الملك ،وأيضاَ كما أختاركم الله لتكونوا على كرسي بابل لأتمام مقاصد الرب ،كان قد أختار عبده الملك نبوخذ نصر.
مع فارق وحيد اليوم ،نبوخذنصر ،كما يدعوه الكتاب عبد لله ،ولإيمانه؟   هو في محضر الله الان ،لكنه لايستطيع فعل أي شيء لبابل،أو لشعبي ،أو حتى لي ؟
ولكنكم أنتم تعيشون عالمنا ،وبما لنا في هذا العالم من أمكانيات التواصل يمكننا ذلك ،فغبطتكم ،وكلي أمل أنه سيقرأ هذه السطور .
سيدي.
يوم ودعت أرض أبائي ،مكان مولدي ،أتذكر صديقي اللذي أعْزه ،أتفقنا بأننا حين نرى القمر ،ننظر إليه كل من حيث هو ،وبذلك نجبر نظرنا أن يتقاطعا على سطح القمر ،وذلك مكان لقائنا مهما طال بنا الزمن؟
وبأعتبار سيادتكم شخصية عامة ،ومعروفة للقاصي ،والداني،فأنا أعرفكم ،على ما أعتقد،بشكل جيد وبالأخص أنكم أحد من قادة شعبي .
ولكن ما يؤلمني ،إنكم لا تعرفونني،ولا من أكون ؟ربما حتى أستطيع أن أقول أنه لاوجود البتة لي لدى شخصكم ،فأنا بحكم الغريب لكم.
لكن ما يمنحني الأمل ،والشجاعة لأكتب لكم هو أننا كلانا نلتقي في المسيح يسوع،وبذلك أستطيع أن أطلب منكم أنه بالمحبة التي يحملها يسوع لنا،وبحلوله في قلوبنا هو يجمعنا ،وبحبه نكون واحد,وبذلك يكون كلنا بهدف واحد ،و رؤية واحدة ،نجتمع بمحضر المسيح على الدوام.
سيدي ماذا أكتب ؟،وأطلب ؟
صرح غبطة المطران بشار وردة ما اورده مراسل البي بي سي فرانك غاردنر.
  بان مسيحيي العراق  على وشك الانقراض! ويلوم  الزعماء المسيحيين  البريطانيين بالاخفاق في مجابهة ذلك الامر والعمل بما يكفي للدفاع عن ابناء شعب العراق الاصيل؟
سيدي  هذا ذّكرني بإيليا النبي «قَدْ غِرْتُ غَيْرَةً لِلرَّبِّ إِلهِ الْجُنُودِ، لأَنَّ بَنِي إِسْرَائِيلَ قَدْ تَرَكُوا عَهْدَكَ، وَنَقَضُوا مَذَابِحَكَ، وَقَتَلُوا أَنْبِيَاءَكَ بِالسَّيْفِ، فَبَقِيتُ أَنَا وَحْدِي، وَهُمْ يَطْلُبُونَ نَفْسِي لِيَأْخُذُوهَا».
لكن الله يبين له أنه ليس لوحده:قَدْ أَبْقَيْتُ فِي إِسْرَائِيلَ سَبْعَةَ آلاَفٍ، كُلَّ الرُّكَبِ الَّتِي لَمْ تَجْثُ لِلْبَعْلِ وَكُلَّ فَمٍ لَمْ يُقَبِّلْهُ».
ويقودني البحث أكثر ،لأصل لعمق الله ،الذي يخبرنا بكلمته:يَسُوعُ الْمَسِيحُ هُوَ هُوَ أَمْسًا وَالْيَوْمَ وَإِلَى الأَبَدِ.
سيدي.
تقولون في رسالتكم بمناسبة الصوم الكبير لعام٢٠١٩.
المسيحيّ الحقيقيّ أيًّا كان موقعه، عليه ألّا يدع أحدًا أو أمرًا ينزع إيمانه ونَهجه منه، وألّا يمرّ يومٌ ما من دون أن يتّحد بالمسيح المخلِّص، أيّ يدخل في سرّ فصح المسيح وقيامته.
آلمني موقف مطرانكم كثيراً ،وكم أتمنى منكم بأن نعلنها (باووثا من ماريا) ،ليكون عوناً لنا ،وكم أطلب وأرجو منكم ذلك ؟ فإننا نتبع ملك الملوك الحي للأبد.
سيدي ،وبظروف مثل هذه نحتاج تجربتكم ،أن تعلمون ،وواثقون بأن المسيح حي ،وتطلبون الأتحاد أكثر ،فأكثر معه؟
كم نحتاج كلنا -ويحتاج الشعب ليستمع،أو يقرأ تاريخ حياتكم ،لقاؤكم مع المسيح ،وكيف غير ذلك حياتكم.
نعم ،المسيح يسوع يحب كنيسته ،ويحب قديسيه في كل الكنيسة ،وهو معهم حتى أنقضاء الدهر ،طلب منهم أن يحبوا بعضهم البعض،يشجعوا بعضهم البعض،مفتدين الوقت؟
الوقت عصيب ،ليكن صوما،طلبة ،متوحدين مع الرب لنجدة كنيسته؟
وكم يشجع الجميع ،عندما نسمع ،ونقرأ بحضور المسيح بحياتكم ،تلك القصة ،أو الأختبار نحتاجه لكل المؤمنين.
أسم الرب وحده هو المخلص ،وله ستجثوا كل الركب.
منصور زندو




