حزب أبناء النهرين: حكومة نينوى المحلية منحازة اليوم ضد مكون شعبنا الكلدوآشوري وأراضيه


المحرر موضوع: حزب أبناء النهرين: حكومة نينوى المحلية منحازة اليوم ضد مكون شعبنا الكلدوآشوري وأراضيه  (زيارة 1190 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Abnaa Alnahrain

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 414
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تصريح لحزب أبناء النهرين
/ أصدر حزب أبناء النهرين تصريحا حول (التصريحات الأخيرة لتجمع الشبك الديموقراطي، ومضامين المؤتمر الصحفي للحكومة المحلية في نينوى مؤخرا "المحافظ ورئيس مجلس المحافظة") هذا  نصه:

تعرض شعبنا الكلدوآشوري السرياني خلال الأعوام الماضية إلى حملات إبادة وقلع جذوره من أراضيه التاريخية في وطنه الأم بيث نهرين ومنها أراضيه في سهل نينوى. ورغم ما تعرض له شعبنا من مآس وويلات أسوة بباقي المكونات.. فقد تعاملنا مع الموضوع بأخوة وطنية مع الجميع عسى أن تكون هناك حلول ناجعة.. مع الحفاظ على خصوصيات كل مكون.

وقد تم طرح استحداث وحدات إدارية في سهل نينوى لحل أشكال الصراع الذي كان موجودا على الأرض.. ومنافسة أبناء شعبنا في بلداتهم التاريخية والاستحواذ على أراضيهم، وتعاملنا مع موضوع الاستحداثات بإيجابية. لكننا فوجئنا بمن كان شريكا في التفاوض على الاستحداثات وهو يكشر عن أنيابه ويرفض ذلك تحت شعار وذريعة الوطنية في الظاهر، لكن بواطن الأمور تشير إلى أجندات سياسية تتمثل بإفراغ سهل نينوى من أبنائه الأصلاء.

والأنكى من ذلك قيام الحكومة المحلية برفض ما قامت به وزارة التخطيط وفق أسس مهنية لاستحداث وحدات إدارية في المنطقة، حيث كنا نأمل من الحكومة المحلية أن تكون حكومة كل النسيج العراقي في سهل نينوى وتحرص على ترسيخ العيش المشترك بسلام.. وعدم مزاحمة مكونات نينوى الأصلية في استمرار بقائها في أراضيها التاريخية بعد ما تعرضت له من جراء (داعش) الإرهابي والذي وصل الى مستوى الإبادة الجماعية (الجينوسايد).

إننا في حزب أبناء النهرين نستنكر هذا التوجه وهذه التصريحات التي لا تنم إلا عن النفس الذي يؤدي إلى التناحر العرقي الطائفي في المنطقة، وخصوصا ما جاء في المؤتمر الصحفي لحكومة نينوى المحلية،  ولا سيما إن ما جاء في لجنة المصالحة في الأمانة العامة لمجلس الوزراء كان السبيل لحل المشاكل والتعقيدات،  لكننا نرى الأمانة العامة وحكومة نينوى المحلية منحازة اليوم ضد مكون شعبنا الكلدوآشوري وأراضيه.

 وسنعمل بكل جهدنا للدفاع عن أراضي شعبنا وحقوقه في سهل نينوى وسنلجأ إلى الأصدقاء في الوطن والمجتمع الدولي لإنصاف شعبنا في سهل نينوى وبلداته ضد الخطابات الطائفية والعنصرية التي بدرت من هذه الجهات، وفي الوقت ذاته فإن أيدينا ممدودة للأصدقاء من المكون الشبكي الذي تعايشنا معه على مر سنوات طويلة.


حزب أبناء النهرين

2 حزيران 2019