استشهاد فرنسيس شابو بين اثارة العواطف واحقاق الحق ‏


المحرر موضوع: استشهاد فرنسيس شابو بين اثارة العواطف واحقاق الحق ‏  (زيارة 935 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل تيري بطرس

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1251
  • الجنس: ذكر
  • الضربة التي لا تقتلك تقويك
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
استشهاد فرنسيس شابو بين اثارة العواطف واحقاق الحق ‏





تيري بطرس

في الاول من حزيران عام 1993، طالت يد الغدر والاجرام، الشهيد فرنسيس يوسف شابو، عضو الكتلة البنفسسجية في المجلس ‏الوطني الكوردستاني. وها قد مرت سنوات طويلة، دون ان يتم معاقبة او كشف القاتل بشكل حقيقي وقانوني موثق، بحيث يتم ‏معاقبته هو او من دفعه للقيام بعمله الغادر هذا.‏
في 3 حزيران عام 2010 نشرت صحيفة هولاتي بالكوردية مقالا ترجمته عنكاوا كوم يقول ((نشرت صحيفة "هاولاتي" الناطقة ‏بالكردية في عددها الصادر بتاريخ 3 حزيران الجاري، خبراً، قالت فيه ان المتهم بقتل العضو المسيحي للدورة الاولى في برلمان ‏اقليم كردستان عن الحركة الديمقراطية الاشورية فرنسيس يوسف شابو الذي كان قد اغتيل في العام 1993، يتجول، طليقاً، في اقليم ‏كردستان وسط استياء شديد من عائلة شابو وحزبه، وفيما اوضحت الصحيفة الى ان رئيس ديوان رئاسة الاقليم يتابع القضية وقد ‏طلب الوثائق الخاصة بذلك من البرلمانيين المسيحيين، اشارت الى رفض زوعا للتصريح بهذا الموضوع وعدم اثارته حالياً‎.‎‏
واشارت "هاولاتي" الى وثيقة من مديرية مخابرات النظام البعثي السابق كانت قد حصلت عليها بشأن ذلك وكانت الصحيفة نشرتها ‏في عددها المرقم 133 الصادر بتاريخ 23 تموز 2003‏‎.‎‏
وجاء في "الوثيقة" ان فرنسيس يوسف شابو اغتيل بتاريخ 1 حزيران 1993 على يد المدعو (خ، ت، ه) وهو من مواليد 1949 ‏سرسنك كان يعمل في المخابرات العراقية العسكرية، ورئيساً لمفرزة مؤلفة من خمسة اشخاص هم كل من (و، م)، (ت، ح، ح)، ‏‏(م، ص) ، (أ، م، م) ، (أ، م، ص)‏‎.‎‏
واوضحت الصحيفة ان ورغم ان 17 عاما مرت على اغتيال شابو غير ان القضية لا زالت متروكة ومنسية والقاتل يتجول بحرية ‏في مناطق الاقليم‎.‎‏
ووفقاً لـ "هاولاتي" فان عائلة شابو وحزبه مستاؤون جدا من كون المتهمين بقتل شابو لا زالوا احرار في منطقة نفوذ الحزب ‏الديمقراطي الكردستاني ولا يبذلون اية جهود في سبيل تقديم الجناة للعدالة‎.‎‏
ونقلت الصحيفة عن ما أسمته بـ "المصدر المطلع" قوله انه لا يوجد اية تسهيلات لأيصال القضية الى المحكمة وان ذلك يحصل في ‏الوقت الذي يؤكد فيه رئيس الاقليم عن ان القانون هو فوق كل شيء‎.((‎‏ انظر الرابط الاول ففي الوقت الذي اشارت الصحيفة الى ‏ان الحركة الديمقراطية الاشورية مستاءة من تجول المتهم بحرية في دهوك دون ان تسميها، الا انها تعود لتوجه الاتهامات الى ‏الحركة ترفض التصريح او اثارة القضية حاليا، رغم ان رئيس ديوان رئاسة الاقليم طالب بالوثائق الخاصة بذلك. ان هولاتي تشير ‏باصابع الاتهام الى النظام السابق في العملية باعتبار الخلية التي نفذت وحسب منشورها يعملون باوامر المخابرات العسكرية ‏العراقية.‏
وكانت هناك اشاعات روجت من قبل البعص بان المقصود بالاغتيال كان السيد يونادم كنا، مستندين الى بيان النعي الصادر حينها ‏من حزب المحافظين الكردستاني، والذي نعى السيد يونادم كنا. وكانت في حينها اصابع الاتهام توجه لهذا الحزب في القيام بالعملية.‏
اليوم، وليس طلبا للثأئر، ولكن لاحقاق الحقيقة ومعرفة من كان يقف خلفها. اليوم وليس للانتقام من احد، ولكن لكي تأخذ الامور ‏مسارها القانوني، اليوم ولان الجرائم لا تسقط بالتقادم وخصوصا السياسية. فانه صار من واجبنا الدفع باتجاه القيام بتطوير عملنا ‏والعمل من اجل ان يقول القضاء كلمته وينصف الضحايا، ويعاقب المجرمون، والا فان يد الشر ستستمر في حصد الارواح والتفنن ‏في التجاوز على حقوق الاخرين.‏
من هنا نطالب كل من الحركة الديمقراطية الاشورية وحزب ابناء النهرين، صياغة مذكرة قانونية، باعتبار الشهيد كان عضوا في ‏الحركة ورفيقا للكثيرين من ابناء النهرين، وتقديمها للسلطات المختصة لكي تقوم باجراء تحقيقاتها المكثفة، وبشكل شفاف وعلني، ‏لكشف حقيقة مقتل الشهيد فرنسيس يوسف شابو، ولكي تتخذ المذكرة صفتها القومية، ولان الشهيد كان يمثل شعبنا في المجلس ‏الوطني الكوردستاني، فاننا نرى ان تقوم احزاب شعبنها كلها وخاصة من تمتلك مقرات في اقليم كوردستان، بالتوقيع على المذكرة ‏لكي تعبر عن رؤية جماعية. ومن المهم ان تذيل المذكرة بتوقيع الامناء العامون للاحزاب الموقعة، واعضاء برلمان اقليم ‏كوردستان حاليا وان تطلب السابقون ايضا. كما يمكن الفرض على اعضاء البرلمان الكوردستاني المشاركة في تقديم الطلب ‏للثضاء باعتبار الشهيد، هو شهيد اول برلمان في اقليم. ‏
ان مطالبة احقاق الحق، هو خطوة في تحقيق العدالة للجميع. خطوة لخلق منطقة مستقرة وامنة ويرفل ابناءها بالعدل والمساواة. انها ‏خطوة لاخارج القضية من اثارة العواطف، والاحقاد، الى رحاب الحقيقة والعدل وانصاف الضحايا


http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=418323.0



ܬܝܪܝ ܟܢܘ ܦܛܪܘܤ