غير متصل متي اسو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 481
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد منصور زندو المحترم

لا يسعني الا ان اغبطك على ايمانك الصادق ....ليباركك الرب.‏
لكننا يا اخي لسنا بحاجة الى نبوخذنصر لينادي غبطة البطريرك.... ‏بالمناسبة كان صدام قد رفع شعار " من نبوخذنصر الى صدام ‏حسين " .‏
لسنا بحاجة الى رسائل " آشور " الى المدّعين بالانتساب اليه ، ‏والتي كتبها " مُجبرا " حسب مزاجهم  ...‏
اني بانتضار " صاحب النخوة " الذي سيستنجد بـ " حمورابي " ‏‏!!!حتى لا نغبن حق احد من الاموات !!!‏
ان مستقبلنا ليس في " الاموات " الذين قضوا قبل الالاف السنين ...‏
من ينادي غبطة البطريرك ساكو وبقية رؤساء الطوائف المسيحية ‏هم الاحياء من " المسيحيين المضطدين " في الارض ...‏
لا ابدّل أطفال مسيحيين مهدّدين في حياتهم وفي مستقبلهم بكل ‏التاريخ وأبطاله وبكل من يتغنّون به ...اذا كان هناك شك في كلامي ‏، اسألوا اهاليهم وستعرفون ...‏
المناداة من هنا ، حيّة امام اعيننا ..‏

اني اضم صوتي الى صوتك واناشد رؤساء الطوائف المسيحية كلّها ‏للتحرّك من اجل مسيحيي الداخل... الاعداء يتربّصون بهم وممثليهم ‏يخونونهم ... والحكومة لن تقدّم شيئا لهم ....‏

مع اطيب التحيات ‏
متي اسو ‏


‏ ‏
‏  ‏




‏ ‏






غير متصل منصـور زندو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 179
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ متى أسو الحبيب.
أقتبس من كلامك(ان مستقبلنا ليس في " الاموات " الذين قضوا قبل الالاف السنين ...‏
من ينادي غبطة البطريرك ساكو وبقية رؤساء الطوائف المسيحية ‏هم الاحياء من " المسيحيين المضطهدين " في الارض ...)أنتهى الأقتباس.
أخي الحبيب هذه المعادلة التي وضعتها ،هي حق .
علماً أن نبوخذ نصر كان مؤمناً بالله،ومات مؤمناً،وهو في محضر الله.أحييك على قول الحق هذا.
أما عن شعار من نبوخذنصر إلى صدام،هو أثبات واقعي آخر بعظمة نبوخذنصر كملك جبار،وعظمته الكبرى أنه بالرغم من جبروته ،يعطي مجداً لله خالق السموات ،والأرض ،وليس لآخر؟
بينما هنا المطران بشار وردة،يعطي المجد للإنكليز؟
نبوخذ نصر عرف ابن الله،وصرح بذلك لكل أتباعه.
وعن ذلك يقول المسيح لا يستطيع أحد بذاته معرفة ابن الله ،إن لم يخبره روح الله.
(16 فَأَجَابَ سِمْعَانُ بُطْرُسُ وَقَالَ:«أَنْتَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ اللهِ الْحَيِّ!».
17 فَأجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُ:«طُوبَى لَكَ يَا سِمْعَانُ بْنَ يُونَا، إِنَّ لَحْمًا وَدَمًا لَمْ يُعْلِنْ لَكَ، لكِنَّ أَبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ.)
وبعد أن عرف الله،أنطلق نبوخذ نصر يخبر كل مواطنيه بعظمة الله ،والعجائب التي عملها معه؟أي أنه قال أختباره ،ولقاؤه مع الله؟
ملك كان معبود مملكته،يختار أن يعطي مجداً لله.
وهنا اليوم من عليهم أن يمجدوا الله ،يمجدون الأنكليز؟
لذلك أخي الحبيب أطلب هنا صوماً لثلاثة أيام لنعطي كل المجد لله في قضية كهذه؟ومن ثم لامانع من طلب المساعدة من كل الإخوة في الإنسانية.
والشق الثاني هو كما فعل الملك ،أطلب العجائب التي يفعلها الله اليوم في حياة مار  ساكو،ذلك يشجعنا جميعاً،ويمنحنا قوة مثل الفتية الثلاثة.
أشكرك أخي،ولك كل محبة
منصور زندو


غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2030
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 
"حفنة من القوة خير من كيس من الحق".
اخي العزيز منصور زندو المحترم
الاخوة القراء جميعا
ربما يكون غريبا عندكم ردي ولكن لا بد ان اضعه امامكم!!
يجب ان نكون واقعيين في طريقة تفكيرنا.
 من 80 مليون مسيحيي الشرق، ربما اصبح عدد ابناء الكنيسة او الكنائس الشرقية 150 - 200 الف في وادي الرافدين  الان ، الا تسألون انفسكم لماذا؟ اين الخلل؟ ؟؟؟؟

اما استنجاد سيادة المطران بشار وردة بالحكومة الانكليزية لا اراه الا صرخة ورسالة للأمم المتحدة والحكومات الاوربية الديمقراطية والامريكية التي لا تحركها العواطف والقيم الانسانية بقدر ما يحركها الدولار وحفنة من الذهب الاسود( النفظ)، لهذا ارى ان هذه الرسالة هي رسالة استهجان وفضح لدور السياسيين فيما حل بالعراق  لكل من يدير او يشارك في ادارة العالم..

بالمناسبة اثبت لنا التاريخ الحديث ان مقولة الفيلسوف الالماني شتيرنر في بداية القرن التاسع عشر :
"حفنة من القوة خير من كيس من الحق".

نعم اليوم وصلت الحضارة الى منعطف جديدة كما تنبا نيشته، فتغيرت قوانين الوضعية والاجتماعية والسياسية واخلاق وقيم المجتمعاتاو اولوياتهم.

يبدو ان العالم (البشرية وحضارتهم) وصلت الى مرحلة ضبابية جديدة لا زالت معالمها غير واضحة، يسودها قوانين عالم الغابة نعم قوانين الغابة  مـــــــرة اخـــرى كنتيجة للاتباع البشر كلهم الفلسفة البراغماتية والحداثة وما بعدها التي كان هدفها كسر القيم .
في الختام اقول
بريطانيا لا زالت احدى دول العظمى.
بريطانيا ادخلت القانون المدني والحضارة الى العراق.
لعل من خلال رسالة او صرخة المطران بشار ان يتم انقاذ ما يمكن انقاذه.
تحياتي لكم
يوحنا بيداويد


هذا رابط مقالنا حول هذا الموضوع
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=315992&r=0


غير متصل منصـور زندو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 179
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
رابي يوحنا بيداود الحبيب.
يكتب الكاتب سليمان يوسف على صفحته :
في مشرقنا،الملوث بثقافة الحقد والكراهية والتعصب والجهل،الأديان تحولت الى أحزاب والأحزاب تحولت الى أديان!
سليمان يوسف
رابي يوحنا الحبيب.
تقول:(نعم اليوم وصلت الحضارة الى منعطف جديدة كما تنبا نيشته، فتغيرت قوانين الوضعية والاجتماعية والسياسية واخلاق وقيم المجتمعاتاو اولوياتهم.)
رابي هل هذا يعني أن الرب الذي يمجده نبوخذ نصر ليس هو الأولوية ؟لم يعد كما كان؟ سابقاً كان يدافع عن أتباعه؟ واليوم هو ليس كذلك؟ على أتباعه الدفاع عنه؟
ما أؤمن به أن الرب يسوع هو هو الأمس واليوم وغد؟ وإن كان أتباعه في مابين النهرين لا يمجدوه ،فهو قادر على خلق أتباع هناك يمجدوه؟
لنأخذ العبرة من الملك نبوخذ نصر؟ يمكنك قراءتها في سفر دانيال.
لك محبتي
منصور زندو